الاثنين 27 ربيع الثاني 03 جمادى

الاثنين 27 ربيع الثاني 03 جمادى الأولى 1439هـ /الموافق لـ 15 - 21 جانفي 2018 العدد 893




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 94 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, May 31
· نيل المرام في تحقيق مقاصد الصيام
· ابن باديس في فيلم سينمائي
· ترامب يحصد الدولارات من السعودية ويقدم الدعم لإسرائيل!
· "ترامب" في الرياض
· يوسف زيدان..التعبان..؟ا
· صيام الاحتساب..!
· عادي!
· شبابنا والطريق البديل
· المسلمون وبناء صروح العلم والحضارة
· استقبال شهر رمضان المبارك
Tuesday, May 23
· عسر الامتحان.. على نواب البرلمان
· انتقل الحبيب اللمسي إلى رحمة الله
· الشيخ البشير الإبراهيمي: موسوعة ثقافية ومنارة علمية
· الإشاعة.. والسياسة
· ذكرى العلامـــــــــة الإبــــــــراهيمي...
· لن تسلم البلاد إلا بالقضاء على أسباب الفساد...
· الرجل ـ الكتيبة
· هكذا يكون المؤمن حقا
· غيرة عمر..ومسارعة الوحي في هواه
· آخر من يدخل إلى الجنة
Tuesday, May 16
· جمعية العلماء: عظمت وما هرمت
· مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الثالثة والثمانينذ
· إيمانويل ماكرون ينقذ فرنسا من كارثة سياسية !
· الإشاعة.. والسياسة
· ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
· "ترامب" في فلسطين
· أزمة وعي...
· ليلة القبر الأولى
· القيمة الحضارية والشرعية للسلم الاجتماعي
· فضائــل شهــر شعبــان

مقالات قديمة


  
رباعيات البصائر العدد 533
بتاريخ 26-2-1432 هـ الموضوع: الحديقة الأدبية
الحديقة الأدبية رباعـيّات البصائِـر
       189 ... الهَـناءُ غِـنى ...
لا شيْءَ أغلى مِنَ الهناءِ فهْوَ غِنًى
إنَّ الأوائِـلَ فـي مِـثالِـهِــمْ صَـــدَقوا
أيَـنـفــعُ المــالُ وَ الحياةُ قاتِـمَــةٌ ؟
أيُثمِـرُ الغصْنُ والأشجارُ تحتَرقُ ؟
فـمــَنْ لــهُ أمَـلٌ وحاضِــرٌ وَ غـــدٌ
يَـــنـامُ كالطِّـفـل لا هَـــــمٌّ ولا أرَقُ
ومَــنْ لــهُ وطــنٌ حُـــرٌّ مُـباركــة ٌ
خـيْــراتُـهُ ، فـلــهُ تبَـسَّـــمَ الأفـُــقُ
                    رشيد أوزاني

ما أقسى الحياةَ!!!
ما أجملَها !!!
د. بلال كمال رشيد
Bilal_kr@yahoo.com
ما أقسى الحياةَ حين تعيشها هماً وغماً، حين تجدها خلفك ولا تجد أمامك إلا الضباب والسراب !!، حين تعيش الماضي حنيناً.. والحاضر أنيناً والمستقبل  تخميناً وخوفاً !!!
ما أقسى الحياةَ حين لا تجد من تُحِبُّ حياً ... حين تجد المكان صامتاً عابساً .. وحين تجد الظلم بشراً سوياً !!!
ما أقسى الحياةَ حين تصبح ذكريات وصورا !!!
*************
ما أقسى الحياةَ حين  تضيق عليك بأحيائها من أمكنة وكائنات،  فلا شقيق ولا صديق  ولا طريق، لتراك حياً كما يليق ،ما أقسى الحياةَ حين لا  تجد من يشاركك أفراحك وأتراحك ،
ما أقسى الحياةَ حين لا تقوى عليها وتقوى عليك !!! حين تكون ابنا وأبا وزوجا وجدا وصديقا ورفيقا، ثم يأتيك يوم  لا تجد فيهم ومنهم أحدا، ولا تجد نفسك فيهم أبدا !!!!
ما أقسى الحياةَ حين تكون سكوناً لا حركة فيها ، برداً لا دفء فيها ،حاجة لا تلبى ، وسؤالا من غير جواب !!!حين لا يرى الواحد إلا نفسه ،ولا يرى المعاناة إلا فيما يعاني  ، ولا يجد في  فرح الناس فرحاً ،  ولا يجد في همهم هماً ،حين لا تجد لآهك صدراً ،ولسرك قبراً، ولبسمتك مرسى ،ولعثرتك صبراً وصفحاً!!!!
حين تكون الحياة أخذاً لا عطاءً ، انزواء لا مشاركة ، حين تكون عزفا منفرداً ، وعزوفاً عن كل أسباب الحياةِ !!! ما أقسى الحياةَ !!!
************
الحياةُ حياةٌ بتناقضاتها ، غنيةٌ بفقرها .. فقيرة بغناها ، داؤها دواء ، لا لذة  للقاء إلا بفراق ، لا إحساس بنعمة إلا بافتقادها ، لا قوة إلا  بضعف ، لا مد إلا بجزر، لا مفردة تستحق وجودها وتفصح عن دلالاتها إلا بما يناقضها : ليل ونهار ، غنى وفقر ، صحة ومرض ، جبل وسهل ، سقيم وسليم ، بعيد وقريب ، جميل وقبيح ، متعب ومريح ، حياة وموت ، فصولها أربعة ، أحوالها متقلبة ، تتغير الأمكنة ، تتبدل الأزمنة ، لا تُبقي حالاً ولا عطفاً ولا صفةً ، تُغير زوابعُها توابعَها ، تُقبل وتدبر ، تبدو حيناً فتاةً حسناء وحيناً عجوزاً شمطاء !!!وفيهما جاهد !!
الحياةُ نعمةٌ لمن يحياها، ويعرف ناموسها وسُننها، لمن يسايرها ويصبر على بلائها، لمن يراها عبادةً في سرائها وضرائها، لمن يعرف حق الله عليه ،وحق الأحياء عليه ، فيكون خليفة الله على الأرض ،ساعياً بأمره وبمرضاته ، يتقيه ويحتمي به ، سيجد الحياةَ محراب الله ،وسيلقى أحباب الله ، سيجد فيهم السند والسكن والمأوى ، سيجد من يذكر ومن يعطف ومن يرحم ، سيجد الحياةَ دار ممر لا دار مقر ، سيلتقي بأحبته في ممرهم أو في مقرهم ،والحياةُ سباق ولحاق ،فالمرء على دين خليله ، والدار لا تجمع إلا أهلها ، والحياةُ غراس ، وسيجني الغارسون ما غرسوا !!!! ما أنت في هذه الحياةِ إلا طيف أو ضيف سترحل يوما ستؤول كما آل غيرك صورة وذكرى !!!
******
ما أجمل الحياةَ حين نعيشها مع الله ولله!!!! ،حينها ستعيش الحياةَ آمنا مطمئنا ،ستجد كلَّ من عرف الله أهلاً وسنداً، لن تفقد صلة بحي ولا ميت ، لن تعيش محروماً ولا مهموماً ،  ستعمل من أجله لا من أجل الناس ، ستدخر حياتك لحياة أخرى هي الأبقى ، ستعيش سعيداً بصلة ربٍّ لا تأخذه سِنةٌ ولا نوم ، سيعطيك فترضى ،ستجد الحياةَ عملاً دائماً  وتواصلاً مع الآخرين،ستقرؤها منعاً وعطاء،وتطيع الله فيهما :صبراً وشكراً ، فأمرك بيد الله ، وبيده كل شيء، فالزم أمره ،واعتصم بحبله، لا تحزن ، وحدث نفسك بنعم الله عليك ،التي لا تعد ولا تحصى ،ستجد الجواب وتجد الأنس والفرج  عندها سنقول جميعا : ما أحلى الحياةَ في طاعةِ الله !!!!!
                                                من موقع : أدباء الشام
قالوا : الأيّامُ مزارعُ ، فما زرَعْتهُ فيها حصَدتهُ .
قال ابنُ عبد ربّه الأندلسي في هذا المعنى  شعرا :
        يَــا مَــــنْ تجَــلـَّــدَ للـــزّمـا             نِ أمَــا زمانُـكَ مـنكَ أجْـلـدْ
        سَـلـِّـطْ نُـهـــاكَ عــلى هَـوا             كَ وعُدَّ يومَكَ ليس مِنْ غـدْ
        إنَّ الحَـــــيَـــاةَ مَــــــزارع             فازرَعْ بها ما شئتَ تحْصدْ
        و الـنّـاسُ لا يَـبـقى سِــوى             آثــارِهِـــمْ و العـيْــنُ تـفـقـدْ
        أوَ ما سـمـعْـتَ بمَنْ مضى            هــذا يُــذمُّ و ذاك يُـحــمَـــدْ
        وَ الـمــالُ إنْ أصْـلـحْــتَـــهُ             يَصلـحْ وإنْ أفـســدْتَ يفسدْ
        و العِـلــمُ ما وَعتِ الصُّــدو            رُ وليس ما في الكتْبِ يخلدْ
14

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية