الاثنين 20 - 26 ربيع الثاني 1439

الاثنين 20 - 26 ربيع الثاني 1439هـ /الموافق لـ 08 - 14 جانفي 2018 العدد 892




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 113 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, May 31
· نيل المرام في تحقيق مقاصد الصيام
· ابن باديس في فيلم سينمائي
· ترامب يحصد الدولارات من السعودية ويقدم الدعم لإسرائيل!
· "ترامب" في الرياض
· يوسف زيدان..التعبان..؟ا
· صيام الاحتساب..!
· عادي!
· شبابنا والطريق البديل
· المسلمون وبناء صروح العلم والحضارة
· استقبال شهر رمضان المبارك
Tuesday, May 23
· عسر الامتحان.. على نواب البرلمان
· انتقل الحبيب اللمسي إلى رحمة الله
· الشيخ البشير الإبراهيمي: موسوعة ثقافية ومنارة علمية
· الإشاعة.. والسياسة
· ذكرى العلامـــــــــة الإبــــــــراهيمي...
· لن تسلم البلاد إلا بالقضاء على أسباب الفساد...
· الرجل ـ الكتيبة
· هكذا يكون المؤمن حقا
· غيرة عمر..ومسارعة الوحي في هواه
· آخر من يدخل إلى الجنة
Tuesday, May 16
· جمعية العلماء: عظمت وما هرمت
· مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الثالثة والثمانينذ
· إيمانويل ماكرون ينقذ فرنسا من كارثة سياسية !
· الإشاعة.. والسياسة
· ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
· "ترامب" في فلسطين
· أزمة وعي...
· ليلة القبر الأولى
· القيمة الحضارية والشرعية للسلم الاجتماعي
· فضائــل شهــر شعبــان

مقالات قديمة


  
بيت بلا زوجة وأبناء كأنه قبر الكلمــة البغيضــة !
بتاريخ 14-7-1428 هـ الموضوع: روضة البصائر
روضة البصائر ليت شعري كيف بالرجل يهدم بيتاً قائماً على عُمُـده بكلمة تخرج من فيه فيصير الحلال حراماً، لا لشيء إلا لانتصار النفس في موطن من مواطن كيد الشيطان ونفثه؟

لقد وقع بنا ذات غداة سيل عرم ففرق ـ رغماً عنا، جاراً لنا كان يسكن بيتا من اللبن، فاستوحش القلب، وتألم .. فكيف بالزوجة المفارقة؟! وهي من تساكن الزوج، ويسكن إليها، فتنقلك بصوتها، وصورتها من الشتات إلى الشمل المجتمع، ومن اللاوعي إلى الوعي الكامل المتزن، بل وأعجب كل العجب بمن يلقي بالكلمة البغيضة، وتحته أفراخ صغار.. أين عقله؟ أين عاطفته؟ وهو يرى فراغ البيت منهم جميعًا، وهب أنه أنشأ أسرة جديدة، فهل ينسى أسرة عايشها، وأرواحاً سارها؟!
إن كان ينسى فلست أشك في أن به علة مزمنة أو مرضاً مخوفاً يفقده الشعور العام الذي يحس به الأسوياء، لو أمسك رجل معولاً ثم راح يهدم سقف الدار وجدرانه.. ماذا يتحدث الناس عنه؟ وهل الطلاق والفراق إلا هذا المعنى؟ أحسب ذلك لا غير.. وفي لحظات يضعف فيها إيمان الرجل عن احتمال الصبر، فيوحي إليه شيطانه أنه ربما يستريح بانفصال الجسد عن الجسد، وبعد الصورة عن الصورة عناداً أو جهالة أو مغالطة، ونسي أن المفارقة تؤثر في جوهر الروح أيضاً.. قال تعالى
ّقّدً أّفًضّى" بّعًضٍكٍمً إلّى" بّعًضُ (النساء: 21)، وهل الإفضاء إلا حديث قلب لقلب، وتواصل الأرواح بعضها ببعض وهذا ما عناه الشاعر بقوله
مالت تودعني والقلب يتبعها
كما يميل نسيم البان في الغصن
ثم استمرت وقالت وهي باكية
يا ليت معرفتي إياك لم تكن
إن بيتاً يفرغ عن الزوجة والولد هو قبر من قبور الأحياء لا غير.
06

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية