الاثنين 30 ربيع الأول 06 ربيع ا

 الإثنين 04 - 10 جمادى الأولى  1436 هـ /23 فيفري 01 مارس 2015 العدد: 744




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




مقالات سابقة
Monday, February 16
· ... الراحلونَ همُ ....
· أين الجزائر من أكاديمية العلوم؟
· ذكريات عن نجم الدعوة الإسلامية الرشيدة: العلامة محمد الأكحل شرفاء
· هل لازال هناك من يذكر غزة خاصة وفلسطين عامـــــــــة...؟
· وإذا المسلمون سئلوا بأي ذنب قتلوا..!
· التجارة الدولية وخراب اقتصادنا
· التلاعب بالعقول في مجال الميديا !!
· بوكو حرام.. هل تتسبّب في تدخّل أجنبي في نيجيريا؟
· تجديد الخطاب الديني بين الضرورة والمصالح
· فضل صـلة الأرحــام
Tuesday, February 10
· دروس من هزيمتنا في الملعب
· تاريخ العلوم
· نظام السيسي وغواية "شيطنة" المقاومة!
· رحم الله فضيلة الشيخ محمد الأكحل شرفاء
· من الذي يرد للجزائر أموالها المنهوبة؟
· ماذا وراء لعبة الموت التي تدار في بلاد العرب...؟
· التسطيح الفكري الذي جنى علينا !!!!
· تصنيف كتائب القسام "تنظيماً ارهابيا" لماذا عجز الانقلابيون عن تقديم دليل دامغ يدين حماس؟
· الرشوة في الحكم..بين الترخّص والتحلّل
· رجال صدقوا الله ...فصدقهم
Monday, February 02
· تحديات الأمن، والأمان، والإيمان للملك سلمان
· أين نظافة المدن؟
· تحفيز فكري، أم دفاع عن الغلط؟!
· حصوننا مهددة من الداخل..!
· التذكير بتوبة فولتيير
· الفن والسياسة وصناعة الكذب...
· لماذا يخاف الغرب من الوجود الإسلامي؟-02
· ماذا يقود الحوثيون اليمن نحو المزيد من الحروب والانقسام؟
· العطاء..وتأثيره على القلب والجوارح
· إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ

مقالات قديمة


  
تحميل العدد الأخير
تحميل العدد الأخير الأرشيف

اتقوا الله –في أرض الله- يا "أنصار الله"...!
الدكتور عبد الرزاق قسوم

قل إنْ كنتم تؤمنون بالله، وبالوطن، يا أنصار الله، وأنصار الوطن، في اليمن، وفي ليبيا، وفي العراق، وفي سوريا، وفي كلّ وطن، فاتقوا الله، واحذروا خطورة هذه الفتن.

فأنتم يا أيّها الحوثيون، أنصار الله في اليمن، أنقذوا اليمن السعيد من خطر التقسيم، والتقتيل، والتشريد، أتريدون لليمن -كما تعلمون- أن يسوده الإسلام، وما يحمله من وئام وسلام؟ فأعيدوا إليه الأمل، وادرأوا عنه بوادر الخلل والكلل؟.




التربية العلمية
كلمة حق

إن منظومتنا التربوية الحالية تعاني من ثغرات كثيرة، ويتوقف مستقبل بلادنا على جودة هذه المنظومة وتطويرها حسب ما وصل إليه العلم اليوم من وسائل فعالة في التكوين العلمي للتلميذ أو الطالب وتكوين المعلم أو الأستاذ، وطريقة هذا التكوين، وقد وضعت هذه المنظومة في ظروف تجاوزها تطور العلم والمعلومات.




عملية ثأرية، أم ورطة متجددة؟!
وراء الأحداث

بعد ساعات من قصف الطيران المصري لمدينة درنة الليبية، جدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عزمه على مواصلة التدخل العسكري في ليبيا، وأكد في تصريحه للصحفي الفرنسي اليهودي جان بيار الكاباش عبر إذاعة أوربا1، أنه لا يرى خيارا سوى التدخل العسكري، ودعا مجلس الأمن الدولي إلى إصدار قرار بتشكيل تحالف دولي للتدخل العسكري لمحاربة تنظيم داعش، ولقي دعما دبلوماسيا من طرف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الذي اتفق مع الرئيس المصري على الدعوة لعقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي واتخاذ تدابير جديدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية!




عندما يهدد اللامعقول الجزائر بالأفول...
محطاتإن جزائرنا هذه التي افتك الآباء والأجداد حريتها من المحتل الفرنسي بتضحيات جسام، وتحملوا لأجل ذلك ألوان شتى من العذاب والآلام، هي اليوم على شفير الهاوية، حيث تعصف بها الفتن الداخلية، وتترصدها المؤامرات الخارجية، وما كان ذلك ليكون لو أننا احتكمنا إلى المعقول في تسيير شؤونها، وتدبير أمورها، ولكننا مع الأسف كل الأسف، 


مع الإسلام وحده..!
بالمختصر المفيد

التطرف تحت أي مسمى إذا استشرى في جسد أي أمة أمرضها وأضعفها ثم أوردها المهالك..!

ولهذا كان التوسط في الأمور كلها هو ديدن الأمة المحمدية ومنهاجها الذي يجب أن لا تحيد عنه، فإن حادت عنه عادت إلى نقطة الصفر..!

ومهما يدعي «المتطرف» أنه قريب من نهج نبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم فإن ادعاءه تكذبه سيرته صلى الله عليه وسلم، وتنفيه أقواله وأفعاله وتعاليمه في كل الأحوال والأماكن والأزمان...




الفيلم الوثائقي جزء لا يتجزأ من ثقافة الجزائريين !!
مساهمات

كلما التقيت في حوارات مع الصحافة سواء المسموعة أو المرئية أو المكتوبة إلا ويطرح علي السؤال التالي: لماذا الفيلم الوثائقي لم يجد مكانته الحقيقية في الجزائر على الرغم من أن كل الظروف مواتية، وعلى الرغم من أن المادة الأساسية التي يكون منها المنطلق متواجدة وحاضرة بقوة، وعلى الرغم من أن الجزائر بحاجة ملحة لتوثيق تاريخها عبر فن له أصوله؟. وقد كنت أجيب دائما، بأن الأمر برمته متعلق بفهم الدولة والناس للثقافة وليس فقط متعلق بالأساس بالفيلم الوثائقي.

بقلم: عبد الباقي صلاي




في اليوم الوطني للشهيد تمجيد البطولة والوفاء
مساهمات

نقف برهة من الزمن، لنتذكر، ونذكر في هذه المحطة التاريخية الجزائرية، وهي اليوم الوطني للشهيد الذي نحييه في اليوم الثامن عشر من شهر فيفري كل سنة، ونتحدث فيه ونطيل الحديث في تمجيد تضحيات هؤلاء الشهداء من الرجال والنساء الذين ضحوا بأنفسهم وأموالهم في سبيل استرجاع السيادة الوطنية والحرية المغتصبة والاستقلال الضائع.

بقلم: إبراهيم قمور




سياسة تدمير الاقتصاد الوطني...
مساهمات

قد يتعجب الواحد عندما يقرأ عنوانا كهذا ويتساءل هل هنالك من يريد تدمير الاقتصاد الوطني؟ ولماذا يريدون ذلك؟ والحقيقة أن هذا الذي نحس به فعلا في اقتصاد بلدي، وكأن هنالك نية مبيتة لترك الاقتصاد الجزائري في السنوات القليلة القادمة كما تركت فرنسا أرض الجزائر حيث اعتمدت سياسة الأرض المحروقة لتخريب حياة الجزائريين، وهذا الذي نلمسه فعلا في أرض الواقع حيث اكتشف الجزائريون أنه رغم كونهم دولة بترولية إلا أن قدرات المؤسسة الأعظم في الجزائر في مجال البحث عن البترول والاستثمار الخارجي في مجال الاستكشاف والتنقيب تكاد تكون منعدمة، بل أن قدراتنا في مجال تكرير البترول ضعيفة جدا والسؤال الذي يطرحه الجزائريون اليوم: ماذا فعلنا بالفوائض المالية التي جمعناها؟ وماذا فعلت سوناطراك بما بقي عندها من أموال بعد اقتطاع الضريبة البترولية؟

الدكتور فارس مسدور




هل تقوّض مصر قدرات جيشها في ليبيا؟
مساهمات

   هناك مؤشراتٌ متزايدة تؤكد أن مصر ماضية في التورط في حرب برية بليبيا قد تدوم سنوات أو عقوداً، وأنها غير متحمّسة للحوار والحل السلمي بالبلد الممزق منذ الإطاحة بالقذافي في 2011، بالرغم من أن دولاً عديدة كالولايات المتحدة الأمريكية وإيطاليا والجزائر وتونس فضلاً عن الأمم المتحدة... تشدّد على أنه لا حلّ في ليبيا سوى الحل السلمي الذي يُفضي إلى إقامة مؤسسات قوية بإمكانها مواجهة الوضع الأمني المنفلت والتصدي لـ"داعش" وباقي الجماعات التي لا تؤمن بالديمقراطية والعمل السياسي.

بقلم: حسين لقرع




عقدة الردع:بين الاستدلال الخاطئ و الإساءة المتعمّدة
في رحاب السنة

حين ترسخ مقاصد الدين في الوجدان لا يضرّ أن تشغِّب عليها جزئيات النظر، بنص مهجور من هنا أو هناك، أو باختيار لأحد الأصحاب، أتت عليه اختيارات أقران له من قبل أو من بعد، في أبواب الترجيح، و قد يسعنا أن نحتمي بما اتُّفق على الاستدلال به، من نصوص الكتاب أو السنة، و أن نطرح ما اختُلف عليه، حتى لا تستغرقنا مناقشات ثانوية تستهوي المتبارزِين بظواهر النصوص، يشوِّشون بها-من حيث لا يدرون-على جمال المبدأ، و نصاعة المقصَد !




المقال المشهور اليوم
لا يوجد مقال مشهور اليوم.

  
بيان عن الجامعة الصيفية الأولى

في يوم الجمعة 10 ذي القعدة 1435هـ الموافق لـ 5 سبتمبر 2014م، اُختُتِمت أشغال الجامعة الصيفية الأولى لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين بالمركب الدولي للكشافة الإسلامية بسيدي فرج بالجزائر العاصمة، والتي دامت ثلاثة أيام شعارها: "على بصيرة" المستوحاة من الآية الكريمة: {قُل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة}.

وتمّت بحضور ثلّة من أبناء جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، ممثلة في المكتب الوطني والهيئة الاستشارية العليا، وشُعَبها الولائية، وفرعيْ الطلبة والنساء، وبعد مداخلات علمية ومناقشات وإثراءات وورشات متعدّدة أكّدت الجمعية على الآتي:

أولا: تثمين الجهود المبذولة لتعميق رؤية جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ورسالتها.

ثانيا: تفعيل التواصل بين هيئات الجمعية وشُعبِها، وتعزيز حضورها الإعلامي.

ثالثا: التركيز على رسالة الجمعية في إصلاح المجتمع.

 

 

رابعا: الاهتمام بهيئة الشباب تربويًا وعلميًا وثقافيًا، وتثمين نشاط الفرع النسوي للجمعية وتعزيزه.

خامسا: الانتباه إلى التحديات المتنوّعة التي تهدد وحدة المجتمع الجزائري وأمنِهِ واستقراره.

سادسا: الدعوة إلى التعقّل والحكمة في معالجة الصراعات الداخلية التي تعيشها العديد من الأوطان العربية والإسلامية كالعراق، وليبيا، وسوريا، ومصر، ومالي، واليمن والصومال، والسّعي إلى حلّ الخلافات بالحوار، والتحذير من الاستقواء بالأجنبي.

سابعا: التأكيد على قضية الأمّة المركزية ممثلة في فلسطين والأقصى والمقدّسات، وغزّة، وذلك بالوقوف في وجه مشاريع التهويد والتهديم والعدوان، وضرورة دعم القوافل التي تسيِّرُها جمعية العلماء المسلمين الجزائريين لأهل غزّة.

 

 أ.د عبد الرزاق قسوم

رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين                                       



البيانات السابقة للجمعية



روابط أخرى
السيرة الذاتية للشيخ عبد الرحمن شيبان
كلمة الرئيس
الإعلانات
الإشتراكات
التبرعات
الأرشيف
راسلنا


أخبار متفرقة

تذكرة
[ تذكرة ]

·خصائص المنهج الباديسي في ميدان تصحيح للعقيدة(3)
·خصائص المنهج الباديسي في ميدان تصحيح العقيدة الإسلامية على طريق المصالحة والتسامح (2)
·القصائد المولدية في شعر محمد العيد آل خليفة (5)
·القصائد المولدية في شعر محمد العيد آل خليفة (4)
·القصائد المولدية في شعر محمد العيد آل خليفة (3)
·القصائد المولدية في شعر محمد العيد آل خليفة (2)
·القصائد المولدية في شعر محمد العيد آل خليفة (1)
·الإمام البوصيري وقصيدته البردة (5)
·الإمام البوصيري وقصيدته البردة (4)


الإستفتاءات
كيف ترى موقعنا ؟

ضـعـيـف
مـقـبـول
جـيــد
مـمـتــاز



نتائج
تصويتات

تصويتات 6624


مواقع صديقة
 
  موقع عبد الحميد بن باديس
  ابن نبي
  موقع الشهاب
  الشبكة الإسلامية
  طريق الإسلام
  موقع يوسف القرضاوي
  موقع عمرو خالد
  موقع عمر عبد الكافي
  قراء القرآن
  موقع التهامي مجوري
  موقع معهد المناهج
  موقع عفاف عنيبة



عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية