الاثنين 16 - 22 شعبان 1437هـ/ 23

الاثنين 20 - 26 رجب 1438هـ/17 - 23 أفريل 2017 العدد 854




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 53 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, April 12
· جمعية العلماء... والمرجفون في المدينة
· الشيخ الزبير طوالبي يوارى الثري بمقبرة واد الرمان
· وقفة مع مؤسسة مؤمنون بلا حدود- 03
· الجنرال ديغول والحنين إلى "الجزائر الفرنسية " (2)
· الكلمة التأبينية في جنازة الفقيد زبير الثعالبي لـ : الشيخ عبد الرزاق قسوم
· في ذمة الله يا زبير... الأستاذ الهادي الحسني
· اللقاء الأخير مع الشيخ الزبير
· هنا جمعية العلماء!!
· الأستاذ إبراهيم بن ساسي في حوار له مع جريدة البصائر: "حلمي أن أزور وأكتب عن منطقة الزواوة التي أنجبت للجزائر علماء، حفظوا دينها وثوابتها"
· حُسْــن اختيـــار الأصـــدقاء
Monday, April 03
· الأستاذ المربي الزبير طوالبي الثعالبي في ذمة الله
· قل موتوا بغيظكم...!
· ظهر ما كان خفيا!
· تضحياتنا وعقلية الدشرة!!
· الجنرال ديغول والحنين إلى "الجزائر الفرنسية " (1 )
· كبرت كلمة تخرج من أفواههم..!(3)
· بين الانتخاب والمقاطعة والانسحاب...
· قمة عربية في أدنى الأرض
· البصائر: تنشر حوارا غير معروف مع مالك بن نبي ينشر لأول مرة
· رسـالة إلى كلِّ تاجـر
Tuesday, March 28
· كلكم جمعية العلماء...
· ما تزال الأغواط على العهد
· العلامة المصلح نجم الدعوة الإسلامية الرشيدة: الشيخ محمد الأكحل شرفاء
· كبرت كلمة تخرج من أفواههم..!2
· ما ذا وراء فساد السياسي وصلاحه...؟
· التـّعـــفف
· هجوم دبلوماسي مضاد "ريما خلف".. الضحية الثانية
· الإيمان بالغيب ليس إيماناً بالوهم ولا إيذاناً بالفوضى
· حقائق المنهج..أو الحب الذي يحمي من وحشة الطريق
· في ذكـرى يوم الأرض

مقالات قديمة


  
تفسير ابن عاشور 45
بتاريخ 19-12-1432 هـ الموضوع: خواطر
خواطر 10 –{فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللّهُ مَرَضاً وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ }:

هذه الآية بيان وجواب لسؤال من يتعجب من سماع أحوال هؤلاء المنافقين الذين يخادعون الله، وجماعة عديدين من الناس من المؤمنين، ويظنون أن خداعهم يخفى، ومع ذلك لا يشعرون بأن ضرر هذا الخداع يعود عليهم، هؤلاء جديرون  بالتعجب عن حالهم، ويتساؤل المتعجب كيف خطر هذا بخواطرهم، والإجابة هي أن قلوبهم بها مرض، واضطراب إلى حد ذهاب الفطنة، وغياب أدنى ذكاء، وقدم لفظ القلوب للاهتمام بها لأنها محل الخداع، ومحل التفكير، والمرض خلل وخروج عن اعتدال الصحة والمزاج، وهي هنا الأمراض النفسانية، وفقدان الصحة النفسية، والمرض هو هذا النفاق الذي فقد صاحبه الصواب، وأخذ يكذب ويظهر ما لا يبطن، وهذا المرض من النفاق يتزايد على مر الأيام حتى  تصير عادة راسخة، وتزداد الأخلاق السيئة وإخفاء الشر والكيد، وقد تكلم ابن عاشور عن الأخلاق النفاقية وما يلزم عنها من أخلاق فاسدة في شجرة تبين ذلك كله فارجع إليها إن شئت لترى كيف تتوالد وتتزايد.
والنفاق في الدين أسوأ أنواع النفاق وأشده ضراوة وحقدا، إذ يعتمد على ثلاث خصال: الكذب القولي، والكذب الفعلي، وهو الخداع ويصحب ذلك الخوف، وذلك لأن الخوف والخداع إنما يصدران عمن يخفي الحقيقة، ولا يكون ذلك إلا  لخوف سكن قلبه قصد به اتقاء ضر أو إخفاق عمل، وهذا يدل على انعدام  الشجاعة والثقة بالنفس وما إلى ذلك من الأوصاف التي يتولد بعضها عن بعض ويتراكم.
وأسندت الزيادة إلى الله لأنه غضب عليهم فتركهم وشأنهم، ولم يتداركهم بلطفه حتى يستيقظون من غفلتهم لينبه المسلمين على خطرها ليحذروا في معاملتهم أشد الحذر، فلا طمع في زوال هذا الخلق المنافق، وقوله تعالى:{وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ } كمل بهذا الوعيد بسبب ما أدى إليه من نفاقهم من فساد أحوالهم في الدنيا والعذاب في الآخرة، ووصف العذاب بأنه أليم بمعنى أنه عذاب مؤلم بصيغة اسم المفعول أي مُؤلم من يعذب به لأن المؤلم هو المعذب، فالأليم  هنا فعيل بمعنى مفعول لأن الغالب في هذه الصيغة بمعنى مُفعل، ويمكن أن يكون فعيل بمعنى فاعل من ألم  أي صار ذا ألم ويمكن أن يكون بمعنى مفعل أي مؤلم بكسر اللام كقولك وجيع بمعنى موجع.
وقوله:" بما كانوا يكذبون: الباء هنا للسببية أي بسبب تكذيبهم الرسول صلى الله عليه وسلم وما أرسل به من الوحي ومادة التفعيل وهو التكذيب هنا نسبة إلى الكذب مثل التعديل والتجريح، فهم أصحاب التكذيب بإظهار الإيمان وإخفاء الكفر، وادعائهم الإصلاح وهم المفسدون، والكذب ضد الصدق وهو من سمة  المنافقين المتمكنة في قلوبهم.
 

11

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.12 ثانية