الاثنين 20 - 26 ربيع الثاني 1439

الاثنين 20 - 26 ربيع الثاني 1439هـ /الموافق لـ 08 - 14 جانفي 2018 العدد 892




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 115 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, May 31
· نيل المرام في تحقيق مقاصد الصيام
· ابن باديس في فيلم سينمائي
· ترامب يحصد الدولارات من السعودية ويقدم الدعم لإسرائيل!
· "ترامب" في الرياض
· يوسف زيدان..التعبان..؟ا
· صيام الاحتساب..!
· عادي!
· شبابنا والطريق البديل
· المسلمون وبناء صروح العلم والحضارة
· استقبال شهر رمضان المبارك
Tuesday, May 23
· عسر الامتحان.. على نواب البرلمان
· انتقل الحبيب اللمسي إلى رحمة الله
· الشيخ البشير الإبراهيمي: موسوعة ثقافية ومنارة علمية
· الإشاعة.. والسياسة
· ذكرى العلامـــــــــة الإبــــــــراهيمي...
· لن تسلم البلاد إلا بالقضاء على أسباب الفساد...
· الرجل ـ الكتيبة
· هكذا يكون المؤمن حقا
· غيرة عمر..ومسارعة الوحي في هواه
· آخر من يدخل إلى الجنة
Tuesday, May 16
· جمعية العلماء: عظمت وما هرمت
· مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الثالثة والثمانينذ
· إيمانويل ماكرون ينقذ فرنسا من كارثة سياسية !
· الإشاعة.. والسياسة
· ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
· "ترامب" في فلسطين
· أزمة وعي...
· ليلة القبر الأولى
· القيمة الحضارية والشرعية للسلم الاجتماعي
· فضائــل شهــر شعبــان

مقالات قديمة


  
حياة الشرف لا حياة الترف
بتاريخ 23-10-1428 هـ الموضوع: روضة البصائر
روضة البصائر إن مما أعجبني تلك القصة الراقية الرائعة لذلك الولد المدلل الذي عاش في أكناف المال والترف وفي ظل الدلال والجمال يتطيب بأطيب الطيب ويلبس أحلى الثياب ولو أراد أجمل النساء لتسابقن إليه رغبة فيه.



إنه مصعب بن عمير رضي الله عنه في طرفة عين يترك ذلك كله من أجل حياة الشرف... فما إن سمع عن بعث الرسول [ ودعوته إلا ومضى قدماً دون تردد نحوه تاركاً ذلك الترف والنعيم لينتقل إلى الحياة الشريفة لأنه رضي بالإسلام وكفى.. فماذا كانت الخاتمة؟ لقد استشهد مصعب في غزوة أحد وهو يحمل راية الإسلام في سبيل الله بعد أن قطّعت أطرافه ليسطر التاريخ تلك القصة العظيمة.. قصة الولد الذي كانت مكة تعرفه بطيبه ودلاله.. وها هو يختتم حياته بثوب إذا غطَّى رأسه. بدت رجلاه وإذا غطَّيت رجلاه بدا رأسه، وكل ذلك من أجل ماذا؟
من أجل عشق عقيدة
وبنصف ثوب قد ختم
هذي مصارع عشقهم
قرباتهم لله دم
فلنحيا حياة الشرف لا حياة الترف.
لله در الهمم
إني لأعجب حين أطالع تلك السير العظام لصحابة سيد الأنام التي تغنى بروعتها الركبان، بل وطربت الدنيا كل الدنيا بهممهم، لا تعجب. إنه الإيمان الصادق والهمة العالية، وإلا بالله عليك كيف يستطيع أناس قلائل أن يغيّروا مجرى التاريخ ويضيئوا الكون بنور الإيمان والقرآن؟، إنهم رٌجّالِ صّدّقٍوا مّا عّاهّدٍوا اللَّهّ عّلّيًهٌ فّمٌنًهٍم مَّن قّضّى نّحًبّهٍ ّمٌنًهٍم مَّن يّنتّظٌرٍ ّمّا بّدَّلٍوا تّبًدٌيلاْ >23 (الأحزاب)، شعارهم اللهم خذ من دمي اليوم حتى ترضى، وهتافهم إني لأجد ريح الجنة دون أحد، ونشيدهم
ولست أبالي حين أقتل مسلماً
على أي جنب كان في الله مصرعي
وذلك في ذات الإله وإن يشأ
يبارك على أوصال شلو ممزع
نعم.. هكذا كانوا فكيف هو حالنا؟>
06

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية