الاثنين 27 ربيع الثاني 03 جمادى

الاثنين 27 ربيع الثاني 03 جمادى الأولى 1439هـ /الموافق لـ 15 - 21 جانفي 2018 العدد 893




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 101 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, May 31
· نيل المرام في تحقيق مقاصد الصيام
· ابن باديس في فيلم سينمائي
· ترامب يحصد الدولارات من السعودية ويقدم الدعم لإسرائيل!
· "ترامب" في الرياض
· يوسف زيدان..التعبان..؟ا
· صيام الاحتساب..!
· عادي!
· شبابنا والطريق البديل
· المسلمون وبناء صروح العلم والحضارة
· استقبال شهر رمضان المبارك
Tuesday, May 23
· عسر الامتحان.. على نواب البرلمان
· انتقل الحبيب اللمسي إلى رحمة الله
· الشيخ البشير الإبراهيمي: موسوعة ثقافية ومنارة علمية
· الإشاعة.. والسياسة
· ذكرى العلامـــــــــة الإبــــــــراهيمي...
· لن تسلم البلاد إلا بالقضاء على أسباب الفساد...
· الرجل ـ الكتيبة
· هكذا يكون المؤمن حقا
· غيرة عمر..ومسارعة الوحي في هواه
· آخر من يدخل إلى الجنة
Tuesday, May 16
· جمعية العلماء: عظمت وما هرمت
· مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الثالثة والثمانينذ
· إيمانويل ماكرون ينقذ فرنسا من كارثة سياسية !
· الإشاعة.. والسياسة
· ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
· "ترامب" في فلسطين
· أزمة وعي...
· ليلة القبر الأولى
· القيمة الحضارية والشرعية للسلم الاجتماعي
· فضائــل شهــر شعبــان

مقالات قديمة


  
رباعيات البصائر العدد 493
بتاريخ 12-5-1431 هـ الموضوع: الحديقة الأدبية
الحديقة الأدبية رباعيّات البَصائِر
 

       152 ... تربيَة ُ الأبـناء ...
 

 

شــقِــيَ الآبَــــاءُ و الأبـــناءُ لـمّــا        عُطِّلَ التّهذيبُ، مَـنْ مِنهمْ يُلامُ ؟
رَحِـــمَ اللهُ امــــرَأ  رَبَّــى بَـنــيـــهِ        غرَسَ الأخـلاقَ فيهِمْ فاستقاموا
ليسَ أسْمى مُن مُـرَبٍّ في الوُجـودِ       صُـنعُـهُ المَحـمـودُ حَـيّاهُ الكِـرامُ
إنَّهُـــمْْ فـي سِــنـِّهِـــمْ قـدوَة ُ خـيـرٍ        يُنشرُ الأنــسُ بهـمْ حيث أقـاموا
 

                                                      رشيد أوزاني

كـلامٌ في النظم و النثر ...
 

 

 

       ... و سمعتُ أبا عابد الكرخي صالح بن علي يقول : النثرُ أصلُ الكلام و النظمُ فرعُه ، والأصلُ أشرف من الفرع ، لكنْ لكلِّ واحدٍ منهما زائنات وشائنات ، فأمّا زائنات النثر فهي ظاهرة ، لأنّ جميع الناس في أوَّل كلامهم يقصدون النثر ، وإنّما يتعرّضون للنظم في الثاني بداعيَةٍ عارضة ، و سبب باعث ، وأمر معيّن .
قال : ومِنْ شرفه أيضا أنّ الكتب القديمة و الحديثة النازلة من السَّماء على ألسنة الرسل بالتأييد الإلهي مع اختلاف اللغات كلها منثورة مبسوطة ...
قال : ومن شرفه أيضا أنّ الوحدة فيه أظهر، وأثرها فيه أشهر ، و التكلف منه أبعد ، وهو إلى الصفاء أقرب ... قال : ألا ترى أنّ الإنسان لا ينطق في أوّل حاله من لدن طفولته إلى زمن بعيد إلا َّ بالمنثور المتبدّد، و الميسور المتردِّد ، ولا يُلهم إلا ذاك ، ولا يُناغى إلا بذاك، وليس كذلك المنظوم ، لأنّه صناعيّ ، ألا ترى أنّه داخلٌ في حصار العَروض و أسْر الوزن وقيد التأليف ... قال : و لِشرف النثر قال الله تعالى في التنزيل :" إذا رأيتَهم حسِبتهم لؤلؤا منثورا " ولم يقل : لؤلؤا منظوما .
قال ابن كعب الأنصاري : من شرف النثر أنّ النبيَّ صلى الله عليه و سلم لم يَنطق به إلاّ آمِرا ناهيا ومُستخبرا و مُخبرا ، وهاديا وواعظا ، و غاضبا و راضيا ...
وأمّا ما يُفضّل به النظم على النثر فأشياء سمعناها من هؤلاء العلماء الذين كانت سماء علمهم دَرورا ، و بحرُ أدبهم متلاطِما ، و روْضُ فضلهم مُزدهرا ، و شمسُ حكمتهم طالعة ، و نارُ بلاغتهم مشتعلة ، وأنا آتي على ما يحضرني من ذلك ، منسوبا إليهم ...
قال السلامي : من فضائل النظم أن صارَ لنا صناعة برأسِها ، و تكلـَّم الناس في قوافيها ، وتوسّعوا في تصاريفها و أعاريضِها ، و تصرّفوا في بُحورها ، واطَّلعوا على عجائب ما استُخزِن فيها من آثار الطبيعة الشريفة ، و شواهد القدرة الصادقة ؛ وما هكذا النثر ، فإنّه قصّرَ عنْ هذه الذروة الشامخة ،فصار بذلك بذلة لكافة الناطقين من الخاصّة و العامّة ، و النساء والصبيان .
وقال أيضا : من فضائل النظم أنّه لا يُغنّى ولا يُحدى إلا بجيِّده ، ولا يؤهّل لِلحن الطنطنة ، ولا يُحلّى بالإيقاع الصحيح غيرُه ... و يُقال : ما أحسن هذه الرسالة لو كان فيها بيت ٌ من الشعر، ولا يُقال :ما أحسن هذا الشعر لو كان فيه شيء من النثر ، لأنّ صورة المنظوم محفوظة ، و صورة النثر ضائعة .
وقال ابن نباتة : من فضل النظم أنّ الشواهد لا توجد إلاّ فيه، و الحُججَ لا تؤخذ إلا منه ، أعني أنَّ العلماء والحكماء والفقهاء و النحويّين و اللغويين يقولون:" قال الشاعر" ؛ و"هذا كثير في الشعر "، و" الشعر قد أتى به" ، فعلى هذا ، الشاعرُ صاحبُ الحجّة ، والشعرُ هو الحجّة . 
قال : فإذا كان الأمر في هذه الحال على ما وصفنا ، فللنثر فضيلته التي لا تنكر ، وللنظم شرفه الذي لا يُجحد ولا يُستر ، لأنّ مناقب النثر في مقابلة مناقب النظم ، و مثالبَ النظم في مقابلة مثالب النثر ، والذي لا بدّ منه فيهما السلامة و الدّقة، و تجنـُّبُ العويص ، وما يحتاج إلى التأويل والتخليص .
 

                                        من كتاب : " الإمتاع و المُؤانسة "
                                               لأبي حيّان التوحيدي
 

 

 

       مِنْ قصيدة أبي الفتح البُسـتي
 

زيَــادةُ المــرءِ فـي دنـياهُ نقصانُ       
وَربحُهُ غيرَ محضِ الخير خسرانُ
       أحسِنْ إلى الـنـاسِ تستعبدْ قلوبَهمُ
                           فـطالـما اسـتعـبَـدَ الإنســانَ إحسانُ
       وَكنْ على الدَّهر مِعوانا لذي أمَلٍ
                           يَـرجــو نــداكَ ، فإنَّ الحُـرَّ مِعوانُ
       واشدُدْ يَديْـكَ بحبـل اللهِ مُعتصِمًا
                           فـإنَّــهُ الرّكــنُ إنْ خانَـتـكَ أركــانُ
       مَنْ جادَ بالمال مالَ الناسُ قاطبَة
                           إلـيْـهِ ، و الـمـالُ لـلإنسـان فـــتـّانُ
       مَنْ يزرع الشرَّ يحصُدْ في عواقبهِ
                           نـدامـة ً، وَ لِحَـصــدِ الـزرعِ إبـّانُ
       مَنِ استـنامَ إلى الأشرار نامَ وَفي
                           قـمـيصِـهِ منـهُـــمْ صِــل ٌّ وثعـبانُ
       أحسِنْ إذا كان إمـكانٌ ومَقــدِرة ٌ
                           فـلـنْ يَـدومَ على الإنـسان ِإمــكانُ
       لا تحسَب الناسَ طبعا واحِـدا فلهُمْ
                           غـرائـزٌ لســتَ تدريها و أركــانُ
       إذا نــبا بكــريـم ٍ مَوطِـــنٌ فلــهُ
                           وراءهُ  في بسيطِ الأرضِ أوطـانُ
       يا نائـمًا فـرحًا بالعِــز ِّ ساعَدَهُ
                           إنْ كـنـتَ في سِـنةٍ فالدّهرُ يَقظـانُ
       لا تحسَبَنَّ سُـرورا دائما أبَـدًا
                           مَـنْ سَـرَّهُ زمـن ٌ ساءتــهُ أزمـانُ
       إذا جَـفاكَ خليل ٌ كنتَ تألفـُهُ
                           فاطلبْ سِواهُ ،فكلُّ الناس إخـوانُ
       وَإنْ نبَتْ بكَ أوطانٌ نشأتَ بها
                           فارحَـلْ ، فكــلُّ بـلادِ اللهِ أوطـانُ
 

*********************************************
 

 

       العفوُ عند الشاعر البُسـتي
 

مِنْ كانَ يَرجو عفـوَ مَنْ هوَ دونَهُ
                           عنْ ذنبهِ، فليَعفُ عنْ مَنْ دونهُ14

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية