الاثنين 27 ربيع الثاني 03 جمادى

الاثنين 27 ربيع الثاني 03 جمادى الأولى 1439هـ /الموافق لـ 15 - 21 جانفي 2018 العدد 893




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 101 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, May 31
· نيل المرام في تحقيق مقاصد الصيام
· ابن باديس في فيلم سينمائي
· ترامب يحصد الدولارات من السعودية ويقدم الدعم لإسرائيل!
· "ترامب" في الرياض
· يوسف زيدان..التعبان..؟ا
· صيام الاحتساب..!
· عادي!
· شبابنا والطريق البديل
· المسلمون وبناء صروح العلم والحضارة
· استقبال شهر رمضان المبارك
Tuesday, May 23
· عسر الامتحان.. على نواب البرلمان
· انتقل الحبيب اللمسي إلى رحمة الله
· الشيخ البشير الإبراهيمي: موسوعة ثقافية ومنارة علمية
· الإشاعة.. والسياسة
· ذكرى العلامـــــــــة الإبــــــــراهيمي...
· لن تسلم البلاد إلا بالقضاء على أسباب الفساد...
· الرجل ـ الكتيبة
· هكذا يكون المؤمن حقا
· غيرة عمر..ومسارعة الوحي في هواه
· آخر من يدخل إلى الجنة
Tuesday, May 16
· جمعية العلماء: عظمت وما هرمت
· مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الثالثة والثمانينذ
· إيمانويل ماكرون ينقذ فرنسا من كارثة سياسية !
· الإشاعة.. والسياسة
· ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
· "ترامب" في فلسطين
· أزمة وعي...
· ليلة القبر الأولى
· القيمة الحضارية والشرعية للسلم الاجتماعي
· فضائــل شهــر شعبــان

مقالات قديمة


  
رباعيات البصائر العدد 508
بتاريخ 27-8-1431 هـ الموضوع: الحديقة الأدبية
الحديقة الأدبية رباعيات البصائر
 

       166 .. وللهِ الأسماءُ الحُسنى فادعوهُ بها (12)
 

يَا ملِكـًا للكــون ، إنَّ فـمي          رطـبٌ بـآيَـاتٍ مِــنَ القرآنْ
وَإنَّــكَ المُحـيي بــهِ أُمَــمًا           خلتْ ، لـلاعتِبار بالأزمانْ
وَ إنَّــكَ الـهـادي بمُحكـمـِهِ           فهْـوَ لكــلِّ ذاكــرٍ عُـنــوانْ
جَـعَــلـتَـهُ فـرضـًا ونافِـلـة ً           فعِـزَّةُ المؤمن في الفرقانْ
 

                                                رشيد أوزاني


 


  مساهَمات قرّاء البصائر ..
                     بقلم : إسماعيل عرامي 
-إلي سيدة الأحزان-


امسحي تلك الدمعة
فكذلك هي الشمعة
تموت لتضيء ما حولها
حسبك لا تنكسري ..
و لا تركعي
ليس بهذه السرعة
فالدرب لازال طويلا
وما هذه من الزمان إلا خدعة


لا تنظري في المرآة
فالنظر إليها
سيدتي هو البدعة
وانظري في عينيهما
تحسين انك الرياح
وهذي الحياة
هي الأشرعة
أﱠنى شئت تدفعينها
يمنة أم يسرة
ببطء أو بسرعة
واعلمي ..
 أن ليس العيب فينا
في اختيار من أحببنا
ولكن أظن أن العيب في القرعة
أو العيب فيهم
إذ توقفوا
أو عادوا من طريق اللارجعة



ارسمي لوحة
اكتبي قصيدة
عساها الألوان
أو الكلمات
تفجر فيك ذاك الجزع
فليس جُبنا
أن تصرخي
آهات مبعثره
بعيدا عنك الهلع
ولكن الجبن أن تموتي يأسا
فامسحي تلك الدمعة
وامسحي معها الأحزان
فالحياة تؤخذ كاملة
حلوة كانت أم مرّة
من أول جرعة
إلي آخر جرعة.



                                               
بقلم : اسماعيل عرامي -الجزائر-
 

*********************************************
 
       
        ما أسعد الحديقة الأدبية بهذه القصيدة المُباركة .. ! إنَّها خيرُ ما يُستقبلُ به شهر رمضان الكريم .. شهر الرحمة و المغفرة والتّقوى . إنّها حقـًّا بُشرى تسبق بُشرى رمضان .. جعل الله تعالى أيّامَنا كلها بُشريات .. و ختَمَها ، بفضلِه وكرمِه وَعفوه ، بالبُشرى .
 

بُشْرَى رَمَضَان
 

 

علي عبد الله البسامي
Abdellah_ali@hotmail.fr
 

 

بُشْرَى النُّفُوسِ التَّائقاتِ إلى الهُدَى
بُشرى النُّفوسِ السَّاعياتِ إلى المَكارِمِ والنَّدَى
شَهرُ الإنابةِ حَلَّ في دُنيا الغُرورِ مُجَدَّداَ
يا ضَامئا عَطِشَ الفُؤادِ إلى المَحَاسِنِ والتُّقَى
رمضانُ نَبْعٌ فائضُ
اجعلْ معانِيَهُ الكريمةَ للمحاسنِ والمكارمِ مَوْرِدَا
بادِرْ إلى نُورِ الهِلالِ مُنَوَّرًا مُتفائلا
وعن الهوى مُتعالياً ، مُتجافياً ، ومُجَرَّدَا
صُمْ صَوْمَ عبدٍ ذاكرٍ
يأتي العبادةَ مُخلِصا ومُوحِّداَ
صُم ْصَوْمَ عَبدٍ صَادقٍ
يأتي العبادةَ عاشِقاً مُتوَدِّدَا
صُمْ صَوْم َعبدٍ مُحسنٍ
كصيامِ مَن صَحِبَ الرَّسولَ مُحمَّداَ
كنْ صالحاً مُتسامحاً
كنْ تالياً ومُفَرِّد ا  (مُسبِّحاً)
كن في السَّخاءِ مُمَيَّزًا مُتَفَرِّدَا
كن صابرًا ، كن صادقاً
كن ساعيا ًومجاهداَ
يا أيُّها النَّاس اعلمُوا ...
إنَّ الصِّيامَ مدارسُ
تُحْيِ الفَتَى
تَهدي الفَتَى
تَبنِي الفَتَى
إلاَّ إذا عجز الفتى وتردَّدَا
يا أيُّها النَّاسُ اعملوا...
رمضانُ شهرٌ للتنافسِ والتَّسابقِ في الدُّنا
نحوَ الهُدَى
نحوَ النَّدَى
نحوَ الفِداَ
كم ساقطٍ مُتَعَثِّرٍ...
رانَ السَّوادُ على شِغافِ فُؤادِهِ
لمَّا بَدا نورُ الهلالِ تَبَدَّدَا
كم صائمٍ ما صامَ يومًا عند علاَّمِ الغُيوبِ لأنَّهُ...
ما كَفَّ عيناً
أو لساناً
أو يدَا
قد بذَّرَ الأوقات في غَيِّ المعازِفِ والضَّلالِ وبدَّدَا
نسيَ الفقيرَ لِشُحِّهِ
وهَوى إلى شُرْهِ الموائدِ في الفُطورِ وفي السُّحُورِ مُنوِّعاً ومُعَدِّداَ
يا قومُ إنَّ الصَّومَ في شهر الصِّيامِ عبادةٌ ... لا عادةٌ
صُوموا صِياماً صادقاً كي تَرْتَقُوا وتُحَرَّرُوا...
من شَرِّ أغلالِ المَساوئ والعِدَى
طُوبَى لِمنْ ساقَ الفُؤادَ إلى اليقينِ مُوَحِّدَا
فتجدَّدَتْ أنوارُه وتجدَّدَا
رمضانُ يأتي بالصَّلاح مربِّياً
والقلبُ إن لَزِمَ الفضيلةَ والصَّلاحَ تَعوَّدَا
يا مَنْ جَنَيتَ على الفؤادِ بِغَمْسِهِ...
في المُخزياتِ وفي المفاسد والصَّدأ
طهِّرْ فؤادَكَ واتَّخِذْ...
شهرَ الفضيلةِ نحو فوزِك مِصْعَداَ
يا باغيَ الخيرِ المُدخَّرِ والسَّعادة في الوَرَى
من دونِ أنوار الهُدى لن تَصمُدَا
من دون أسرارِ التُّقى لن تَصْعَدَا
من دونِ صومٍ صادقٍ لن تَسعَدا
 

هـــــــلالُ اليُـمـن
      
       ترَقـّــَبْ هِــلالاً لِيـُمــن ٍ وَ رُشــدِ
       بوجــهٍ بـَشــوشٍ و أنـغامِ وَجْــدِ

       فـمِــنْ أفـُــقِ هــذا المَغـيبِ تراهُ
       لـُجَـيْــنـًا مـشــوبًا بألـــوانِ وَردِ

        يَصوغ الضياءَ على الكونِ بِشرًا
       وَ يَـهــفو إلــى الـمُـتـّـَقـيــن بوُدِّ

        سَــلامٌ ســلامٌ عَـلى شهـر صَومٍ
       وَذِكــر ٍلِــرَبٍّ كــريــم ٍ وَ حـمــدِ
 

***

 

 

نحو أدب نسويّ مُلتزم فعّال
             
                           بقلم : نوال مسيسة- بلدية رمضان جمال –
                                                        ولاية سكيكدة
 

      
       يجبُ أنْ تتحوّل المرأة العربية الكاتبة – خاصّة إذا كانت ملتزمة بدينها – إلى رساليّة تجاهدُ بالقلم و اللسان ، لتخليص الأدب النسوي من تفاهات بعض المتغربات ، ذلك لأنّها قادرة على تصوير عالم المرأة الداخلي ، والتعبير عن مشاعرها ، و وصف ما يختلج في قلبها من أحاسيس ، لا يُمكن للرجل أنْ يَصفها بالدّقة التي تبدعُ بها الكاتبة .
و ينبغي- ليُصبح هذا الأدب فعّالا – ألا َّ تقتصر كتابات المرأة على تصوير المشاعر المرهفة التي تميّز النساء فقط ، بل تتوسّع لتعبِّر عن مواقفها الإنسانية من الأحداث و القضايا الاجتماعية و الثقافية .
       هذا نداء أخويّ عبر جريدة البصائر الغرّاء لكل الكاتبات الجزائريات والعربيات .
       كنَّ كاتبات رساليّات مُلتزمات .
       تطرَّقنَ للمواضيع التي تهمّ المجتمع كله ، في السياسة والاجتماع و حركات التحرّر و تقرير المصير في العالم كله .
       و قِفنَ بجانب القضايا الإنسانية في الحريّة والاستقلال و تحقيق الأهداف النبيلة العظيمة .14

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية