الاثنين 30 ربيع الأول 06 ربيع ا

الاثنين 23 - 29 رمضان 1435هـ /21 - 27 جويلية  2014 العدد: 714




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




مقالات سابقة
Tuesday, July 15
· وا غـــزتاه..!
· موسوعة تاريخية عن الأوراس لم يسبق إليها 01
· سهام الضغينة
· أخلاقنا.. والسقوط الحضاري..!
· دم غزة في أعناقنا جميعا
· يا عرب يا مسلمون أ أحياء أنتم أم أموات...؟
· عباس قد يكون أوّل ضحاياها مؤشراتُ انتفاضة فلسطينية ثالثة في الضفة وأراضي 1948
· غزة تعيد تشكيل وعينا بالقضية المركزية للأمة
· شدائد الغلو..والغفلة عن المقاصد
· شهــر رمضـــان ...شهر التمكين والنصر المبيــن
Monday, July 07
· انتصار... حتى... ولو...!
· اللعبة التي تحولت إلى رهان للعزة!
· على خطى السلف الأتقياء
· رمضان حرمته مقدسة دستوريا !!
· الصيام بين الرحمة والقسوة
· الدور الاقتصادي والاجتماعي للمسجد
· "ميزيرية".. وتحيا الجزائر
· الذكرى الأولى للثورة المضادة: مصر إلى أين؟
· الصيام في السفر..والاحتياط لبوادر التشقّق في الصفوف
· منح الرحمـن في شهــر رمضـــان
Tuesday, July 01
· اللهم .. إني صائم!
· إسلاموفوبيا
· العراق ينزلق نحو الحرب الطائفية
· أثر صيام شهر رمضان في حياة المسلم
· عندما توحد كرة القدم كل الجزائريين!!
· لماذا السكوت عن هذا الزحف الإفريقي على الجزائر...
· طائفية المالكي والمرجعيات الشيعية تهدّد وحدة العراق
· الصيام والحرية
· ابن عمر و الولوغ في الدماء..أو الرأي "المرجوح" حين يصبح راجحاً
· مرحبــاً بك يا شهــر الصيــام

مقالات قديمة


  
تحميل العدد الأخير
تحميل العدد الأخير الأرشيف

حمى الوطيس...!
الدكتور عبد الرزاق قسوم

قطعت غزّة –بصمودها- ثرثرة كلّ متفيقه أو خطيب، وأخرصت –ببسالتها- مساومة ومناورة كلّ عميل مُريب، ودكّت –بمقاومتها- حصون ومواقع العدوّ في عقر داره بحيفا وتل أبيب.

حمى الله روح المقاومة، وشدّ من أسر المقاومين. فهم يمثلون النبض العربي الإسلامي الوحيد الحيّ الذي لا يزال ينبض بمشاعر المعذبين، ويعكس طموح الثائرين على الخونة والمستسلمين الانهزاميين.




الموسوعة التاريخية للأوراس 2
كلمة حق

اعتمد الباحث على كميات هائلة من الأرشيف التي لم تستعمل ولم يُطلع عليها من قبل، واعتمد على مقالات ودراسات متعددة، وتعرض لمختلف قبائل الأوراس ومشاكل انتزاع الأرض من أهلها، واستيلاء السلطات الاستعمارية عليها، وأخذ الغابات وزرع المستوطنين الفرنسيين، كما تعرض لمختلف الطرق الصوفية في الأوراس وللثورات التي نشأت فيها؛ وفي 1939 أصبحت الأوراس المنطقة الأكثر تقدما في الجزائر.

La région la plus avancée de L'Algérie




ومازالت غزّة رمزاً للصمود والعزّة
وراء الأحداث

ليس من المستغرب أن تكون إسرائيل قد أضافت إلى جدول أهدافها في العدوان على قطاع غزّة المستمر منذ السابع من الشهر الجاري (جويلية 2014م) في عملية "الجرف الصامد" تقوية نفوذ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اللذين أصبحا على ما يبدو من أفضل حلفاء الكيان الصهيوني الغاصب للقضاء على المقاومة الفلسطينية وخصوصًا حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي ظلت شوكة في حلق إسرائيل وجدار الصدّ الأوّل في الدفاع عن الحقّ الفلسطيني المسلوب، والكرامة العربية المصدورة.




نحن.. و"غزة" الصمود والمقاومة..!
بالمختصر المفيد

فكرتُ كثيرا فيما يحدث في غزة من عدوان همجي وحصار ظالم من طرف كيان غاصب تدعمه قوى الشر والطغيان وعلى رأسها الدولة الإرهابية الأولى في العالم:"الولايات الأمريكية المتحدة" والتعامل السلبي مع هذا الوضع من دول الطوق العربية، و سارت خلفها على نفس النهج معظم الدول العربية التي عاد وجودها كعدمه، لا تنفع وفي كثير من الأحيان تضر...




الأجرة دون أعمال أو خدمات
مساهمات

احتقار العمل المهني وكراهيته، والافتخار بالقدرة على الحيلة، والعزوف عن بذل الجهد الجسمي، والرغبة في الكسب دون عناء. من الآفات التي تصيب بعض المجتمعات النامية، فتنحرف بها عن مسارها الإنمائي، وتعرقل نشاطها الرامي إلى بناء أسس سليمة للعدل الاجتماعي القائم على اقتسام الأعباء، ويجري تنافس شديد داخل المجتمعات التي تتابع التجديد في قضايا العصر، وتقلبات الزمن، وذلك لجني الثمار، وجمع النتائج، فهناك المنافسة في التعلم والتكوين الحرفي والعلمي، وفي جمع المال وكيفية إنفاقه، والمنافسة في الألعاب الرياضية، وفي محاولات نشر عوامل الخير والأمن، ودفع الشر وأسبابه، ولكن ميدانا جذابا يسيطر على اتجاه التنافس عندنا، وربما وقع فيه ازدحام وتصادم لكثرة المتجهين إليه، إنه ميدان الحصول على الأجرة دون مقابل من الخدمة أو العمل، وتفشي هذه الظاهرة يقود إلى الاضطراب واختلال التوازن، لماذا؟ لأن في هذا الموقف ينصرفون إلى معيشة تفوق مستوياتهم، وتعلو على مؤهلاتهم، ومع ذلك يتصورون الوضع عاديا، وهذا التصور تصدق عليه الحكمة القائلة: لا تستطيع أن تقنع أحدا بضرورة فهم مسألة –ما- يتقاضى أجرة لكي لا يفهمها.

بقلم: إبراهيم قمور




التصادم الحضاري ليس هو التحالف الحضاري !!
مساهمات

لا أدري صراحة لماذا تذكرت منتدى تحالف الحضارات الذي عقد بإسبانيا منتصف شهر يناير عام 2008، كما لا أدري وأنا أمرر شريط تاريخ هذه الأمة من خلال هذا المنتدى الذي طمس من ذلك اليوم، فلم يسمع عنه حس ولا خبر، فلا أدري كيف لاحت إلى رأسي المقولة الشهيرة التي قالتها "أم أبي عبد الله الصغير" آخر ملوك دولة الأندلس، عندما رأت الحسرة بادية على وجهه، والدموع تنهمر من عينيه، وهو يودع غرناطة مقهوراً مدحوراً: "أبك اليوم مثل النساء ملكاً مضاعاً لم تحافظ عليه مثل الرجال".

بقلم: عبد الباقي صلاي




العدوّ يعاقب المقاومين بقتل عائلاتهم حربٌ على الأطفال والنساء والمعاقين في غزة
مساهمات

   تعيش غزة منذ 7 جويلية الجاري أياماً عصيبة جرّاء الحرب الجائرة التي يشنها عليها الجيش الصهيوني دون هوادة ليلاً ونهاراً، ما خلف مئات القتلى وآلاف الجرحى، وأحدث دماراً كبيراً في مئات البيوت المستهدَفة.

بقلم: حسين لقرع




محور الممانعة والحرب على غزة
تاريخ و حضارة

محور الممانعة يقابله محور الاعتدال، تقسيم سياسيّ سخيف، جعل دولاً عربية وإسلامية بعينها تمثل الممانعة والمقاومة للغرب ومشروعه الاستعماري، في مقابل دول بعينها تابعة وخادمة للغرب ومصالحه في بلداننا العربية والإسلامية، ولم يع هذا الذي ساق هذا التقسيم وسَوَّقَ له أنّ الأنظمة العربية كلها أنظمة تابعة للسياسات الغربية، ولا يمكنها أن تحدد مجالاً سياسياً للحركة والفعل السياسي، إلاّ انطلاقاً من دائرة الارتباط التي تحددها الإرادات الدولية في الجغرافيا العربية، واليوم تكشف الأحداث الدائرة في عالمنا العربي والإسلامي، ختل هذا التنظير وتهافت أفكاره وخصوصاً الأحداث الأخيرة في غزة، وسؤالنا البريء أين محور الممانعة من هذه الأحداث؟.




المعارك الأولى..بين صفاء التصور وطهارة الصف
في رحاب السنة

غالبا ما تتصف الدعوات في بداية النشأة بصفاء في التصور، يطول أو يقصر، ونظافة في الصفوف قد لا يكدرها إلا اضطرار، يتسع أو يضيق، والالتحاق المتزايد والتساهل الذي تفرضه التطورات وحاجات الناس التي تتكاثر وتتشعّب: كل ذلك ينزل بالمبادئ من عليائها، وبالصفوف الأولى من تقدمهم، أو يُبقيهم التطور والتساهل تاريخا، ليصنع هذا التساهل مبادئه وأتباعه على وفق أهواء تستجد، وحاجات تضغط، وربما صراعات تُلحق الخدوش بالتجارب التي طواها التاريخ في زواياه، ليلفظها أتباع يبتغون التخفف من أثقالٍ، قد لا تكون لها علاقة بمواقع التمثل والاعتبار، أو يتبناها آخرون، هم إلى الجمود أقرب، في اعتقاد لا يزال قائما، بوجوب إلحاق الرموز وما اختاروه بمسلك الاحتجاج والعمل.




الحرب على غزة...وضرورة الصبر والوحدة
معالجات إسلامية

بقلم الشيخ الدكتور/يوسف جمعة سلامة خطيــب المســجد الأقصــى المبــارك وزير الأوقــاف والشئون الدينية السابق www.yousefsalama.com




المقال المشهور اليوم
لا يوجد مقال مشهور اليوم.

  
جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تنّدد بمجازر الـمسلميـن


بيــــــــان

جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تنّدد بمجــازر الـمسلميـن في أفريقيـا الوسطى


تنّدد جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بكلّ قوّة بالمجازر الوحشية التي تستهدف السكان المسلمين بجمهورية أفريقيا الوسطى، والتي تصاعدت حدّتها بعد دخول القوات الفرنسية بدعوى وضع حدّ لمظاهر الحرب الأهلية وتجريد المليشيات المتقاتلة من أسلحتها، ولكنّه بعد إجبار أوّل رئيس مسلم لأفريقيا الوسطى على الاستقالة، وبعد تجريد المسلمين من أسلحتهم من طرف قوات التدخل الفرنسية، وأتباعهم الأفارقة، أطلقت أيادي العصابات المسلّحة المسيحية لممارسة حملات التطهير العرقي، والتهجير القسري، وحرق قرى المسلمين ومنازلهم بل الاحتفال بشوي أجسادهم وذلك وسط عجز يصل إلى حدّ التواطؤ من المجتمع الدولي بصمته وتردده في وضع حدّ لهذه الجريمة في حق الإنسانية التي تُرتَكب جهارًا نهارًا وعلى مدار الأيّام والأسابيع والشهور المتلاحقة.

إنّ جمعية العلماء المسلمين التي تتأسّف وتتألم لحالة الانقسام والخصام وسط الأمّة الإسلامية التي تعتبر السبب الأساسي في ذهاب ريح المسلمين وتداعي الأعداء عليهم، كما يتداعى الأكلة على قصعتهم، تُحمِّل منظمة الأمم المتحدّة ومجلس الأمن الدولي المخوّل بحفظ الأمن والسلام في العالم، ومنظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الإفريقي وكلّ الضمائر الحرّة في العالم مسؤولية استمرار هذه الجريمة، وتأمَل أن تنتهي معاناة المسلمين المضطهدين في كلّ بقاع العالم عمومًا وفي أفريقيا الوسطى خصوصًا.


البيانات السابقة للجمعية



روابط أخرى
السيرة الذاتية للشيخ عبد الرحمن شيبان
كلمة الرئيس
الإعلانات
الإشتراكات
التبرعات
الأرشيف
راسلنا


أخبار متفرقة

إضاءات إيمانية وقكرية
[ إضاءات إيمانية وقكرية ]

· سياحات متأنقات في رياض القرآن الدمثات سورة الصف (الجزء 3)
·يرحمك الله يا باعث أمجاد العلماء
· سياحات متأنقات في رياض القرآن الدمثات : سورة الصف (الجزء 2)
· سياحات متأنقات في رياض القرآن الدمثات سورة الصف (الجزء 1)
· سياحات متأنقات في رياض القرآن الدمثات : سورة الممتحنة (الجزء 4 والأخير)
· سياحات متأنقات في رياض القرآن الدمثات سورة الممتحنة (الجزء 3)
· سياحات متأنقات في رياض القرآن الدمثات سورة الممتحنة (الجزء 2)
·* سياحات متأنقات في رياض القران الدمثات * سورة الحشر (الجزء 6) و الأخير
·وقفة مستبصرة مع ثورات العرب المعاصرة


الإستفتاءات
كيف ترى موقعنا ؟

ضـعـيـف
مـقـبـول
جـيــد
مـمـتــاز



نتائج
تصويتات

تصويتات 6401


مواقع صديقة
 
  موقع عبد الحميد بن باديس
  ابن نبي
  موقع الشهاب
  الشبكة الإسلامية
  طريق الإسلام
  موقع يوسف القرضاوي
  موقع عمرو خالد
  موقع عمر عبد الكافي
  قراء القرآن
  موقع التهامي مجوري
  موقع معهد المناهج
  موقع عفاف عنيبة



عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.05 ثانية