الإثنين 25 رمضان 02 شوال  1436 ه

الاثنين 29 ربيع الثاني 05 جمادى الأولى 1437هـ / 08 - 14 فيفري 2016 العدد: 794




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 744 ضيف/ضيوف 29 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, February 10
· صـلاحُ الأمــةِ في حُسْـنِ أخلاقهــا
Wednesday, February 03
· عم... يتفاوضون..؟
· رحلة بين التخلف والحضارة
· ساركوزي والحقد على الجزائر والإسلام
· عبد الحميد مهري.. وبيان نوفمبر.. والشيخ سحنون..
· الوحدة الوطنية و"الطوائف الجدد"..!
· عقدة الاختيار ومحاسن التضحية
· إن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن...
· أزمتنا فينا وليس في اقتصادنا !
· الأمازيغية بعد ترسيمها.. بأي حرف ستُدرّس؟
· ثمرات الصلاة الخاشعة
Saturday, January 30
· الأخلاء –يومئذ- بعضهم لبعض عدّو
· روسيا تتحالف مع الصهاينة في سوريا
· نزار، الشاذلي، بوضياف ... والآخرون
· الوطن العربي ومعادلات الفشل..!
· أما آن لنا أن ننفض أيدينا من فرنسا...؟
· محاربة الفساد جزء من الحل !
· احتفال الجزائر بتصدير آخر برميل نفط.. هل هو أمرٌ ممكن؟
· العمل قيمة أساسية للحضارة
· ناقصات العقل..وصرع الرجال !
· فضــائل موسم الشتــاء
Tuesday, January 19
· جرائم تفجير المساجِد على السّاجِد
· مالكم عن القدس صامتون؟
· الجنرال نزار من مصادرة الانتخابات إلى مصادرة التاريخ!
· إرهاب الغرب.. ومواجهة الإسلام
· الاستثمار في "الإنسان" لتعمير "المكان"
· أي دور تلعبه الأوبك في هذه الفترة الحاسمة؟؟ !
· الجزائر بين الرشاد والتيه...
· خطر التدخل العسكري الأجنبي يداهم ليبيا
· ماعز والغامدية..أو العقوبة حين يطلبها العصاة، لا الدعاة

مقالات قديمة


  
تحميل العدد الأخير
 الأرشيف

الرّبيع العربي الموؤود
الدكتور عبد الرزاق قسوم

أمّتي، ذات المفاخر والمكارِم، ميّز الله إنسانها، بالمسلِم الصّائم. وميّز زمانها بالفجر القائم، وميّز فصولها بالرّبيع الدّائم.

فماذا دهى أمّتي، حتّى انقلب زمانها، وتغيّرت ألوانها، وتمرّد إنسانها؟ فما كان ربيعًا عربيًا دائمًا، أتى عليه شتاءٌ غربيٌ غائم، فأفرغه من شحنته، وشوّه ملامح سِحنتِه.




الدستور وتعديله
كلمة حق

كثرت المناقشات والتحليلات فيما يتعلق بالدستور الجديد، وكانت جمعية العلماء المسلمين قد قدمت اقتراحات كتابية أثناء الاستشارات التي أجريت من قبل.

يبدو أن الديباجة أشارت بوضوح إلى المقومات الأساسية للهوية وهي: "الإسلام والعروبة والأمازيغية" ص1 وأن "الجزائر أرض الإسلام" ص2، وأن الدستور يكفل الفصل بين السلطات واستقلال العدالة ص2، كما نصت الديباجة أنها تشكل جزءا لا يتجزأ من هذا الدستور، وهذا شيء جديد في نصه.




هل لأغنيائنا وطن؟
مع رئيس التحرير

عنوان موضوع اليوم مقتطع من رسالة توجه بها إلينا الأخ عبد الحفيظ بوناب، وهو عنوان لكتاب نقله من مقال لصاحب الرسالة أحمد حسن الزيات، رحمه الله، كما جاء في رسالته، وذلك في معرض كلامه عن "اللورد (نفيلد) صاحب مصانع سيارات (موريس) الانجليزية، الذي تبرع للدفاع الوطني البريطاني، بمليون ونصف مليون من الجنيهات، بحيث بلغت جملة هباته للوطن في مدى عشر سنوات، خمسة عشر مليونا ونصف مليون من الجنيهات"، وتساءل أخونا عبد الحفيظ، عن حال أغنيائنا في الجزائر أمام ما يهدد الجزائر من اهتزازات قادمة جراء انخفاض سعر البترول..، وحق له أن يتساءل هل لأغنيائنا وطن؟




شذوذ فكري ...اسمه تجديد الإسلام !
وراء الأحداث

أكد الدكتور حسن حنفي، أستاذ الفلسفة الإسلامية خلال ندوة "تجديد الفكر الديني" في معرض القاهرة الدولي للكتاب الذي نظم من 27 جانفي يناير إلى 10 فيفري 2016 أنه يمكن إعادة تفسير بعض النصوص القرآنية المتعارض عليها حسب تأويل يتلاءم مع العصر طبقًا للتغيرات الحياتية والمجتمعية والسياسية، قال إنه عند قراءة القرآن الكريم نشعر بالحياة الصحراوية والبيئة القبلية، لافتا إلى أن القرآن نزل في بيئة شعرية تضم أديانا مختلفة من اليهود والنصارى والمجوس.




نحن... وقيمة احترام "القوانين".!
بالمختصر المفيد

كثير من البلدان العريقة استمدت قوتها الحضارية، واستطاعت أن تتطور في كثير من المجالات، وتنشئ أنظمة ثابتة الأركان، من قوانينها التي ضبطتها، ومن قيمة احترامها من الراعي والرعية، فالجميع سواسية أمام سيادة القانون، وليس هناك استثناء لأحد بسبب منصب كبير أو نسب عريق أو غنى فاحش..!




نحن... وقيمة احترام "القوانين".!
بالمختصر المفيد

كثير من البلدان العريقة استمدت قوتها الحضارية، واستطاعت أن تتطور في كثير من المجالات، وتنشئ أنظمة ثابتة الأركان، من قوانينها التي ضبطتها، ومن قيمة احترامها من الراعي والرعية، فالجميع سواسية أمام سيادة القانون، وليس هناك استثناء لأحد بسبب منصب كبير أو نسب عريق أو غنى فاحش..!




عودة الفلسفة السفسطائية
مساهمات

عادت الفلسفة السفسطائية إلى الظهور، وأخذت تطبع المعاملات بطابعها، وكانت قد اختفت أو ضعفت تحت ضربات قوة العلوم التي غمرت العالم بأسره.

بقلم : إبراهيم قمور




التخلف الذي صنعناه بأيدينا !
مساهمات

عندما تساس الدولة بمفاهيم بالية تنطلق من الأنا لتنتهي بالأنا، ويستمر المسؤولون في استنساخ الأفكار المحنطة، وتدعيمها كواقع. وعندما يتبين للساسة أن الدولة تبنى بالفهلوة وتكريس المحسوبية في كل شيء،وعندما يتبين لهم -أي الساسة- أن ما يرونه هو الحقيقة، وهو التقدم، وأن الدولة تبنى وتدوم بكل المفاهيم التي يؤمنون بها، فاعلم أننا مقبلون على الخراب اليباب.

بقلم: عبد الباقي صلاي




حينما ينتقدنا الأجانب على الحديث معهم بغير العربية!
مساهمات

  أبدى السفيرُ البريطاني بالجزائر أندرو نوبل منذ أيام حسرته على حديث رئيس غرفة التجارة لولاية المدية وعددٍ من مستثمريها معه باللغة الفرنسية، عوض أن يتحدثوا معه بلغتهم العربية التي يتقنها وكان مستعدا للتواصل معهم بها أو بلغته الإنجليزية، ولم يتردّد في انتقادهم على ذلك، ولكنه اضطرّ إلى التعامل معهم بالفرنسية حينما رأى مدى إصرارهم على استعمالها وتجاهل لغتهم الوطنية والرسمية.

بقلم: حسين لقرع




الإحساس المبكر بالإخلال..والمسارعة إلى الترميم بالإبداع
في رحاب السنة

الدول التي تحمل مشروعا-يبرِّر وجودها-قد تعمِّر طويلا، بشرط ألا تتوقف عن عطاءٍ يُؤلف، فيُرتجى منه المزيد، و كلما كفّت الأمم عن تقديم الجديد كلما آذن قعودها ذاك عن أفول، و من عادة البدايات أن تسفر عن إبداع، فإذا ما تغيّر ظرف أو طرأت طوارئ تحسّب لها الساهرون على المثال أن يُخدش،  وأمدّوا الساحة بما يبقيه على تألّقه، أو بما يجدّد فيه أنفاس عطاء، تمنعه من الكسل، أو من الركون الذي يشرع في انتقاص الأطراف، ليأتي رويدا رويدا على ما تبقى من جثة تأبّت على الحياة، بعدما فقدت مبررات التميز.




المقال المشهور اليوم
لا يوجد مقال مشهور اليوم.

  
بيان عن الجامعة الصيفية الأولى




روابط أخرى
السيرة الذاتية للشيخ عبد الرحمن شيبان
كلمة الرئيس
الإعلانات
الإشتراكات
التبرعات
الأرشيف
راسلنا


أخبار متفرقة

المواضيع
[ المواضيع ]

·ملف مالك بن نبي


الإستفتاءات
كيف ترى موقعنا ؟

ضـعـيـف
مـقـبـول
جـيــد
مـمـتــاز



نتائج
تصويتات

تصويتات 7244


مواقع صديقة
 
  موقع عبد الحميد بن باديس
  ابن نبي
  موقع الشهاب
  الشبكة الإسلامية
  طريق الإسلام
  موقع يوسف القرضاوي
  موقع عمرو خالد
  موقع عمر عبد الكافي
  قراء القرآن
  موقع التهامي مجوري
  موقع معهد المناهج
  موقع عفاف عنيبة



  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية