Warning: ob_start() [ref.outcontrol]: output handler 'ob_gzhandler' conflicts with 'zlib output compression' in /home/bassair/public_html/www1/mainfile.php on line 82
موقع جريدة البصائر

الاثنين 30 ربيع الأول 06 ربيع ا

الاثنين 14 - 20 جمادى الثانية 1435هـ /14- 20 أفريل 2014 العدد: 700




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




مقالات سابقة
Tuesday, April 08
· دروس من انتخابات الآخر
· رسالة القاهرة من مجمع اللغة العربية02
· ألغام التاريخ، أم أوهام الأنانية؟!(2)
· الأستاذ محمد قطب في حياتي !
· الإعجاز القرآني في الهداية والتغيير
· تركيا تصنع النموذج الديمقراطي مرة أخرى!!
· قضاؤها تحوّل إلى أداة انتقام وقمع في أيدي الانقلابيين مصر تتفوق على الأنظمة الفاشية بأضخم أحكام إعدام في التاريخ
· وفي حادثة الفيل عبرة
· ادخار القوت: بين التوكل والتخطيط
· الاهتمام بالسنة النبوية الشريفة
Monday, March 31
· قضاة جناة... ودعاة أباة
· رسالة من القاهرة مؤتمر مجمع اللغة العربية عن التعريب
· ألغام التاريخ، أم أوهام الأنانية؟!
· حين يتحالف القضاء مع الاستبداد..!
· ليكن التشجير عملا متواصلا عندنا
· لماذا تراجع اهتمام العرب والمسلمين بفلسطين؟
· نقد المحاولات التجديدية في العالم الإسلامي*
· قريش والمعاني المستفادة من اصطفائها
· الشورى والاتجاه المعاكس..بين النبي وأتباعه
· في ذكرى يوم الأرض... حب الوطن من الإيمـان
Monday, March 24
· كيف نحمي السّلام في بلاد الإسلام؟
· فقه الانتخابات
· شياطين الفتنة في غراداية
· أصول الولاية العامة كما استنبطها الإمام عبد الحميد ابن باديس
· لابد للسياسة من الكياسة...
· الحرب المجنونة تأتي على الأخضر واليابس الأزمة السورية تدخل عامها الرابع ولا حلّ في الأفق
· المثقف والسلطة: الاستثناء الجزائري
· خبران عن العرب
· مكــانة الوالديــن في الإســـلام
· هدايا الأعراب..و أذواق التعامل

مقالات قديمة


  
خطاب إلى الرئيس المـُنتخب "س18"
الدكتور عبد الرزاق قسوم

أعناق الجزائريين، بمختلف طول قاماتها وقصرها، مشرئبّة، هذه الأيام، متطّلعة إلى فجر اليوم الموعود، يوم الشاهد والمشهود، يوم 18 نيسان 2014م.

فالجزائريون على موعد حاسم في هذا اليوم لصنع الغد الأفضل، واختيار الرئيس الأمثل، وإحداث التغيير الأكمل. ففي هذا اليوم ستبيّض وجوه وتسوّد وجوه، ولا ندري أيّ نوع من الوجوه ستبيّض ولا أي نوع من الوجوه ستسود، إنّ حكم التاريخ العادل هو الذي سيفصل في هذا الاختيار.




من فقه الانتخابات
كلمة حق

انتخاب شخص ليكون مسؤولا عن الأمة، ووكيلا لها، يحرص على خدمتها، وتنفيذ إرادتها، معناه الشهادة له، شهادة ثقة، وتوكيل له لرعاية مصلحة الأمة، وأنه كفء لذلك، وأنه أولى الناس بالثقة، والصدق في وعوده وبرامجه، ووطنيته، وإخلاصه لأمته، ومعنى إخلاصه لأمته أنه يدافع عن قيمها ومقوماتها من دين، ولغة، وثقافة، وتاريخ، ويبذل جهده وطاقته في سبيل ذلك، وهذا كله معناه عقد اجتماعي متين، وميثاق بين الناخب والمنتخب، على المنتخب أن ينفذ إرادة الناخب، وما وعد به، لا يخالف ذلك إلى إرادته هو، أو هواه، أو لمجرّد التحكم، فإذا وصل لم يعمل بمقتضى ذلك الميثاق، وانفلت وطغى واتبع هواه وهوى بطانته، وأخذه حب الرئاسة والوجاهة إلى طريق الطغيان والاستبداد.




دور المدارس الفرنسية الإسلامية في الصحوة الوطنية الجزائرية
وراء الأحداث

ألقى الدكتور محمد ختاوي ،خريج المدرسة الفرنسية- الإسلامية لتلمسان  وعضو الجمعية الوطنية لقدامى المدرسيين وأستاذ  محاضر في جامعة الجزائر3  بكلية العلوم السياسية والعلاقات الدولية محاضرة هامة حول دور المدارس الفرنسية الإسلامية في قيام الصحوة الوطنية، وذلك يوم الأحد السادس   أفريل 2014 بالمجلس الإسلامي الأعلى تحت إشراف رئيسه الدكتور أبوعمران الشيخ وبحضور نخبة من الشخصيات الوطنية من الوزراء السابقين والباحثين وقدامى المدرسيين، وجاءت المحاضرة لتلقي الضوء على مرحلة أساسية في مسار تكوين النخب الجزائرية، وتطور الوعي الجزائري الوطني.




يا أغنياء الجزائر أين صندوق ثُلُثُ الخير؟
مساهمات

كنت في زيارة لدولة الكويت الشقيقة، هذه الدولة التي برزت من خلال أهمية القطاع الثالث المنظم تنظيما علميا محكما، وكان لهذا القطاع دور فعال في كل أنحاء العالم، حيث تسهم مؤسسات المجتمع المدني الكويتي في الأعمال الخيرية الإغاثية والتنموية عن طريق استغلال الفوائض المالية التي يتم جمعها من خلال الصدقات والزكوات والوقفيات وغيرها من المصادر التي تعددت في هذه الدولة الصغيرة الغنية، وقد كان لذلك أثر طيب في قارة آسيا وإفريقيا، وحتى في القارة الأوروبية والأمريكية، بل وصل نشاطهم إلى أستراليا.

بقلم: فارس مسدور




احتقار هنا وافتخار هناك
مساهمات

ظاهرة محيرة حقا، وباعثة على التأمل الواعي، ورغم أنها متصلة بنتائج التربية وانتقال التراث بين الأجيال المتعاقبة، إلا أنها لا تخلو من مؤثرات البيئة المحيطة القريبة والبعيدة على السواء، إنها ظاهرة جديرة بالعرض والبحث واستخلاص العبرة، لأنها تكشف عن معالم متفشية في الواقع، من حولنا، وتعكس موقف التغير في المناصب والمهام.

بقلم: إبراهيم قمور




التوافق الاجتماعي والتغيير المطلوب
بالمختصر المفيد

لا يختلف عاقلان على صعوبة المرحلة الحالية التي تعيشها الجزائر سياسيا واجتماعيا وما يتصل بهذين المجالين المهمين، بسبب تعدد الرؤى واختلاف المصالح في المسار المستقبلي الذي يجب عليها أن تسير فيه.




السجادُ الأحمر يُفرش للمجرمة ليفني في دولٍ عربية دولٌ عربية تضغط على الفلسطينيين لتوقيع سلام ذليل مع الصهاينة
مساهمات

   كشفت تسيبي ليفني، الوزيرة الصهيونية المكلفة بملف التفاوض مع السلطة الفلسطينية، منذ أيام أنها قامت بـ 11 زيارة سرّية إلى عدة بلدان عربية خلال خمسين يوماً، وانتزعت من قادتها وعوداً قاطعة بوقف الدعم المالي للسلطة الفلسطينية بهدف دفعها إلى مواصلة عملية التفاوض مع الصهاينة إلى غاية توقيع اتفاق "سلام" معهم، وأكدت ليفني ثقتها بأن القادة العرب الذين التقتهم سيلتزمون بتعهدهم لها بدليل أنهم وعدوا من قبل بدفع مليار دولار للقدس، ولكن بمجرد اعتراض الكيان الصهيوني على ذلك، تملصوا من وعودهم ولم يدفعوا لصالحها دولاراً واحداً.

بقلم: حسين لقرع




تحدي العلم والنهضة
مساهمات

نحن أبناء الحضارة المؤمنة، كان من المفروض أن نبني كياننا  النفسي والاجتماعي على قواعد متينة من العلم الراسخ الذي يجنبنا الوهن الحضاري، ذلك الوباء الاجتماعي الذي يعتري روح الأمة فيطفئ فاعليتها ويفضي بها في النهاية إلى الموت الحضاري أي الانقراض والهلاك، وإنما تنجو الأمة بإذن الله من هذا المصير بفضل الفرقة الناجية والطائفة المنصورة التي تحسن القراءة في جميع الاتجاهات طولا وعرضا وعمقا، قراءة واعية للذات والآخر وسنن الخلق والاجتماع، وتاريخ البشرية وأساليب التغيير والإصلاح ومناهج التربية...لكنّ دوراننا إلى اليوم لا يبرح حيّز التساؤلات المتحسّرة المتكرّرة: هل نحن أمّة تقرأ؟ ما أدوات القراءة عندها؟ وهل تقرأ لاقتحام ساحات العلم أم أنهاّ قراءة المستريحين؟ وأين هذه القراءة من تحدّيات النهضة وسياط العولمة وأسئلة الأصالة والمعاصرة؟ ماذا يقرأ المثقفون والساسة والدعاة والطلبة؟ بل أكاد أقول: هل يقرؤون أصلا؟ ألسنا نلاحظ أن القراءة قد أصبحت بالنسبة لنا مشكلة بدل أن تكون حلاّ، لأنها لم تعلمنا التمرد على أوضاع التخلف ولا التحدي ولا المعاكسة واجتياز الموانع فكأننا استمرأنا حالة الذهول والدهشة ولم نعد نحسّ بنبض الحياة والتوق إلى إثبات الذات؟  

عبد العزيز كحيل




يتيم في أمّ القرى
مقامات البصائر

كانت قريش تعرف لعبد المطلّب نسبه فيها، ولكنّهم يؤذونه بألسنتهم إذ لم يكن له من الولد ما لهم ولا يحرص على جمع الحطام من الدنيا كما يحرصون.  ولكنّ بطولته الكبرى، يوم واجه أبرهة الحبشي وطغيانه، غلبت كبرياء قريش فرأوا أنّ البطولة فيه جبلّة وفطرة -ومن عادات الناس المعلومة إجلالهم لمن يحمي ذمارهم ويعمل على بقائهم-، وعلموا  أنّه ليس كأولئك الذين يتقدّمون في ساعات اليسر حتى إذا اشتدّ الخطب تواروا.




يا عبــاد الله ...طهــروا قلوبكــم
معالجات إسلامية

بقلم الشيخ الدكتور/يوسف جمعة سلامة خطيــب المســجد الأقصــى المبــارك وزير الأوقاف والشئون الدينية السابق    www.yousefsalama.com




  
جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تنّدد بمجازر الـمسلميـن


بيــــــــان

جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تنّدد بمجــازر الـمسلميـن في أفريقيـا الوسطى


تنّدد جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بكلّ قوّة بالمجازر الوحشية التي تستهدف السكان المسلمين بجمهورية أفريقيا الوسطى، والتي تصاعدت حدّتها بعد دخول القوات الفرنسية بدعوى وضع حدّ لمظاهر الحرب الأهلية وتجريد المليشيات المتقاتلة من أسلحتها، ولكنّه بعد إجبار أوّل رئيس مسلم لأفريقيا الوسطى على الاستقالة، وبعد تجريد المسلمين من أسلحتهم من طرف قوات التدخل الفرنسية، وأتباعهم الأفارقة، أطلقت أيادي العصابات المسلّحة المسيحية لممارسة حملات التطهير العرقي، والتهجير القسري، وحرق قرى المسلمين ومنازلهم بل الاحتفال بشوي أجسادهم وذلك وسط عجز يصل إلى حدّ التواطؤ من المجتمع الدولي بصمته وتردده في وضع حدّ لهذه الجريمة في حق الإنسانية التي تُرتَكب جهارًا نهارًا وعلى مدار الأيّام والأسابيع والشهور المتلاحقة.

إنّ جمعية العلماء المسلمين التي تتأسّف وتتألم لحالة الانقسام والخصام وسط الأمّة الإسلامية التي تعتبر السبب الأساسي في ذهاب ريح المسلمين وتداعي الأعداء عليهم، كما يتداعى الأكلة على قصعتهم، تُحمِّل منظمة الأمم المتحدّة ومجلس الأمن الدولي المخوّل بحفظ الأمن والسلام في العالم، ومنظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الإفريقي وكلّ الضمائر الحرّة في العالم مسؤولية استمرار هذه الجريمة، وتأمَل أن تنتهي معاناة المسلمين المضطهدين في كلّ بقاع العالم عمومًا وفي أفريقيا الوسطى خصوصًا.


البيانات السابقة للجمعية



روابط أخرى
السيرة الذاتية للشيخ عبد الرحمن شيبان
هيئة التحرير
كلمة الرئيس
الإعلانات
الإشتراكات
التبرعات
الأرشيف
راسلنا


أخبار متفرقة

فكرة قديمة
[ فكرة قديمة ]

·هل الاختلاف رحمة؟
·لُعَّان الظلام
·الفتوى والمفتون


الإستفتاءات
كيف ترى موقعنا ؟

ضـعـيـف
مـقـبـول
جـيــد
مـمـتــاز



نتائج
تصويتات

تصويتات 6281


مواقع صديقة
 
  موقع عبد الحميد بن باديس
  ابن نبي
  موقع الشهاب
  الشبكة الإسلامية
  طريق الإسلام
  موقع يوسف القرضاوي
  موقع عمرو خالد
  موقع عمر عبد الكافي
  قراء القرآن
  موقع التهامي مجوري
  موقع معهد المناهج
  موقع عفاف عنيبة



عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية