الاثنين 27 ربيع الثاني 03 جمادى

الاثنين 27 ربيع الثاني 03 جمادى الأولى 1439هـ /الموافق لـ 15 - 21 جانفي 2018 العدد 893




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 90 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, May 31
· نيل المرام في تحقيق مقاصد الصيام
· ابن باديس في فيلم سينمائي
· ترامب يحصد الدولارات من السعودية ويقدم الدعم لإسرائيل!
· "ترامب" في الرياض
· يوسف زيدان..التعبان..؟ا
· صيام الاحتساب..!
· عادي!
· شبابنا والطريق البديل
· المسلمون وبناء صروح العلم والحضارة
· استقبال شهر رمضان المبارك
Tuesday, May 23
· عسر الامتحان.. على نواب البرلمان
· انتقل الحبيب اللمسي إلى رحمة الله
· الشيخ البشير الإبراهيمي: موسوعة ثقافية ومنارة علمية
· الإشاعة.. والسياسة
· ذكرى العلامـــــــــة الإبــــــــراهيمي...
· لن تسلم البلاد إلا بالقضاء على أسباب الفساد...
· الرجل ـ الكتيبة
· هكذا يكون المؤمن حقا
· غيرة عمر..ومسارعة الوحي في هواه
· آخر من يدخل إلى الجنة
Tuesday, May 16
· جمعية العلماء: عظمت وما هرمت
· مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الثالثة والثمانينذ
· إيمانويل ماكرون ينقذ فرنسا من كارثة سياسية !
· الإشاعة.. والسياسة
· ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
· "ترامب" في فلسطين
· أزمة وعي...
· ليلة القبر الأولى
· القيمة الحضارية والشرعية للسلم الاجتماعي
· فضائــل شهــر شعبــان

مقالات قديمة


  
الإمام البوصيري وقصيدته البردة (4)
بتاريخ 3-5-1430 هـ الموضوع: تذكرة
تذكرة        (4) القيم التعبيرية في قصيدة البردة
 

     يحسن بالباحث أن يستهل دراسته للقيم التعبيرية في نص البردة بالنظر في قضيتين اثنتين تتصلان اتصالا وثيقا بالناحية الفنية في العمل الأدبي، وهما : مفهوم الأسلوب، وقضية اللفظ والمعنى  .                                            

أولا- مفهوم الأسلوب: جاء في معجم (لسان العرب) فيما يتصل بمعنى الأسلوب ما يلي« يقال للسطر من النخيل أسلوب، وكل طريق ممتد فهو أسلوب، والأسلوب هو : الطريق والوجه والمذهب والفن، يقال : أخذ فلان في أساليب القول ، أي في أفانينه»(1)
وورد في معجم (القاموس المحيط ) «... والأسلوب : الطريق » (2) .
وجاء في معجم (تاج اللغة وصحاح العربية) « الأسلوب بالضم : الفن ، يقال : أخذ فلان في أساليب القول ، أي في فنون منه» (3) .
ويراد بالأسلوب عند النقاد المحدثين :« طريقة الكتابة، أو طريقة الإنشاء، أو طريقة اختيار الألفاظ وتأليفها للتعبير بها عن المعاني قصد الإيضاح والتأثير ، أو الضرب من النظم والطريقة فيه » (4) . ومن ثم فالأسلوب عند هؤلاء هو: الطريقة الخاصة التي  يختار الأديب في ضوئها صورته اللفظية من حيث تأليف عناصرها ونظمها ليعبر بها أوضح تعبير وأجمله عن تجربته ( أفكاره وعواطفه ) ، وإذن فإن الأسلوب عند هؤلاء ، هو « طريقة الأديب في التفكير والتصوير والتعبير » (5).
الأثر القرآني في معجم لغة الشاعر البوصيري
   تحسن الإشارة إلى أن العاطفة الدينية كانت وما تزال تحظى بالمكانة المرموقة في نفوس معظم أفراد الأمة ، وكان الشاعر – ولا شك – يعي ذلك، فعمد من ثم إلى الإفادة من  القرآن الكريم عن طريق (خاصية الاقتباس) ، وذلك باستحيائه بعض معانيه من توجيهاته الرشيدة ، وانتقاء بعض مقومات أسلوبه من بيانه المعجز ، مستعينا بذلك في عملية التمكين لأفكاره ومشاعره في قلوب المتلقين وفي عقولهم .
   ويتجلى هذا الأثر القرآني في مواطن كثيرة من البردة . وليس من غرضنا أن ندرس هذا الجانب من أسلوب الشاعر في بردته دراسة  مستفيضة ، تهدف إلى استقراء هذه الخاصية فيها  وإنما قصارى ما يرمي إليه القصد من ذلك ، توجيه النظر إلى هذه الناحية في معجم القصيدة 
  ونلحظ أن الألفاظ والتراكيب القرآنية تبدو في نص البردة متجاورة طورا ، ومعطوفا بعضها على بعض طورا آخر ، ومهما يكن من ذلك ، فإن هذا الأثر من القرآن العظيم قد طبع أفكار الإمام البوصيري ومشاعره بطوابع الصدق والوضوح والموضوعية والإنسانية ، كما زاد أسلوبه من خلال ما رصع به جبين صنعته من بيانه المعجز ، فصاحة وبيانا ، إشراقا وقدسية ، وذلك لما يتميز به بيان الخطاب القرآني الكريم من قدرة فذة على الإيحاء بالمعنى المراد من خلال ما يفيض به من صدق القول، وبلاغة الأسلوب ، وعذوبة الإيقاع،  وسحر البيان .
عنصر الخيال في البردة : ونخلص من هذا الحديث عن أثر أسلوب القرآن في قصيدة البردة إلى معرفة شيء عن  عنصر الخيال وطرائق التصوير فيها ، فماذا عن ذلك ؟
     يحسن في مستهل الإجابة عن هذا السؤال الإشارة  إلى شيء مما يميز طبيعة الخيال ووظيفته وتطوره في أدبنا العربي ؟
      نبادر بالقول في هذا الصدد إن الخيال عنصر هام من عناصر الأسلوب الأدبي ، وهو ملكة نفسية ذهنية يلجأ إليها الأدباء للتعبير عن تجاربهم ( أحاسيسهم وعواطفهم ) لأن اللغة العادية الحقيقية المحددة – وهي موضوعة في الأصل لأداء الحقائق – عاجزة عن تصوير المشاعر والانفعالات ، وهي قوة نفسية غير محدودة المعالم .
      وإذن فإن الخيال بما يتوفر عليه من قدرة على الإيحاء والبيان والتلوين يستطيع أن يفصح عن عواطف الأديب ، وينقل إلى المتلقي تجاربه الشعورية وخبراته الفكرية المنفعلة بالحياة نقلا حيا، و مؤثرا ، و ممتعا .
      وماذا في ضوء هذا الذي تقدم عن مكانة هذه الخاصية التصويرية في العمل الأدبي ، ماذا في ضوء ذلك عما يميز خيال البوصيري في بردته ؟ وماذا  عن أنواعه ومصادره ؟.               يمكن القول أن حظ عنصر الخيال في البردة وافر، وقد استعان به الشاعر على الإفصاح عما يفيض به صدره من صدق المشاعر ، حبا وشوقا ، مدحا وثناء لخير الأنام رسول الإسلام r .
    وقد كانت صور خياله متنوعة ( تشبيهات واستعارات وكنايات ، وغيرها من أنواع المجاز) . وكانت هذه الصور من الوفرة والغنى والتنوع بحيث لا يتسع صدر المقام إلى التمثيل لها .                    
كما نقتصر للسبب نفسه على الإشارة فحسب إلى ما حفلت به البردة  مما شاع في عصر البوصيري من الولوع بالمحسنات البديعية
   ومهما يكن من هذا الذي استطاع البوصيري أن يحققه في خصائص أسلوبه من صنعة وفنية، فإنه لم يستطع لظروف عصره، وعوامل بيئته، ونوعية ثقافته، أن يسمو بمعجمه الشعري بالقدر المطلوب ، إلى ما يجب أن تسمو إلى مستواه لغة الشعر الجيد من إيحاء، وظلال، وألوان، وبيان ..    

الهوامش :
1- ينظر  ابن منظور : لسان العرب ( مادة سلب ) ج 1 – ص : 473 
2 - ينظر الجوهري  : تاج اللغة وصحاح العربية (مادة سلب) ج 1- ص : 149
3- ينظر الفيروز آبادي : القاموس المحيط (مادة سلب) ج 1- ص : 86
4 – 5- ينظر د/ أحمد الشايب : الأسلوب ص 44 ،45 ، وينظر د/ أحمد حسن الزيات :دفاع عن البلاغة ص : 7012

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية