الاثنين 03 - 09 رمضان 1438هـ/ 29

الاثنين 22 - 28 شوال 1438هـ/ 17 - 23 جويلية 2017 العدد 867




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 149 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, May 31
· نيل المرام في تحقيق مقاصد الصيام
· ابن باديس في فيلم سينمائي
· ترامب يحصد الدولارات من السعودية ويقدم الدعم لإسرائيل!
· "ترامب" في الرياض
· يوسف زيدان..التعبان..؟ا
· صيام الاحتساب..!
· عادي!
· شبابنا والطريق البديل
· المسلمون وبناء صروح العلم والحضارة
· استقبال شهر رمضان المبارك
Tuesday, May 23
· عسر الامتحان.. على نواب البرلمان
· انتقل الحبيب اللمسي إلى رحمة الله
· الشيخ البشير الإبراهيمي: موسوعة ثقافية ومنارة علمية
· الإشاعة.. والسياسة
· ذكرى العلامـــــــــة الإبــــــــراهيمي...
· لن تسلم البلاد إلا بالقضاء على أسباب الفساد...
· الرجل ـ الكتيبة
· هكذا يكون المؤمن حقا
· غيرة عمر..ومسارعة الوحي في هواه
· آخر من يدخل إلى الجنة
Tuesday, May 16
· جمعية العلماء: عظمت وما هرمت
· مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الثالثة والثمانينذ
· إيمانويل ماكرون ينقذ فرنسا من كارثة سياسية !
· الإشاعة.. والسياسة
· ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
· "ترامب" في فلسطين
· أزمة وعي...
· ليلة القبر الأولى
· القيمة الحضارية والشرعية للسلم الاجتماعي
· فضائــل شهــر شعبــان

مقالات قديمة


  
نيابة عن سماحة الشيخ عبد الرحمان شيبان الشيخان بن يونس آيت سالم وعبد الحفيظ بورديم يشاركان في إحياء ذكرى يوم الطالب بجامعة الشلف
بتاريخ 9-6-1430 هـ الموضوع: من نشاطات الشعب
من نشاطات الشعب متابعة: الأستاذ قدور قرناش


تحت رعاية السيد والي ولاية الشلف محمود جامع أحيت جامعة حسيبة بن بوعلي بالشلف ذكرى اليوم الوطني للطالب بنشاطات مميزة تهدف إلى ربط جيل اليوم بجيل الأمس الذي قدم تضحيات جسيمة خدمة للدين والوطن.


وما ميز الاحتفالات هو نزول الشيخ بن يونس آيت سالم نائب رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين والدكتور عبد الحفيظ بورديم عضو المكتب الوطني للجمعية مكلف بالثقافة إلى ولاية الشلف.
حيث وصلا مدينة الشلف يوم 18/05/2009 وبعد جلسة استراحة قصيرة توجه الشيخ بن يونس إلى إقامته كونه كان متعبا، أما الدكتور بورديم فكانت وجهته الإقامة الجامعية للإناث بالقطب الجامعي بأولاد فارس رفقة النائب الأول لفرع الطلبة لجمعية العلماء بالشلف الطالب ملاح مراد، حيث كان في استقباله مدير الإقامة الجامعية ليتوجه بعد وجبة العشاء إلى قاعة المحاضرات إذ كان في انتظاره رئيس فرع الطلبة لجمعية العلماء بالشلف الطالب عبد الحق دحنان وبعض أعضاء الفرع إلى جانب طالبات الإقامة وبعض الأستاذات من جامعة الشلف.
إذ ألقى محاضرة دارت حول دور الطالب والمثقف في الإصلاح والتغيير انطلاقا من مما قام به طلبة سنة 1956 الذين تركوا مقاعد الدراسة ليلتحقوا بالثورة معرجا على ما استفادت منه الثورة بالتحاق الطلبة بها، لينتقل بعدها إلى سرد بعض النماذج الشبانية التي وردت في القرآن الكريم والسيرة العطرة والتي كان لها دور ريادي في التغيير من خلال ما رسموه من مشروع نهضوي لمجتمعات زمانهم .
بعد نهاية المحاضرة فتح المنشط ملاح مراد نائب رئيس الفرع المجال للأسئلة والتي أبانت عن تعطش كبير عند طلابنا لمثل هذه النشاطات.
وفي حدود الساعة 23:00 سا ليلا كانت نهاية اللقاء الذي كانت خاتمته تكريم طالبات الإقامة للدكتور بورديم بهدية سلمها نيابة عن الطلبة والطالبات الطالب عبد الله زولان من الاتحاد الطلابي الحر.
بعد ذلك توجه الشيخ بورديم إلى بيت الأخ حميدي نور الدين الذي أكرم الوفد إذ كان هناك الشيح بن يونس آيت سالم وإمام المسجد الكبير بالعاصمة المقرئ وعليلي حسين الذي أعطى الجلسة نكهة خاصة من خلال نوادره الطريفة التي تتخلل مواعظه بحضور بعض الأعيان .
أما عن اليوم الثاني: فقد توجه الشيخان إلى القطب الجامعي بأولاد فارس حيث كانت في استقبالهم في حدود الساعة التاسعة صباحا الأخ قدور قرناش عضو المجلس الولائي لجمعية العلماء بالشلف وبعض أعضاء فرع الطلبة وأساتذة الجامعة يتقدمهم محمد العاطف الناشط في جمعية العلماء بالشلف.
وعند الساعة العاشرة توجه وفد جمعية العلماء لإلقاء نظرة على المعرض المقام بالمناسبة، ولما دقت الساعة العاشرة ونصف كانت الوفود الرسمية المدنية والعسكرية قد وصلت إلى الجامعة يتقدمهم والي الولاية السيد محمود جامع والذي رحب أيما ترحيب بالشيخين الجليلين وتوجه الجميع بعدها إلى قاعة المحاضرات التي غصت بالطلبة.
ليعتلي المنصة المنشط المقتدر ملاح مراد نائب رئيس الفرع الذي شكر للجامعة والسلطات المحلية والعسكرية حضورها الكريم، ورحب بالجميع، قبل بدء فعاليات الاحتفال تقدم الطالب مجاهد صدام حسين بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ثم عزف النشيد الوطني ليبدأ ذلك مباشرة اليوم الاحتفالي الذي كانت مقدمته التعريف بالشيخين بن يونس وبورديم .
اعتلى المنصة بعدها السيد بصديق مصطفى رئيس الجامعة الذي بدوره رحب بالشيخين مذكرا بنضال الطلبة للأمس رابطا ذلك بما يتوجب على جيل اليوم فطلبة الأمس كما قال جاهدوا الجهاد الأصغر لتحرير الوطن وطلبة اليوم جهادهم أكبر وهو جهاد التحصيل العلمي والتنمية الشاملة، تلاه مباشرة فضيلة الشيخ بن يونس آيت سالم والذي نقل للجمع المحتشد تحيات الشيخ عبد الرحمن شيبان الذي حال بينه وبين الحضور المرض سائلا المولى عز وجل أن يشافيه ويعافيه .
ليتوجه بالشكر الجزيل للسلطات لحضورها المكثف لهذا النشاط وقد أثنى الشيخ على ما لمسه في الشلف من تواصل بين الشيوخ والشباب لأنه كما قال المجتمع ينهض بحكمة الكبار وحماسة الشباب، بعد سرد الشيخ ما سماه بوقائع شهر ماي حيث فيه أستشهد المقراني وتأسست جمعية العلماء وارتكبت فرنسا المجازر ليصل إلى تاريخ 19 ماي الذي غادر فيه الطلبة مقاعد الدراسة للالتحاق بالجهاد، وقد شرح الشيخ دوافع إحياء الذكريات فهو كما قال نتكلم عن التاريخ لنبني كما بنى الأولون فالفضل لمن سبق وإن أحسن اللاحق.
وبما أن القاعة كانت مليئة بالشباب عرج في حديثه عن الشباب ضاربا بعض الأمثلة الشبانية في القرآن الكريم كإبراهيم عليه السلام وأهل الكهف .
وربط حديثه بالمشروع النهضوي لجمعية العلماء واهتمامها بالشباب وبالطلبة إذ قال بأن الجمعية أعفت المرأة وغير القادرين من الذكور من دفع مشاركتهم المالية للدراسة.
فهي كانت ترمي إلى إعداد الجيل لمواقع القيادة والريادة.
وكانت نهاية المحاضرة التي دامت 20 دقيقة هذه المقولة: عدو الأمس هو الاستعمار أما عدو اليوم فهو التخلف فلنحذر أن يعيش التخلف بيننا.
عقب نهاية المحاضرة تم تكريم المنظمات الطلابية والجمعيات النشطة بالجامعة وكذلك تم تكريم الشيخ بن يونس من طرف السيد والي الولاية وتكريم الشيخ بورديم من طرف السيد رئيس الجامعة.
وبعد انتهاء عملية التكريم صعد إلى المنصة الدكتور عبد الحفيظ بورديم الذي صال وجال بنا في التاريخ الوطني مؤصلا لكل حادثة تاريخية بدليل شرعي وفق منهجية جعلتنا نرى فيه الأستاذ مالك بن نبي أمامنا.
حيث قال إن التحاق الطلبة بالثورة جعل الثورة تلتهب وتتثقف وأيضا من خلالهم تم التأسيس للدولة الحديثة.
وفي حدود الساعة 12:10 سا انتهت الاحتفالات الرسمية المخلدة لذكرى يوم الطالب وتوجه الجميع إلى تناول وجبة الغداء .
وبقي أن نشير إلا أن الحضور المكثف للصحافة الوطنية جعلها تلتف حول الشيخ بن يونس آيت سالم والأستاذ قدور قرناش لأخذ تصريحات حول الحدث ورسالة جمعية العلماء بالأمس ودورها اليوم في ظل التحديات المعاصرة.


قدور قرنــــاش

عضو المجلس الولائي لجمعية العلماء بالشلف

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.36 ثانية