الاثنين 16 - 22 شعبان 1437هـ/ 23

الاثنين 27 رجب - 03 شعبان 1438هـ/24 - 30 أفريل 2017 العدد 855




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 41 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, April 19
· عيد العلم في رحاب مسلمي فرنسا..
· الشلف ولاية القرآن وعلوم الشريعة
· الجمعية الجامعة
· البعد السياسي للحركة العلمية الإصلاحية
· عن محاولة احتكار التاريخ لأغراض انتخابية
· بمناسبة يوم العلم: الدكتور مولود عويمر يلقي محاضرة تذكيرية بمسار الشيخ عبد الرحمن شيبان
· طبعة تتكرر..!
· ما هذه الجرأة على الله...
· مختصر تفسير ابن عاشور (سورة التوبة)
· شهـر رجب... ويـوم الأسيــر الفلسطيـني
Wednesday, April 12
· جمعية العلماء... والمرجفون في المدينة
· الشيخ الزبير طوالبي يوارى الثري بمقبرة واد الرمان
· وقفة مع مؤسسة مؤمنون بلا حدود- 03
· الجنرال ديغول والحنين إلى "الجزائر الفرنسية " (2)
· الكلمة التأبينية في جنازة الفقيد زبير الثعالبي لـ : الشيخ عبد الرزاق قسوم
· في ذمة الله يا زبير... الأستاذ الهادي الحسني
· اللقاء الأخير مع الشيخ الزبير
· هنا جمعية العلماء!!
· الأستاذ إبراهيم بن ساسي في حوار له مع جريدة البصائر: "حلمي أن أزور وأكتب عن منطقة الزواوة التي أنجبت للجزائر علماء، حفظوا دينها وثوابتها"
· حُسْــن اختيـــار الأصـــدقاء
Monday, April 03
· الأستاذ المربي الزبير طوالبي الثعالبي في ذمة الله
· قل موتوا بغيظكم...!
· ظهر ما كان خفيا!
· تضحياتنا وعقلية الدشرة!!
· الجنرال ديغول والحنين إلى "الجزائر الفرنسية " (1 )
· كبرت كلمة تخرج من أفواههم..!(3)
· بين الانتخاب والمقاطعة والانسحاب...
· قمة عربية في أدنى الأرض
· البصائر: تنشر حوارا غير معروف مع مالك بن نبي ينشر لأول مرة
· رسـالة إلى كلِّ تاجـر

مقالات قديمة


  
من حسن إسلام المرء
بتاريخ 9-11-1431 هـ الموضوع: ما قل و دل
ما قل و دل معيار الإنسانية، ودليل كمال العقل، أن يحترم الإنسان نفسه، ويحاول – ما استطاع- أن يلتزم مستوى رفيعا، فلا ينزل عنه، فلا يشغل نفسه بما لا يعنيه من شؤون الناس وأمورهم، لأن ما ينتظره من الأعمال الجادة، التي تفرض نفسها،

وتجري في مجرى حياته، هي جديرة بالعناية والاهتمام، والقيام بها أولى، أما صرف الوقت فيما لا يعني من ملاحظات وانتقادات لا تدل إلا على خفّة العقل، وصغر النفس، فذلك مضياع للوقت النفيس الذي يجب أن ينفق فيما يعني ويفيد، قال صلى الله عليه وسلم:" من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه".
وهكذا يسمو الإسلام بإنسانه إلى الكمال الممكن في هذه الحياة، فلا يدعه ينحط إلى الحضيض باستسلامه إلى هواه، وباشتغاله بسفاسف الأمور، وهامشيات الحياة. وفي حديث أخرجه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" المؤمن القوي خير وأحب من المؤمن الضعيف، وفي كل خير، احرص على ما ينفعك، واستعن بالله، ولا تعجز، وإن أصابك شيء فلا تقل لو أني فعلت كذا كان كذا، أو كذا، ولكن قل قدر الله وما شاء فعل، فإن لو تفتح عمل الشيطان".
والناس حسب هذا الحديث أصناف متفاوتون في الإيمان والعمل الصالح، فقوي الإيمان تدفعه عزيمته وإيمانه إلى الأعمال الصالحة، فتراه مقداما في كل عمل يقربه من الله تعالى، ويُعلى شأنه في هذه الحياة، أما ضعيف الإيمان فإنه دون سابقة حيوية ونشاطا، وإقداما وعملا، وهو وإن تأخر عن الأول إلا أن فيه خيرا لتوفر استعداده بالإيمان وإن أهمله، ولم ينمه كما نماه الأول، ولعل بيت القصيد في هذا الحديث هو قوله:" احرص على ما ينفعك" فالمؤمن لا يدع فرصة يستطيع فيها كسب مال أو جاه، أو علم أو معرفة، أو تربية مفيدة، أو مذاكرة ومدارسة، إلا انتهزها واستغلها، ولا أشد على النفس ألما يوم القيامة وفي هذه الحياة حينما تصحو النفس، ويستيقظ الضمير من ضياع الوقت فيما لا يعني مما لا يتعلق بحياته المادية ولا بحياته الأدبية!16

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.13 ثانية