الاثنين 16 - 22 شعبان 1437هـ/ 23

الاثنين 25 شعبان 02 رمضان 1438هـ/22 - 28 ماي 2017 العدد 859




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 62 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Tuesday, May 16
· جمعية العلماء: عظمت وما هرمت
· مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الثالثة والثمانينذ
· إيمانويل ماكرون ينقذ فرنسا من كارثة سياسية !
· الإشاعة.. والسياسة
· ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
· "ترامب" في فلسطين
· أزمة وعي...
· ليلة القبر الأولى
· القيمة الحضارية والشرعية للسلم الاجتماعي
· فضائــل شهــر شعبــان
Tuesday, May 09
· جهاد الماء والملح
· مؤتمر المجمع في دورته الثالثة والثمانين 28 رجب 1438 هـ/ 24 أفريل 2017م
· مجازر8 ماي 1945: هل سيمتلك قادة فرنسا شجاعة الاعتراف بالجريمة؟
· ما جدوى تشريعيات بلا ثقافة سياسية؟
· على العهد...
· لماذا قاطع الشباب انتخابات 04 ماي 2017 ...
· كلمات عن الحلّ
· هل سيبتز إسرائيل؟
· التوحيد..سبيل النجاة والسعادة
· ابن صائد والدجال بين البخاري ومسلم
· من فضائــل الأمــة الإســلامية
Wednesday, May 03
· الانتخاب ... والاكتئاب
· من سقطات الأحمديين..
· أعطاب في عملنا الإصلاحي ..
· مجلات فرنسية تقود معركة عدائية ضد الإسلام والمسلمين
· "الإنسان" صانع التغيير
· مختصر تفسير ابن عاشور208
· بعد خيانة أوروبا لقيمها، هل تصبح كندا نموذجا للديمقراطية الحقيقية؟
· القضاء الأمريكي يوجه تهمة لإسرائيلي
· إنه لمن التعاسة أن تفلس السياسة...

مقالات قديمة


  
غريزة الشح
بتاريخ 2-11-1428 هـ الموضوع: ما قل و دل
ما قل و دل  حدثني عن أحد أقاربه، وقال إنه ثري غني، يملك عقارا وديارا، ومحلات تجارية، ولكنه بخيل، يضيق على نفسه وعلى أسرته، خوفا من الفقر، وطمعا في الحياة، ولا يمن عليهم بشيء من المال في سبيل قوت اليوم إلا بعد إلحاح في الطلب، فيعطيهم ما يعطيهم تحت وابل من الشتم والإهانة!

 فسقت للرجل هذا الحديث النبوي:( اتقوا الشح فإن الشح أهلك من كان قبلكم، حملهم على أن يسفكوا دماءهم ويستحلوا محارمهم)!
 وأبرز ما يدل عليه هذا الحديث ويجدر الانتباه إليه، هو أن الشح من الغرائز التي يمكن مجاهدتها وتقويمها حتى تعتدل النفس إلى مقابلها وهو السخاء والكرم، لأن الله سبحانه وتعالى لا يكلف نفسا إلا وسعها! وفي الحديث ردّ على الذين يقولون إن الشح من الطبائع التي لا تقاوم ولا تجاهد، ويعللون ذلك بأن غلبة الطبع والخلقة في الإنسان لا يفيد فيه علاج ولا تقويم، ومن دلائلهم في ذلك قول شاعرهم:
وفي قبض كف الطفل عند ولاده
 دليل على الحرص المركب في الحي
 وفي بسطه عند الممات إشارة
ألا فانظروا أنّي خرجت بلا شي
وإذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم أمر باتقاء الشح ومقاومته، فإن القليل نسبيا هم الذين امتثلوا للأمر، وقاوموا الشح، وتخلصوا منه، فكانوا هم المالكين لأموالهم، ينفقون منها على أنفسهم وأسرهم في سبيل الله، أما الكثير منهم فإنهم لم يتحللوا من مرض الشح على التفاوت بينهم في ذلك، لأنهم لم يجاهدوا هذه الغريزة وهذه الشهوة فراحوا ضحية المال والحرص عليه، وأصبحوا من خوف الذل في الذل، ومن خوف الفقر في الفقر، وما من أحد إلا وهو وراء المال يجدّ في كسبه وجمعه وهو يقول هل من مزيد؟ ولو كان له واديان من ذهب لتمنى أن يكون له ثالث، ولا يملأ عين ابن آدم إلا التراب!
 ومن وقاه الله شر الشّح فهو من المفلحين، قال تعالى:}وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُم الْمُفْلِحُونَ{.
 وروى أبو الدرداء رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" ما من يوم غربت فيه شمسه إلا وملكان يناديان: اللهم اعط منفقا خلفا، وممسكا تلفا". وقال أحد الحكماء: جود الرجل يحببه إلى أضداده، وبخله يبغضه إلى أولاده.16

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية