الاثنين 27 ربيع الثاني 03 جمادى

الاثنين 27 ربيع الثاني 03 جمادى الأولى 1439هـ /الموافق لـ 15 - 21 جانفي 2018 العدد 893




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 101 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, May 31
· نيل المرام في تحقيق مقاصد الصيام
· ابن باديس في فيلم سينمائي
· ترامب يحصد الدولارات من السعودية ويقدم الدعم لإسرائيل!
· "ترامب" في الرياض
· يوسف زيدان..التعبان..؟ا
· صيام الاحتساب..!
· عادي!
· شبابنا والطريق البديل
· المسلمون وبناء صروح العلم والحضارة
· استقبال شهر رمضان المبارك
Tuesday, May 23
· عسر الامتحان.. على نواب البرلمان
· انتقل الحبيب اللمسي إلى رحمة الله
· الشيخ البشير الإبراهيمي: موسوعة ثقافية ومنارة علمية
· الإشاعة.. والسياسة
· ذكرى العلامـــــــــة الإبــــــــراهيمي...
· لن تسلم البلاد إلا بالقضاء على أسباب الفساد...
· الرجل ـ الكتيبة
· هكذا يكون المؤمن حقا
· غيرة عمر..ومسارعة الوحي في هواه
· آخر من يدخل إلى الجنة
Tuesday, May 16
· جمعية العلماء: عظمت وما هرمت
· مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الثالثة والثمانينذ
· إيمانويل ماكرون ينقذ فرنسا من كارثة سياسية !
· الإشاعة.. والسياسة
· ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
· "ترامب" في فلسطين
· أزمة وعي...
· ليلة القبر الأولى
· القيمة الحضارية والشرعية للسلم الاجتماعي
· فضائــل شهــر شعبــان

مقالات قديمة


  
160 ... و للهِ الأسماءُ الحُسنى فادْعوهُ بها (6)
بتاريخ 15-7-1431 هـ الموضوع: الحديقة الأدبية
الحديقة الأدبية يَسمعُـني ، هوَ السَّميعُ ، لـُه               عِلـمٌ بما في الصّدر مِنْ أسْرارْ
       أنـتَ المُمـيتُ ، إنَّـني وَجِـلٌ        لا يَـأمَن المَـكـرَ سِـوى الكـفـّارْ
       وَهّابُ،هَبْ لي حُسنَ خاتِمةٍ         فلـيْـسَ لـي بـعـد الهُـدَى أعـذارْ
       أبدَعَتَ صُنعًا يا بَديعُ ، فمَنْ        سَـوَّى نظامَ الشمسِ وَ الأقمـارْ
 

                                                            رشيد أوزاني

أردوغـان
د.جـمال سالمـي
(1)
حَيـتْكَ بالأعـلام في الإعـلام
أعـلامُ الجـزائرْ
تحـية البصـائرْ..
أحـفاد بـاديس العظـيمَ
والأمـير عبد القـادرْ..
يـا أيـها المجـاهد العنيـدُ أردوغـانْ:
أحسنـتَ
لا تغـادرْ..
حطمـت بالأعمـال لا الأحـلام
أوهـام الضرائـرْ..
(2)
أبحـرت بالأعـراب والأتـراك والأعاجـمْ
في أجمل البواخـرْ..
أسطـولك السلمـي مـن بوسفـورَ سافـرْ
يـوزع البشائـرْ
يوسع الآمال في عوائل الحرائرْ
يحاصر الحصار في الأرزاق والمتاجرْ
هل يوقظ القلوب والعقول والضمائرْ؟
أم يرسم الأفراح في بواطن السرائرْ؟
(3)
حـيتك في الوجـدان آهـاتٌ بشاعـرْ
مشاعـرٌ ترافـق الشـراع والشعائـرْ
نـاداك بالأسـقام في الأسحـار
ملـيارُ حـائرْ
مرحـى لأسـرى القـدس
أقصـى وغـزة والجـزائرْ..
مـرمـرة
د.جـمال سالمـي
(1)
سفيـنةُ السـلامْ
مرمـرةُ الحـنانْ
تشـق في غياهـب الهـوانْ
بحـارَ يـمّ صامت
قد أمطـر الحـمامْ.
(2)
صهيـونُ لن بسـودْ
عمـائمَ الصمـودْ
عزيـمةٌ تعـودْ
هزيـمةٌ تجـددُ المسـيرَ للخـلودْ.
(3)
غـرورُهم أهانَـهمْ
فأهملـوا البـلاءْ
بل أهـدروا الدمـاءَ
من مـاء ذا السـماءْ.
(4)
مرمـرةُ الحـنانْ
تحاصـرُ الهـوانْ
هل يرتمـي أعرابـُنا
في خـيبر مصـانْ.
(5)
قد مُرِّغـتْ يهـودْ
كسـالف العهـودْ
في بركة الجحـودْ 
أمجـادُنا تعـودْ
مرحـى لأردوغـانْ.
 

 

غربـان الصـهاينة تسطـو على حـمامة الحـرية
مـراد فلاحـي الحجـار – عنابـة
كيف لاقـت حمامـة الحـرية
 بصبـر وجـلد
غربـان الصـهاينة؟
كيف جابهـوا عجـرفة العساكـر؟
غـرورهم عنيـد..
كيف واجهـت غطرسـة من لا مبـدأ لهم
سـوى الغـدر..
فما كـان من بني عـرب غير شجـب وتنديـد
تشبُّـها بمن هم بنـو العجـم..
ومع كل هـذا،
نشـكر إخـواننا في العقيـدة
من التـرك الصامـدين
أحـفاد البـررة من آل عثـمان..
الذيـن أبانـوا عن شجـاعة كبيرة...
بسالـة عظيـمة
ورثـوها عن الفاتحـين
خـيرة الأجـداد..
 

       ***
الفصاحة والبلاغة
 

 

       الفصاحة ...
 

 

             إنَّ الفصاحة هي الظهور والبيان في أصل الوضع اللغوي . يقال : أفصحَ الصبح إذا ظهر ؛ثمّ إنّهم يقفون عند ذلك ولا يكشفون السِّرّ فيه . وبهذا القول لا تتبيَّن حقيقة ُ الفصاحة لأنه يُعترَض عليه بوجوه من الاعتِراضات : أحدها أنّه إذا لم يكن اللفظ ظاهرا بيِّنا لم يكن فصيحا ، ثم إذا ظهر وتبيّن صار فصيحا . والوجه الآخر أنّه إذا كان اللفظ الفصيح هو الظاهر البيِّن ، فقد صار ذلك بالنسب والإضافات إلى الأشخاص ، فإنّ اللفظ قد يكون ظاهرا لزيد ولا يكون ظاهرا لعمرو ، فهو إذن فصيح عند هذا ، وغير فصيح عند هذا . وليس( الأمر ) كذلك ، بل الفصيح هو الفصيح عند الجميع ، لا خلاف فيه بحال من الأحوال ... الوجه الآخر أنّه إذا جئ بلفظ قبيح ينبو عنه السّمع وهو مع ذلك ظاهر بيِّن ينبغي أن يكون فصيحا ، وليس كذلك لأنّ الفصاحة وصف ُ حُسن اللفظ لا وصفُ قبح .
 

       البَـلاغة ...
 

       وأمّا البلاغة فإنّ أصلها في وضع اللغة من الوصول والانتهاء . يقال : بلغتُ المكان إذا انتهيتُ إليه . ومبلغ الشيء مُنتهاه . و سُمِّي الكلام بليغا من ذلك ، أيْ أنّه بلغ الأوصاف اللفظية والمعنوية .
       و البلاغة شاملة للألفاظ والمعاني ، وهي أخصّ من الفصاحة ، كالإنسان من الحيوان : فكلُّ إنسان حيوان ، وليس كلّ حيوان إنسانا . وكذلك يقال : كلُّ كلام بليغ فصيحٌ ، و ليس كلُّ كلام فصيح بليغا . و يفرُق بينها و بين الفصاحة من وجهٍ غير الخاصّ والعام ، وهي أنّها لا تكون إلا في اللفظ و المعنى بشرط التركيب ، فإنّ اللفظة الواحدة لا يُطلق عليها اسمُ البلاغة ، و يُطلق عليها اسم الفصاحة وهو الحُسن ، وأمّا وصف البلاغة فلا يوجد فيها لخلوِّها من المعنى الذي ينتظم كلاما .
 

                                                      ضياء الدين بن الأثير
 

 

             قال الشاعر الأرجاني في المشورة :
 

       شاورْ سِواكَ إذا نابَتكَ نائبَة ٌ
                           يوما ، وإنْ كنت من أهل المشوراتِ
       فالعيْنُ تبصِرُ منها ما دنا ونأى
                           ولا تـــــــرى  نـفـسَـــــها إلا َّ بمِرآةِ
 

14

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية