الاثنين 30 ربيع الأول 06 ربيع ا

الإثنين 03- 09 محرم  1436 هـ /27 أكتوبر 02 نوفمببر 2014 العدد: 727




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




مقالات سابقة
Monday, October 20
· يحادّون الله، ورسوله، والمؤمنين
· إلى متى هذه الفتنة
· نحو توّجه أوربي للاعتراف بالحقّ الفلسطيني؟!.
· صرخة "الأقصى" لن يسمعها "الجبناء".!
· أدوات عقيمة لمكافحة البطالة في الجزائر
· الخطاب الديني إلى أين؟
· علينا أن نغير من أنفسنا حتى لا نكون بين المطرقة والسندان ...
· الخلاف التركي الإيراني: العلاقة المتوترة تاريخياً
· الحب في الله..والولايات الزائفة
· الشبــاب في الإســلام
Tuesday, October 14
· تأملات في ظلامية الطلسم الليبي
· بأي ذنب يقتل الأطفال؟
· التفاخر بالنجاح الورقي وآفاق الصدمة المالية!
· "الإرهاب" ليس وليد التطرف الديني فقط.!
· بين الفساد والإصلاح
· هل فعلا نحن أمة إقرأ ؟
· نتائج إضافة تركيا في" معادلة" الحرب على "داعش"..!
· بداية أفول المشروع الغربي -03
· الطائفة المنصورة بين أهل الحديث وأهل غزة (5)
· حرمــة دمـــاء المسلميـــن
Monday, October 06
· الجزائريون، ومنسك العيد
· بأي حال عدت يا عيد!
· الملتقى الوطني الأول حول الأسرة والطفولة والشباب جهود متضافرة لمواجهة أهم التحديات الاجتماعية
· مع المبادئ والثوابت ضد الأهواء..!
· ما مصير العالم العربي بعد القضاء على التيارات الجهادية فيه...؟
· الاجتماعات قوة منتجة
· بعد استيلاء الحوثيين على الحكم: هل قُُدّم "اليمن" على طبق من ذهب لإيران!؟
· بداية أفول المشروع الغربي -02
· الطائفة المنصورة بين أهل الحديث و أهل غزة (4)
· أيـــام التشـــريق ...أيــام طاعـــة لله

مقالات قديمة


  
تحميل العدد الأخير
تحميل العدد الأخير الأرشيف

في ذكرى محرم ونوفمبر
الدكتور عبد الرزاق قسوم

هما حدثان تاريخيان مصيريان في حياتنا الجزائرية والإسلامية، ينبضان بالقيم، ويفيضان بالمعاني، ويتسمان بالطهر والقداسة، إنهما محرم ونوفمبر، فالأول رمز لميلاد أمة، والثاني رمز لإحياء وطن.

فعندما يخضع شعبنا المسلم، معاني وقيم محرم ونوفمبر، للتفكير الدقيق والاستلهام العميق، سيدرك أن الـمَعلمين التاريخيين يمثلان عمق المرجعية الدينية والفكرية في صياغة منهجية النهوض والبناء، وفي طريقة التنمية والإعلاء.




زمن الفلاحة ينظم الفلاحين!
كلمة حق

ما الذي يقدم عليه الفلاحون هذه الأيام، وما الذي هيؤوه لموسم الحرث والزرع؟

إن البلاد لا تقوم في غذائها إلا على جهود الفلاح، ومدى عنايته بخدمة الأرض التي لا تبخل على من يخدمها ويكرمها بالعمل الجاد.

إن استهلاك بلادنا للدقيق بلغ أقصى ما يمكن استهلاكه واستيراده، فهل نبقى معتمدين على الأجانب لنشتري منهم غذاءنا وقوتنا اليومي.




من أباطيل المتنصرين!
وراء الأحداث

قبل بضعة أيام، تابعت حصة وثائقية في إحدى القنوات الوطنية تطرقت إلى موضوع التنصير، وعرضت قصص عدد من الناس الذين تنصروا في الجزائر في عهد الاستقلال، وخصوصا في مرحلة الأزمة الوطنية المعروفة إعلاميا بـ"العشرية الحمراء" أو "العشرية السوداء" وقد أثار انتباهي اتكاء أغلب من المتنصرين على حجة برروا بها ارتدادهم عن الإسلام واعتناقهم للمسيحية، وهي في زعمهم بشاعة الجرائم التي ارتكبها الإرهابيون باسم الدين! واستفاض أحدهم في الحديث عن أن الدين الذي يرتكب أتباعه جرائم الذبح في حق الأبرياء لا يستحق أن يتبع..لم يتسن لي متابعة الشريط كاملا، ولم أسمع الصحفي معد الحصة يسأل المستجوبين عما إذا كانت تلك السلوكات الإجرامية المنفرة التي قام بها بعض المنتسبين إلى الإسلام هي حجة على الإسلام، أم أنها تصرفات ضالة يدينها الإسلام نفسه ويحرم على أتباعه قتل النفس بغير حق، وهل أن لجوء المرتدين عن دينهم إلى اعتناق المسيحية كان بسبب براءة المسيحيين من ارتكاب أعمال القتل والذبح باسم المسيح؟!




حركــــات التغيــيـــر وفــقــه الطهـــــارة.!
بالمختصر المفيد

قوة أهل الحق تكمن في قوة صلتهم بربهم، فإذا انقطعت هذه الصلة لم يعد هناك فرق بينهم وبين أهل الباطل، فإنْ تساووا في الذنوب والمعاصي كانت الغلبة لمن يملك العدّة والعدد، فكم من فئة مؤمنة قليلة غلبت فئة كافرة كثيرة، بإذن الله، حين توفرت الأولى على الإيمان والتقوى فنفعها ذلك، وتمكنت من الثانية جراثيم الضلالة والآثام فلم تُغن عنهم كثرتهم من الله شيئا.




أدبنا وثورة التحرير
محطاتلقد تعرض الأدب فيما بعد الاستقلال إلى الإقصاء والتهميش، وتم التركيز على السياسي والعسكري وسلّط الضوء على دورهما في الثورة، وأبرزا على أنه لولاهما لما كان للثورة التحريرية المباركة أن تقوم وتستمر وتحقق أهدافها، وأعلي من شأنهما أيما إعلاء، ورفع قدرهما إلى عنان السماء، واستبعد بذلك دور الفكر والأدب من حياة الإنسان الجزائري بهذه الطريقة الخرقاء، مما جعل بعض الناس يظنون ـ وبعض الظن إثم ـ أن الأديب والأدب لا علاقة لهما بالحياة ولا أثر لهما فيها،


يوم 17 أكتوبر1961 المغتربون في موقف بطولي
مساهمات

عندما نخصص أوقاتا لإحياء ذكريات الأحداث الكبرى والأعمال الجليلة التي لا تنسى، إنما نفعل ذلك لأجل الموعظة والاعتبار والاستفادة من التجارب التي ترشد إما إلى الصواب، وإما على الخطإ، فنكون على بينة من الأمور، وهذا مقصد واضح في الحديث عن ذكرى ما تعرض إليه المغتربون الجزائريون بفرنسا في يوم -17 أكتوبر1961- من محن بسبب نضالهم التحرري ضمن مسيرة ثورة نوفمبر الخالدة.

بقلم: إبراهيم قمور




أرقام واهية في مكافحة البطالة
مساهمات

وأنا ألقي محاضرة في جامعة كلابريا بجنوب إيطاليا حول القرض المصغر ودوره في دعم الشباب البطال وتناولت بالبحث والدراسة تلك الوكالات التي أنشأتها الدولة وبالذات كلا من :

·      الوكالة الوطنية دعم تشغيل الشباب

·      الصندوق الوطني للتأمين على البطالة

·      الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر

واكتشفت أنه رغم كل الجهود التي بذلت من أجل مكافحة البطالة والفقر عن طريق هذه الهيئات إلا أنني سجلت عن كل هيئة ملاحظات تتعلق بالإيجابيات والسلبيات التي سجلناها على أرض الواقع.

بقلم: فارس مسدور




برلمانان وحكومتان وحربٌ أهلية تعصف بليبيا ثــورة 17 فبراير.. من أحلام الديمقراطية إلى كابوس الانقسام
مساهمات

 حلّت منذ أيام قليلة الذكرى الثالثة لمقتل الزعيم الليبي الشهير معمّر القذافي في 20 أكتوبر 2011، ومع عودة الذكرى، أبدى ليبيون كثيرون حسرتهم على ما آلت إليه الأوضاع في بلادهم بعد ثلاث سنوات من  الثورة. لقد ثاروا على القذافي لانهاء حكمه الاستبدادي وتذوّق نسائم الحرية والديمقراطية التي حُرموا منها عقوداً طويلة، ولكن لا شيىء من ذلك تحقق، بل الأخطر منه، هو انزلاق البلاد إلى حرب أهلية دموية تهدد كيانها بالتفسخ في ظل غياب سلطة الدولة وسيطرة الميليشيات كلية على مقاليد البلد.

 بقلم: حسين لقرع




جمعية العلماء وثورة التحرير المجيدة
تاريخ و حضارة

جمعية العلماء المسلمين ومَن... للمسلمين ســـــــــــــواكِ اليوم منشــــــــــــــــودُ

خاب الرجا في سواك اليوم فاضطلعي... بالعبء مُذ فَرَّ دجَال ورعدِيـــــــــــدُ

أمانة الشعب شُدَّت بعاتقكم.... فمــــــــــــا لغيركم تُلقى المـــقاليـــــــــــــــــدُ

سيروا ولا تهنوا فالشعب يرقبكم...وجاهدوا فلــــواء النصر معقـــــــــــــودُ




من دروس الهجرة النبوية الشريفــة
معالجات إسلامية

بقلم الشيخ الدكتور/يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك وزير الأوقاف والشئون الدينية السابق www.yousefsalama.com




المقال المشهور اليوم
لا يوجد مقال مشهور اليوم.

  
بيان عن الجامعة الصيفية الأولى

في يوم الجمعة 10 ذي القعدة 1435هـ الموافق لـ 5 سبتمبر 2014م، اُختُتِمت أشغال الجامعة الصيفية الأولى لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين بالمركب الدولي للكشافة الإسلامية بسيدي فرج بالجزائر العاصمة، والتي دامت ثلاثة أيام شعارها: "على بصيرة" المستوحاة من الآية الكريمة: {قُل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة}.

وتمّت بحضور ثلّة من أبناء جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، ممثلة في المكتب الوطني والهيئة الاستشارية العليا، وشُعَبها الولائية، وفرعيْ الطلبة والنساء، وبعد مداخلات علمية ومناقشات وإثراءات وورشات متعدّدة أكّدت الجمعية على الآتي:

أولا: تثمين الجهود المبذولة لتعميق رؤية جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ورسالتها.

ثانيا: تفعيل التواصل بين هيئات الجمعية وشُعبِها، وتعزيز حضورها الإعلامي.

ثالثا: التركيز على رسالة الجمعية في إصلاح المجتمع.

 

 

رابعا: الاهتمام بهيئة الشباب تربويًا وعلميًا وثقافيًا، وتثمين نشاط الفرع النسوي للجمعية وتعزيزه.

خامسا: الانتباه إلى التحديات المتنوّعة التي تهدد وحدة المجتمع الجزائري وأمنِهِ واستقراره.

سادسا: الدعوة إلى التعقّل والحكمة في معالجة الصراعات الداخلية التي تعيشها العديد من الأوطان العربية والإسلامية كالعراق، وليبيا، وسوريا، ومصر، ومالي، واليمن والصومال، والسّعي إلى حلّ الخلافات بالحوار، والتحذير من الاستقواء بالأجنبي.

سابعا: التأكيد على قضية الأمّة المركزية ممثلة في فلسطين والأقصى والمقدّسات، وغزّة، وذلك بالوقوف في وجه مشاريع التهويد والتهديم والعدوان، وضرورة دعم القوافل التي تسيِّرُها جمعية العلماء المسلمين الجزائريين لأهل غزّة.

 

 أ.د عبد الرزاق قسوم

رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين                                       



البيانات السابقة للجمعية



روابط أخرى
السيرة الذاتية للشيخ عبد الرحمن شيبان
كلمة الرئيس
الإعلانات
الإشتراكات
التبرعات
الأرشيف
راسلنا


أخبار متفرقة

تذكرة
[ تذكرة ]

·خصائص المنهج الباديسي في ميدان تصحيح للعقيدة(3)
·خصائص المنهج الباديسي في ميدان تصحيح العقيدة الإسلامية على طريق المصالحة والتسامح (2)
·القصائد المولدية في شعر محمد العيد آل خليفة (5)
·القصائد المولدية في شعر محمد العيد آل خليفة (4)
·القصائد المولدية في شعر محمد العيد آل خليفة (3)
·القصائد المولدية في شعر محمد العيد آل خليفة (2)
·القصائد المولدية في شعر محمد العيد آل خليفة (1)
·الإمام البوصيري وقصيدته البردة (5)
·الإمام البوصيري وقصيدته البردة (4)


الإستفتاءات
كيف ترى موقعنا ؟

ضـعـيـف
مـقـبـول
جـيــد
مـمـتــاز



نتائج
تصويتات

تصويتات 6487


مواقع صديقة
 
  موقع عبد الحميد بن باديس
  ابن نبي
  موقع الشهاب
  الشبكة الإسلامية
  طريق الإسلام
  موقع يوسف القرضاوي
  موقع عمرو خالد
  موقع عمر عبد الكافي
  قراء القرآن
  موقع التهامي مجوري
  موقع معهد المناهج
  موقع عفاف عنيبة



عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.04 ثانية