الاثنين 03 - 09 رمضان 1438هـ/ 29

الاثنين 21-27 ذو القعدة 1438هـ/14 - 20 أوت 2017 العدد 871




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 168 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, May 31
· نيل المرام في تحقيق مقاصد الصيام
· ابن باديس في فيلم سينمائي
· ترامب يحصد الدولارات من السعودية ويقدم الدعم لإسرائيل!
· "ترامب" في الرياض
· يوسف زيدان..التعبان..؟ا
· صيام الاحتساب..!
· عادي!
· شبابنا والطريق البديل
· المسلمون وبناء صروح العلم والحضارة
· استقبال شهر رمضان المبارك
Tuesday, May 23
· عسر الامتحان.. على نواب البرلمان
· انتقل الحبيب اللمسي إلى رحمة الله
· الشيخ البشير الإبراهيمي: موسوعة ثقافية ومنارة علمية
· الإشاعة.. والسياسة
· ذكرى العلامـــــــــة الإبــــــــراهيمي...
· لن تسلم البلاد إلا بالقضاء على أسباب الفساد...
· الرجل ـ الكتيبة
· هكذا يكون المؤمن حقا
· غيرة عمر..ومسارعة الوحي في هواه
· آخر من يدخل إلى الجنة
Tuesday, May 16
· جمعية العلماء: عظمت وما هرمت
· مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الثالثة والثمانينذ
· إيمانويل ماكرون ينقذ فرنسا من كارثة سياسية !
· الإشاعة.. والسياسة
· ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
· "ترامب" في فلسطين
· أزمة وعي...
· ليلة القبر الأولى
· القيمة الحضارية والشرعية للسلم الاجتماعي
· فضائــل شهــر شعبــان

مقالات قديمة


  
أمريكا تتباكى على الفيتو الروسي الصيني ؟!
بتاريخ 22-3-1433 هـ الموضوع: متابعات
متابعات أثار قرار استخدام حق النقض والفيتو من طرف كل من روسيا والصين في جلسة مجلس الأمن  حول مشروع فرض عقوبات على سوريا، غضب المعارضة السورية بالأخص والمجتمع الدولي حيث قادت الولايات المتحدة الأمريكية وحليفاتها حملة شعواء على قرار الفيتو الصيني الروسي.

وكانت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون قد صرحت من ميونيخ أين شاركت في مؤتمر حول الأمن:" إن من الصعب أن نتصور أنه بعد أكثر الأيام دموية في سورية هناك من يريدون منع المجتمع الدولي من إدانة هذا العنف، وأنا أتوجه إليهم بالسؤال ما الذي يجب معرفته أكثر للتصرف بحزم في مجلس الأمن؟".
وتضيف كلينتون قائلة:" إن الحكومة السورية ازدرت بالمجتمع الدولي وجيرانها العرب وأكبر ازدراء تعاملت به هو مع مواطنيها وكما سبق أن ذكرت في الأمم المتحدة، فإن إفشال هذا القرار يعني تحمل المسؤولية عن أعمال الرعب الحاصلة على الأرض.." هذا وكانت المندوبة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سوزان رايس عبرت عن اشمئزازها من نتيجة التصويت حيث قالت:" الولايات المتحدة تأسف أن  أعضاء في هذا المجلس  يتبرمون في منعنا من تحقيق هدفنا وهو التطرق إلى أزمة عميقة في سوريا وتهديد متنام للسلام الإقليمي والأمن الإقليمي". وتضيف سوزان رايس أن الدماء التي تسيل في سوريا والأبرياء الذين يسقطون يوميا تتحمل وزره روسيا و الصين وأن الشعوب العربية تعرف الآن حقيقة المعرفة من يقف معها ومن هو ضدها".
أما روسيا فقد بررت موقفها بشأن قرار الفيتو بأن سورية شرعت في إصلاحات جادة وتسعى لفتح قنوات الحوار مع كل الأطراف ومن السابق لأوانه اتخاذ مثل هذه الخطوة، أما الصين فقالت:" إن مشروع  القرار كان يحتاج لمزيد من المشاورات والتعديلات وإجراء التصويب  في وقت كهذا لا يساعد على الوصول إلى حل ملموس وجاد".
أما مندوب سورية لدى مجلس الأمن بشار الجعفري فقال في كلمته أمام المجلس أن بلاده ضحية مؤامرة افتعلتها أطراف خارجية  تريد الخير لسورية وأكد أن بلاده نفذت جميع التزاماتها في المبادرة العربية كما اتهم دول الخليج  بالسعي لتدويل الأزمة وتمويل المعارضة في سورية وتسخير  كافة الوسائل لأجل إحداث الفوضى في سورية بما فيها فضائياتهم على حد قوله.
وفي سابقة من نوعها ندد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالفيتو الروسي والصيني معربا عن أسفه الكبير لفشل مجلس الأمن في الاتفاق على قرار حول سوريا كما وصف الفيتو  الروسي الصيني بـ "خيبة الأمل الكبرى" حيث قال:" الفيتو يقوض دور الأمم المتحدة والأسرة الدولية في هذه المرحلة حيث ينبغي أن تسمع السلطات السورية صوتا واحدا يدعو إلى وقف فوري لأعمال العنف التي تمارسها على الشعب السوري".
ربما قد نفهم الغضب الذي خيم على المعارضة السورية بعد استخدام روسيا والصين لحق الفيتو ضد فرض عقوبات على سوريا وقد نفهم أيضا خيبة الأمل التي أصيبت بها بعض الدول العربية وحتى الشعوب العربية أيضا بعد هذا القرار، لأن ما يحصل في سوريا يمكن إنكاره أو حجبه عن أعين العالم، صحيح أن حال سوريا اليوم لا تسر صديقا ولا محبا، وأن الشهداء والجرحى يسقطون ويتساقطون يوميا كأوراق الشجر ولا يمكن لأي كان أن ينكر أن النظام السوري تعامل مع مطالب شعبه بقوة مفرطة واستعمال العنف ضد شعب أعزل حتى وإن كانت الأمور الآن قد اختلط فيها الحابل بالنابل، والصالح بالطالح، وركب الموجة من له مصلحة في أن تبقى نار الفتنة مشتعلة في سوريا، تأكل الأخضر واليابس، إلا  أن الأمر الذي لا يمكن فهمه ولا استيعابه  والذي يدفع نحو سؤال بريء بسيط هو: هل سبق لأمين العام للأمم المتحدة وأن ندد وأن تحدث بهذه النبرة حين كانت ولا زالت الولايات المتحدة الأمريكية تستخدم حق الفيتو لحماية إسرائيل من العقوبة بعد المجازر التي ارتكبتها ضد الشعب الفلسطيني الأعزل المغتصبة أرضه وكرامته...؟ هل سبق لبان كي مون وأن أدان تصرف الولايات المتحدة الأمريكية عند استخدامها حق الفيتو ضد مشروع لمنع إسرائيل من مواصلة سياستها الاستيطانية الظالمة، ولماذا أيضا كل هذه الهالة الإعلامية والضجة السياسية حول قرار الفيتو الصيني الروسي، هل استيقظ أخيرا الضمير الإنساني لدى هذه الدول، وأصبحت في نظرها الشعوب العربية شعوبا لها الحق في العيش الكريم؟ والحماية من الاضطهاد والتقتيل؟ ألم تبارك هذه الدول وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية مجازر التقتيل والتنكيل والتعذيب الإسرائيلي في حق الشعب الفلسطيني الأعزل؟
أما الولايات المتحدة الأمريكية صاحبة التاريخ الحافل باستعمال حق الفيتو ضد كل مشروع  من شأنه أن يمس إسرائيل  أو محاسبتها على ما قامت به، فالعجيب  أن أمريكا أقامت الدنيا ولم تقعدها بشأن الفيتو الروسي الصيني والأغرب من ذلك تبججها بلعب دور الحامي والملاك الحارس لحرية الشعوب العربية وحقوقها.
ربما لم يعد يخفى على أحد أن سياسة الكيل بمكيالين  التي تنهجها الولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة  والدول الغربية إذا ما تعلق الأمر بأمن إسرائيل وتصرفاتها لكون الذي يحز في النفوس  أن نجد من أبناء أمتنا من يصدق كلام الولايات المتحدة ويحض الناس على تصديقه.
نحن نتمنى  أن يتوصل الفرقاء في سوريا  إلى حل يرضي جميع الأطراف ويفضي إلى إيقاف هذا الشلال المتدفق من دماء الأبرياء والأشقاء، أما الدعوات  إلى مقاطعة البضائع الصينية والروسية فإنها تبقى مجرد صيحة في وادي؟24

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية