الاثنين 30 ربيع الأول 06 ربيع ا

الاثنين 20 - 26 ذو القعدة 1435 هـ /15 - 21 سبتمبر 2014 العدد: 721




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




مقالات سابقة
Wednesday, September 10
· صيف عربي حار وضار
· الغرور والطغيان مآله الفشل!
· صولات في قنزات
· ...مثل الشعرة في العجين!
· فوضى"المنظومة التربوية"..!
· التحولات السياسية في الشرق الوسط محاولة للفهم -03
· رمزية 20 أوت 1955-1956 (3)
· إن الحرب بين المقاومة الفلسطينية وإسرائيل لم تضع أوزارها بعد...
· الطائفة المنصورة بين أهل الحديث و أهل غزة (2)
· فضل العلـم... وبدايـة العام الدراسي الجديد
Tuesday, September 02
· هؤلاء حرائر الأقصى فأين أحراره؟
· بين مدمني الهزيمة وصانعي النصر.!
· الإنجليزي الذي اعتقه سيده الجزائري ودخل الإسلام
· التحولات السياسية في الشرق الأوسط محاولة للفهم – 02
· ماذا في انتصار غزة من دروس وعبر
· هاجس التاريخ عند مولود قاسم
· انتصارٌ جديد"للمقاومة" يفتح الآفاق لمعركة تحرير الأقصى وفلسطين
· رمزية 20 أوت - 02
· الطائفة المنصورة بين أهل الحديث و أهل غزة (1)
· {حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ}
Tuesday, August 26
· الوحدة ثم الوحدة! الثبات ثم الثبات!
· زمن التضليل الشامل!
· في سبيل نشر الإصلاح
· إن الحرب سجال والأيام دول...
· نحو رسم لمكافحة الفقر والبطالة
· أمة الانفعالات والشعارات الزائفة !!
· يوم 20 أوت 1956م أحداث فوق النسيان
· العدوّ يفرض حرب استنزاف على المقاومة الآن بدأت معركة الكرامة والصمود في غزة
· عمل القلب حين يَوْجل صاحبه من النفاق، وأعمال الجوارح حين تسمح بازدواجية السلوك !
· الذكرى الخامسة والأربعــون لإحراق المسجد الأقصى المبــارك

مقالات قديمة


  
تحميل العدد الأخير
تحميل العدد الأخير الأرشيف

أهي حرب عالمية على السّلام والإسلام؟
الدكتور عبد الرزاق قسوم

ويح الإنسانية المسالمة، مما يُكاد لها من هذا التحالف، المتحالفِ على الشرّ، وويحَ الإسلام دينِ المحبَّة، والتّسامح، والسّلام، مما يبيِّتُه له أعداء الإسلام، بمباركة بعض المسلمين، من محاولة استئصاله، والعمل على تشويه آلهِ ومآلِه.




ليبيا إلى أين؟
كلمة حق

ثار الشعب الليبي على الاستبداد والفساد، والعبث بأمواله ومصيره فانتصر، ولكن هؤلاء الثوار بعدما انتصروا واجهوا ثورة مضادة، فأخذوا يقتتلون، واختلط الحابل بالنابل، والثائر الحقيقي بالمزيف، وأشعلت بعض الإيديولوجيات النار، فعظم لهيبها، وأصبح مستقبل هذا الشعب الطيب مظلما.




هل هو الحنين إلى "عهد الجزائر فرنسية"؟!
وراء الأحداث

بالتزامن مع الدخول المدرسي 2014-2015 بدأت بعض الصحف الفرانكفونية تعزف نغمتها القديمة المستهزئة بالثوابت الوطنية، والمتحاملة على محتوى المنظومة التربوية، فقد افتتحت جريدة وطنية موضوع صفحتها الأولى بهذا العنوان التضليلي المستفز: "هذه الثوابت الوطنية التي تقسم الجزائريين"!




"ستار أكاديمي" عنوان الإباحية المقننة والترفيه الماجن..!
بالمختصر المفيد

تفاءلنا خيرا بميلاد بعض القنوات الفضائية الجزائرية "المستقلة"، بعد شبه قحط إعلامي، من باب أن تعدد المنابر الإعلامية سيتيح المجال لكثير من الجهات الفكرية والعلمية والدعوية للمساهمة في حركة نشر الوعي الحضاري العام في المجتمع، وتكون لسان حال المواطن "الغلبان" لكي يرفع صوته عاليا حتى يُسمِع مشاكله المختلفة التي لطالما حيل بينه وبين المسؤولين، الذين بمجرد أن يجلسوا على كراسي المسؤولية يصبح أغلبهم صما وبكما وعميانا..!




اقتصاد الهدر والتبذير.... أفلا تعقلون؟
مساهمات

رجال أعمال يدعمون مسابقة لملكة جمال الجزائر بأموال طائلة، بل ويحضرون عجوزا شمطاء كمحكمة دولية لتعرّي بناتنا ولتتقاضى أجرا بأموال الجزائريين ثم لتعلن أمام الملأ أن الجزائر فرنسية، لتكون المفاجأة المسمومة التي أعدتها هذه المرأة الخبيثة كعرفان لكرم رجال أعمالنا الذين دعموا المسابقة.

بقلم: فارس مسدور




تأثير الإيمان القوي والضعيف
مساهماتالراجح عند العقلاء من الناس أن الإيمان الديني الإسلامي العميق يقاوم القلق، وحيرة الشك، وأوهام الخرافات، والتقديرات العاطفية التي تنتهي إلى نتائج خاطئة، بينما الإيمان السطحي الذي يخالطه التردد والاضطراب يؤدي إلى التقصير والضياع، وفي هذا النطاق تجمعنا أحيانا المصادفة الطارئة بإنسان يحمل في نفسه ثقلا من هموم التشاؤم
بقلم: إبراهيم قمور



هل تمتلك الجزائر مفتاح الإقلاع الحضاري...؟
محطات

     إن الدولة لا تعد دولة ولا تعتبر كذلك، إلا إذا ضمنت لنفسها امتلاك مقومات أساسية بها تكون الدولة دولة بالفعل، فإن هي عدمتها، استحال عليها أن تحوز الاعتراف الدولي بها كدولة كاملة العضوية في المجتمع الدولي، تستوجب احترام الجميع لها، ويحسب لها ألف حساب، فقد تمتلك الدولة وحدة الإقليم وتجمعا سكانيا، لكن ذلك ليس بكاف لترتفع إلى مصاف الدول المعتبرة والمحترمة، بل عليها أن تمتلك ما هو أكثر من ذلك، من ذلك مثلا أن تمتلك القدرة على حماية وحدتها الترابية، وأن يكون بمقدورها توفير أسباب الحياة الكريمة الآمنة لسكانها، من خدمات تعليمية، وصحية، وإدارية، وأمنية، ونقل، مما يجعل الحياة تحت سلطتها متاحة ومقبولة، فإن توفرت على ذلك قد تسمى دولة، لكنها دولة فحسب، أي أنها ليست دولة فاعلة ومؤثرة، ولتغدو دولة مرهوبة الجانب، عليها أن تتمتع بالقدرة على منافسة باقي الدول، والسبيل إلى ذلك هو: حيازة مقومات الإقلاع الحضاري، أعني أن تكون قادرة على تحقيق نمو وتطور مضطرد في التعليم بجميع أطواره ومستوياته، وفي البحث العلمي والتطور التقني، وفي الزراعة والصناعة والتجارة، وفي جميع أنواع الخدمات التي يحتاج إليها الفرد والمجتمع على حد السواء.




وما داعش إلا أجندة أخرى من أجندات أمريكا !!
مساهمات

الولايات المتحدة الأمريكية لا تتحرك في مسعى تطويق ما يسمى بالإرهاب، إلا حينما تدرك أنها بلغت مرحلة متقدمة من البرباغندا الإعلامية للمقصود محاربته، وقد قامت بما فيه الكفاية، لتعلن على لسان رئيسها "باراك أوباما"  أنها ستحارب بلا هوادة التنظيم المسمى "داعش" وبكل الوسائل، دون أن تعرف أن هذا التنظيم حسب ما كشفت عنه "هيلاري كلنتون" أنه صناعة أمريكية صرفة.

بقلم: عبد الباقي صلاي




المصالحة الفلسطينية على مرمى حجر من الفشل: فهل يستدرك شركاء الوطن الأمر قبل فواته؟
مساهمات

   بعد أسابيع قليلة من استعادة الفلسطينيين في غزة والضفة الغربية والشتات الأمل في تحقيق المصالحة بين السلطة وحماس، ووضع حدّ للقطيعة التي دامت نحو 7 سنوات وقسّمت الشارع الفلسطيني وأضعفت القضية الوطنية، فاجأ الرئيس محمود عباس الجميع باطلاق كثيف للنار على حماس وتوجيه سيل من الاتهامات إليها، كما وضع عباس شروطاً جديدة لحماس لتحقيق المصالحة أو "الشراكة" كما أسماها، وإلا تمّ نسفُ المصالحة مجدداً، في وقتٍ لم تجف فيه بعد دماء شهداء حرب غزة.

بقلم: حسين لقرع




الحـــــج مــــدرسة الأخـــلاق
معالجات إسلامية

بقلم الشيخ الدكتور/يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك وزير الأوقاف والشئون الدينية السابق   www.yousefsalama.com




المقال المشهور اليوم
لا يوجد مقال مشهور اليوم.

  
بيان عن الجامعة الصيفية الأولى

في يوم الجمعة 10 ذي القعدة 1435هـ الموافق لـ 5 سبتمبر 2014م، اُختُتِمت أشغال الجامعة الصيفية الأولى لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين بالمركب الدولي للكشافة الإسلامية بسيدي فرج بالجزائر العاصمة، والتي دامت ثلاثة أيام شعارها: "على بصيرة" المستوحاة من الآية الكريمة: {قُل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة}.

وتمّت بحضور ثلّة من أبناء جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، ممثلة في المكتب الوطني والهيئة الاستشارية العليا، وشُعَبها الولائية، وفرعيْ الطلبة والنساء، وبعد مداخلات علمية ومناقشات وإثراءات وورشات متعدّدة أكّدت الجمعية على الآتي:

أولا: تثمين الجهود المبذولة لتعميق رؤية جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ورسالتها.

ثانيا: تفعيل التواصل بين هيئات الجمعية وشُعبِها، وتعزيز حضورها الإعلامي.

ثالثا: التركيز على رسالة الجمعية في إصلاح المجتمع.

 

 

رابعا: الاهتمام بهيئة الشباب تربويًا وعلميًا وثقافيًا، وتثمين نشاط الفرع النسوي للجمعية وتعزيزه.

خامسا: الانتباه إلى التحديات المتنوّعة التي تهدد وحدة المجتمع الجزائري وأمنِهِ واستقراره.

سادسا: الدعوة إلى التعقّل والحكمة في معالجة الصراعات الداخلية التي تعيشها العديد من الأوطان العربية والإسلامية كالعراق، وليبيا، وسوريا، ومصر، ومالي، واليمن والصومال، والسّعي إلى حلّ الخلافات بالحوار، والتحذير من الاستقواء بالأجنبي.

سابعا: التأكيد على قضية الأمّة المركزية ممثلة في فلسطين والأقصى والمقدّسات، وغزّة، وذلك بالوقوف في وجه مشاريع التهويد والتهديم والعدوان، وضرورة دعم القوافل التي تسيِّرُها جمعية العلماء المسلمين الجزائريين لأهل غزّة.

 

 أ.د عبد الرزاق قسوم

رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين                                       



البيانات السابقة للجمعية



روابط أخرى
السيرة الذاتية للشيخ عبد الرحمن شيبان
كلمة الرئيس
الإعلانات
الإشتراكات
التبرعات
الأرشيف
راسلنا


أخبار متفرقة

بريد القراء
[ بريد القراء ]

·أقلام القراء


الإستفتاءات
كيف ترى موقعنا ؟

ضـعـيـف
مـقـبـول
جـيــد
مـمـتــاز



نتائج
تصويتات

تصويتات 6455


مواقع صديقة
 
  موقع عبد الحميد بن باديس
  ابن نبي
  موقع الشهاب
  الشبكة الإسلامية
  طريق الإسلام
  موقع يوسف القرضاوي
  موقع عمرو خالد
  موقع عمر عبد الكافي
  قراء القرآن
  موقع التهامي مجوري
  موقع معهد المناهج
  موقع عفاف عنيبة



عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.04 ثانية