الاثنين 27 ربيع الثاني 03 جمادى

الاثنين 27 ربيع الثاني 03 جمادى الأولى 1439هـ /الموافق لـ 15 - 21 جانفي 2018 العدد 893




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 110 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, May 31
· نيل المرام في تحقيق مقاصد الصيام
· ابن باديس في فيلم سينمائي
· ترامب يحصد الدولارات من السعودية ويقدم الدعم لإسرائيل!
· "ترامب" في الرياض
· يوسف زيدان..التعبان..؟ا
· صيام الاحتساب..!
· عادي!
· شبابنا والطريق البديل
· المسلمون وبناء صروح العلم والحضارة
· استقبال شهر رمضان المبارك
Tuesday, May 23
· عسر الامتحان.. على نواب البرلمان
· انتقل الحبيب اللمسي إلى رحمة الله
· الشيخ البشير الإبراهيمي: موسوعة ثقافية ومنارة علمية
· الإشاعة.. والسياسة
· ذكرى العلامـــــــــة الإبــــــــراهيمي...
· لن تسلم البلاد إلا بالقضاء على أسباب الفساد...
· الرجل ـ الكتيبة
· هكذا يكون المؤمن حقا
· غيرة عمر..ومسارعة الوحي في هواه
· آخر من يدخل إلى الجنة
Tuesday, May 16
· جمعية العلماء: عظمت وما هرمت
· مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الثالثة والثمانينذ
· إيمانويل ماكرون ينقذ فرنسا من كارثة سياسية !
· الإشاعة.. والسياسة
· ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
· "ترامب" في فلسطين
· أزمة وعي...
· ليلة القبر الأولى
· القيمة الحضارية والشرعية للسلم الاجتماعي
· فضائــل شهــر شعبــان

مقالات قديمة


  
من دروس يوم العلم: الإمام ابن باديس وحجاب المرأة !
بتاريخ 5-5-1431 هـ الموضوع: سانحـة
سانحـة أمامَ ما يجري – هذه الأيام – من قِيل وقَال حول حجاب المرأة وسفورها من أجل "بطاقات الهوية" بين فريق الـمُحافظين على الثوابت الوطنية من جهة وبين "العِلمانيين العصريين" من جهة أخرى، أرى من الـمُناسب والـمُفيد، والجزائر تحتفلُ بيوم العلم، أن أفتَح صَفحة من حياة إمَام النهضة الجَزائرية، الـمُصلح الرَائد الشيخ عبد الحميد بن باديس، عليه رحمة الله، وبعض آرائه الإصلاحية التَّقدُمية الصَالحة لكُل زَمان ومكَان، فَأقول:

في الثلاثينيات من القرن الماضي، أُتيح لي أن أزور عاصمة وادي الصومام بجاية الحمادية، فسَعدت - صحبَةَ أصهاري الكرام من قُدماء تلاميذ ابن باديس، الأساتذة الإخوة الأشقاء، الـمعلمين والمُسيرين لمدرسة الحياة ببجاية: محمد أمقران، ومحمد الطاهر، وعلي شنتير، عليهم جميعا رحمة الله،- بأداء صلاة المغرب مع إمام النهضة الجزائرية الـمرحوم الشيخ عبد الحميد بن باديس بجامع سيدي الصوفي بإماَمَة العلاَّمة الشاعر المرحوم الشيخ حسن بولحبال مُفتي بجاية.
اللغة حياة الأمة وروحها
وإثرَ الصلاة مباشرة تَجمهرَ المُصلُّون بالساحة المُحيطة بالـمسجد، فوقفَ الإمامُ ابنُ باديس يخطُبُ بِحماسٍ يُحرِّك الصُخور الجامدة، مُنددًا بالقرار الاستعماري الفرنسي المشهور بقرار (شوطان – chautemps) الصادر في 8 مارس 1938م، القاضي باعتبار اللغة العربية لغة أجنبية في الجزائر، فمن يُعلّمهَا بغيرِ رُخصة يتَعرَّضُ للغَرامة والسِّجن ؛ فَمِمَّا جاء في الخِطاب الباديسي قولُه:" إنَّ في هذا القرار قتلاً لنا، لأنه يَمسُّ ديننا ولُغتنا، فعلى كل الجزائريين أن يحتجُّوا ضِدّهُ، فمن لَم يفعل فهو خائنٌ لدينه ووَطنه سواءٌ كان عالـمًا، أو متَعلِّمًا، أو إماما، أو مُفتيًا..." فانصرف الجُمهور متَجاوبين مع رُوح ابن باديس بقُلوبٍ مُكهربة، وألسنةٍ مُهلِّلة مُكبِّرة.
المجتمع كالطائر
وإثرَ صلاة العشاء، من اليوم نفسه، أُتيح لِي أيضا أن أستَمعَ – صُحبة الإخوة الأساتذة المذكورين آنفا – إلى الإمام ابن باديس – رحمه الله- يُخاطب جمهورا من البجائيين والبجائيات، في حفل مَدرسي أُقيمَ بمُناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف – على صاحبها أفضلُ الصلاة  وأزكى التسليم – يقولُ:" إن الطائرَ لا يَطيرُ إلاَّ بجَانحين، فكَذالكم الـمُجتمع فإنهُ لا ينهَضَ إلا بالجنسينِ: الرجل والـمرأة."!
وذلك بتكوين البنين والبنات تكوينًا حسنا، مُتكاملاً، يجعل منهما مواطنين صالحين ومواطنات صالحات.
حجاب الجهل وحجاب الستر
وقد سجَّل، في مجَلته الشهاب – الصادرة في الجزء العَاشر الـمُجلَّد الخامس بتاريخ غُرَّة جمادى الثانية 1348هـ - نوفمبر 1929م – الصفات التي يجبُ أن يتحلَّى بها الرَجُل الـمُسلمُ الجزائري، والـمرأةُ المسلمةُ الجزائريةُ، مُركزًا اهتمامهُ على الجانب العلمي للمرأة فيقول:"....إذا أردتم إصلاحها الحقيقي فارفَعوا حجاب الجَهل عن عَقلها قبل أن ترفعوُا حجاب السِّترِ عن وَجهها، فإن حجاب الجهل هو الذي أخرَّها، وأمَّا حجابُ السِّتر فإنه ما ضرَّها في زمان تَقَدُّمها، فقد بلغت بنات بغداد، وبنات قرطبة، وبنات بجاية، مكانًا عليًّا في العلم وهُنَّ مُتَحجِّباتٌ ؛ فليت شِعري ما الذي يَدعوكُم اليوم إلى الكلام في كَشفِ الوُجوه قبلَ كلِّ شيء...؟!" .
ويُضيفُ قائلا:" فعلينَا أن نُعلِّمها كلَّ ما تحتاجُ إليه للقيام بوَظيفَتها، ونُربِّيها على الأخلاق النِّسوية التي تَكون بها الـمرأة امرأةً، لا نصفَ رجلٍ ونِصفَ امرأةٍ، فالتي تَلدُ لنا رجُلاً يطيرُ خيرٌ من التي تَطيرُ بنفسهَا".
بهذا المنهج الإسلامي الإصلاحي النهضوي القويم نُؤمنُ، وعليه – بحول الله – نَسيرُ، معتمدين في ذلك على الآية الثانية والثلاثين من سورة يونس:} فَذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلاَلُ...{.
تاركين لأعداء الحجاب الحرية في إصدار ما شاءوا من الأحكام على ابن باديس وأبنائه وبناته من الغيورين على الثوابت الوطنية على دعوته إلى حجاب الستر المرفوعة منذ قرن تقريبا.
والله وليُّ التوفيق والتأييد.
عبد الرحمن شيبان00

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.06 ثانية