الاثنين 03 - 09 رمضان 1438هـ/ 29

الاثنين 21-27 ذو القعدة 1438هـ/14 - 20 أوت 2017 العدد 871




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 166 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, May 31
· نيل المرام في تحقيق مقاصد الصيام
· ابن باديس في فيلم سينمائي
· ترامب يحصد الدولارات من السعودية ويقدم الدعم لإسرائيل!
· "ترامب" في الرياض
· يوسف زيدان..التعبان..؟ا
· صيام الاحتساب..!
· عادي!
· شبابنا والطريق البديل
· المسلمون وبناء صروح العلم والحضارة
· استقبال شهر رمضان المبارك
Tuesday, May 23
· عسر الامتحان.. على نواب البرلمان
· انتقل الحبيب اللمسي إلى رحمة الله
· الشيخ البشير الإبراهيمي: موسوعة ثقافية ومنارة علمية
· الإشاعة.. والسياسة
· ذكرى العلامـــــــــة الإبــــــــراهيمي...
· لن تسلم البلاد إلا بالقضاء على أسباب الفساد...
· الرجل ـ الكتيبة
· هكذا يكون المؤمن حقا
· غيرة عمر..ومسارعة الوحي في هواه
· آخر من يدخل إلى الجنة
Tuesday, May 16
· جمعية العلماء: عظمت وما هرمت
· مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الثالثة والثمانينذ
· إيمانويل ماكرون ينقذ فرنسا من كارثة سياسية !
· الإشاعة.. والسياسة
· ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
· "ترامب" في فلسطين
· أزمة وعي...
· ليلة القبر الأولى
· القيمة الحضارية والشرعية للسلم الاجتماعي
· فضائــل شهــر شعبــان

مقالات قديمة


  
"فرنسا والأطروحة البربرية": تشريح مؤامرة
بتاريخ 19-11-1432 هـ الموضوع: متابعات
متابعات صدرت مؤخرا للكاتب المفكر الباحث الأنثروبولوجي الدكتور أحمد بن نعمان الطبعة الثانية لكتابه"فرنسا والأطروحة البربرية" عن دار الأمة والتي يتناول فيها موضوعا هاما وحساسا للغاية، الهوية الوطنية الجزائرية الأصيلة وما يتهددها من مؤامرات  ودسائس تحاك ضدها داخليا وخارجيا لضرب استقرار الجزائر في وحدتها وعقيدتها السمحاء ولغتها الغراء وتمزيق كيانها وتفتيتها إلى دويلات.
بقلم الدكتور بن نعمان!
تقديم :نوفل عبدوس

ويحتوي الكتاب على خمسة عشر فصلا يتناولها المفكر أحمد بن نعمان بكثير من التحليل والطرح الجاد الرزين، وكل فصل يعتبر مدخلا إلى الفصل الذي يليه، فيقوم الدكتور بن نعمان في الفصل الأول من الكتاب بحمل القارئ على الغوص في تاريخ الجزائر القديم وتركيبات السكان الأصليين لها إلى أن اعتنق البربر الإسلام، وقبلوا به دينا وعقيدة ترسخت في نفوسهم وقلوبهم حتى  أصبحوا لا يبغون عنها حولا وارتضوا – أي البربر- العربية لغة بعدما فهموا أنها المفتاح الذي يلجون به لفهم هذا الدين العظيم، لأن الكتاب  نزل بلسان عربي مبين، ولهذا ركز المفكر الدكتور بن نعمان على عرض هذا السياق  التاريخي حتى يكون القارئ على بينة  من أمره ويتسنى  له فهم العلاقة الوطيدة بين الدين الإسلامي واللغة العربية.
أما الفصل الثاني فيقارن بين جزائرما قبل الغزو الصليبي الفرنسي وشهادتها على نفسها قبل أن تطبق سياسة "فرق تسد" في هذه البلاد الطاهرة ومحاولاتها الماكرة لتمزيق الوحدة الوطنية.
 أما الفصل الثالث والرابع والخامس والسادس فيسلط فيهم  الباحث الدكتور أحمد بن نعمان الأضواء على الجذور والبذور التاريخية لظهور النزعة البربرية والمخطط الفرنسي في شمال إفريقيا عامة وخلفياتها التي تهدف إلى خلق أقليات متصارعة متنازعة فيما بينها لتذكي سياستها الخبيثة هاته نار الفتنة التي إن استطاعت إشعالها – أي فرنسا – فستأتي على الأخضر واليابس ولن يسهل على أبناء الوطن الواحد والدين الواحد إطفاؤها والعودة إلى سابق عهدهم.
 أما الفصل السابع فيذكر الكاتب مفهوما جديدا ومصطلحا بديعا وخطيرا ألا وهو مخطط "الاستحلال" ويقصد الكاتب بها كما جاء في الفصل السابع بعنوان : "الاستحلال" وهو تحقيق أهداف الاحتلال بدون قتال "وذلك عن طريق عملائهم الذين باعوا عاجلهم بآجلهم واستعملهم الاستعمار لخدمة أغراضه الدنيئة في محاربة الإسلام وخدمة الصليب، إلى أن يأتي الكاتب إلى أهم وأخطر الحقائق والتي ضمنها الدكتور بن نعمان في كتابه بوثائق ومستندات كشاهد مادي على العلاقة الحقيقية بين الحركة البربرية والفرنكفونية والشيوعية الماركسية أما الأدهى من كل ذلك والأمر فهو العلاقة المشبوهة  بين الحركة البربرية والحركات التنصيرية ويقول في ذلك الكاتب في صفحة 203 :"من سخرية القدر أن يقع تحالف مريب وغير طبيعي بالمرة بين الشيوعية من جهة وبين رجال الكنيسة المسيحية في الجزائر والمغرب بتشجيع الحركة البربرية...ضربا للإسلام الذي يمثل العدو المشترك للجميع..." ويستشهد الكاتب بمقالات صحفية لكتاب ومجاهدين كبار كتبوا عن خطورة هذا الموضوع وهذه العلاقة المريبة.
أما الفصول الأخيرة من الكتاب الفصل الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر فيواصل فيها الحديث عن علاقات هذه السوسة التي حاولت وتحاول أن تنخر عضد المجتمع الجزائري – الحركة البربرية -  وعلاقاتها مع كل ما هو معادي للإسلام واللغة العربية مثل علاقتها بالصهيونية واللائكية ويضمنها دلالات وشواهد تثبت تورط الحركة البربرية مع الصهيونية وتأمرهم على وحدة الجزائر والإسلام ومحاولة خداع الشعب الجزائري خصوصا والمسلمين أينما وجدوا عموما أنه دفاع  عن إرث وتراث توارثوه عن أجدادهم وحرمهم منه أنصار التعريب ظلما وعدوانا.!
أما الفصلان الأخيران الرابع عشر و الخامس عشر، فيتصدى الباحث بن نعمان لمناقشة أطروحات الحركة البربرية وتسليط الضوء على هذا الفكر إلى أن ينتهي إلى خلاصة عامة في الفصل الأخير من الكتاب تتضمن رأي التيار الوطني من الاحتلال الفرنسي ودعاة النزعة البربرية وأن هذا الوطن وهذا الدين وهذه اللغة راسخة آمنة -بإذن الله تعالى -إضافة إلى هذه الفصول تضمن الكتاب مقدمتي الطبعة الثانية والأولى.
إن هذا الكتاب يروي ظمأ القارئ المتعطش المتلهف لمعرفة الحقائق الساطعة عما يتهدد الإسلام واللغة العربية من مؤامرات، ولا أجد أبلغ قولا وأصدق تعبيرا مما جاء على لسان المؤلف حول هذا الكتاب إذ يقول في مقدمة الطبعة الثانية: "يجدر بي الإقرار بعد عشرين سنة من صدور الطبعة الأولى لهذا الكتاب، بأنه من أكثر الكتب التي لم تفقد قيمتها، بل هي تزداد مع الزمن لما يتضمنه من نظرة مستقبلية أثبتت الأيام مصداقيتها ...وقد كان آخرها الإعلان عن تشكيل حكومة القبائل في فرنسا....والعنوان في ذاته يغني عن أي تعليق عن محتوى ومستوى الكاتب الذي بين يديك..."
 والباحث المفكر الدكتور أحمد بن نعمان هو أحد أهم مفكري الجزائر وكتابها في العصر الحديث من مواليد منطقة القبائل الكبرى، بتيزي وزو، تحصل على شهادة الليسانس في الفلسفة من جامعة الجزار سنة 1971، أعد رسالة الماجستير في علم الاجتماع حول "التعريب في الجزائر" سنة 1978، وكما تحصل على الدكتوراه في الأنثربولوجية النفسية حول سمات الشخصية الجزائرية سنة 1982.
تقلد عدة مناصب هامة في الدولة، عين أمين عام للمجلس الإسلامي الأعلى بالجزائر (1981-1987) ، عضو في عدة هيئات ومنظمات وطنية ودولية، له عشرات المؤلفات ارتكزت جلها على الدفاع عن الهوية الوطنية الجزائرية وتشريح المؤامرات الظاهرة والخفية على حاضر الجزائر ومستقبلها.
 

24

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية