الاثنين 16 - 22 شعبان 1437هـ/ 23

الاثنين 20 - 26 رجب 1438هـ/17 - 23 أفريل 2017 العدد 854




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 53 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, April 12
· جمعية العلماء... والمرجفون في المدينة
· الشيخ الزبير طوالبي يوارى الثري بمقبرة واد الرمان
· وقفة مع مؤسسة مؤمنون بلا حدود- 03
· الجنرال ديغول والحنين إلى "الجزائر الفرنسية " (2)
· الكلمة التأبينية في جنازة الفقيد زبير الثعالبي لـ : الشيخ عبد الرزاق قسوم
· في ذمة الله يا زبير... الأستاذ الهادي الحسني
· اللقاء الأخير مع الشيخ الزبير
· هنا جمعية العلماء!!
· الأستاذ إبراهيم بن ساسي في حوار له مع جريدة البصائر: "حلمي أن أزور وأكتب عن منطقة الزواوة التي أنجبت للجزائر علماء، حفظوا دينها وثوابتها"
· حُسْــن اختيـــار الأصـــدقاء
Monday, April 03
· الأستاذ المربي الزبير طوالبي الثعالبي في ذمة الله
· قل موتوا بغيظكم...!
· ظهر ما كان خفيا!
· تضحياتنا وعقلية الدشرة!!
· الجنرال ديغول والحنين إلى "الجزائر الفرنسية " (1 )
· كبرت كلمة تخرج من أفواههم..!(3)
· بين الانتخاب والمقاطعة والانسحاب...
· قمة عربية في أدنى الأرض
· البصائر: تنشر حوارا غير معروف مع مالك بن نبي ينشر لأول مرة
· رسـالة إلى كلِّ تاجـر
Tuesday, March 28
· كلكم جمعية العلماء...
· ما تزال الأغواط على العهد
· العلامة المصلح نجم الدعوة الإسلامية الرشيدة: الشيخ محمد الأكحل شرفاء
· كبرت كلمة تخرج من أفواههم..!2
· ما ذا وراء فساد السياسي وصلاحه...؟
· التـّعـــفف
· هجوم دبلوماسي مضاد "ريما خلف".. الضحية الثانية
· الإيمان بالغيب ليس إيماناً بالوهم ولا إيذاناً بالفوضى
· حقائق المنهج..أو الحب الذي يحمي من وحشة الطريق
· في ذكـرى يوم الأرض

مقالات قديمة


  
الثورة الجزائرية في الكتابات التاريخية المعاصرة
بتاريخ 15-3-1435 هـ الموضوع: متابعات
متابعات

بقلم: أبو فيصل

ظم قسم التاريخ بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بقسنطينة ملتقى وطنيا حول " الثورة الجزائرية في الكتابات التاريخية المعاصرة"، وذلك يومي 7-8 ربيع الأول 1435هـ الموافق لـ 8-9 جانفي 2014 م بقاعة المحاضرات الكبرى الإمام عبد الحميد بن باديس.

وحضر فعالياته مدير الجامعة الدكتور عبد الله بوخلخال، وعميد كلية الآداب والحضارة الدكتور إسماعيل سامعي، وعدد من المجاهدين ورجال الإعلام. وبثت أعماله على المباشر عبر الموقع الإلكتروني لهذه الجامعة.



وألقيت خلال هذا الملتقى أكثر من عشرين مداخلة قدمها أساتذة باحثون من جامعات جزائرية مختلفة: قسنطينة، باتنة، المسيلة، قالمة، الجزائر، وهران، مستغانم، تيارت. ولم يتقيد البرنامج بالمحاور، فغاب التناسق في المواضع المطروحة في جلسة واحدة، وعازها التكامل بين الجلسات المتعاقبة. غير أنني حاولت في هذا التقرير السريع أن أعرض المحاضرات حسب وحدتها الموضوعية وليس حسب تسلسل إلقائها من طرف أصحابها.

الإنتاج الأكاديمي حول الثورة

فلنبدأ بالإنتاج المعرفي الأكاديمي حول الثورة التحريرية. لقد رصدت الباحثة سميرة نقادي (وهران) الرسائل العلمية المعدة في جامعة وهران، بينما حلل الدكتور علاوة عمارة (قسنطينة) الرسائل الجامعية التي اهتمت بالثورة الجزائريةفي مختلف الجامعات الجزائرية منطلقا من كتاب: "نصف قرن من البحث التاريخي في الجامعة الجزائرية 1962-2012" الذي أعددناه سوّيا. وتحدث الأستاذ بن عمر حمدادو (جامعة وهران) عن المؤرخ الجزائري الدكتور محفوظ قداش.

أما فيما يتعلق بالبحث التاريخي في الخارج حول الثورة التحريرية، فقد تحدث الدكتور غازي جاسم الشمري (وهران) عن المؤرخين الروسيين. أما فيما يخص المؤرخين الفرنسيين، فدرس الدكتور مولود عويمر (الجزائر) أعمالشارل روبير أجرون الذي خصص أكثر من خمسة وعشرين بحثا أكاديميا للثورة الجزائرية وعالجها في جوانبها المختلفة.

كذلك تطرق الأستاذ عاشور بوشامة (قسنطينة) لكتابات بيير فيدال ناكي الذي كتب عن التعذيب الممارس من طرف الجيش الفرنسي في الجزائر، أما الأستاذة بختة وابل (تيارت) فإنها تناولت بالدراسة والتحليل كتابات كلود ليوزو أستاذ التاريخ المعاصر بجامعة باريس 7.

وباستثناء المدرستين الفرنسية والروسية فإن المدارس التاريخية الأخرى لم تنل حقها من الدراسة. فلم تقدم أية محاضرة عن المؤرخين الأجانب الذين كتبوا عن الثورة الجزائرية من المشرق العربي والولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا الغربية... رغم إنتاجهم الوفير في هذا التخصص.

الكتب والمذكرات والشهادات

وفي مجال دراسة وتحليل المذكرات والكتب المتصلة بالثورة، تناول الدكتور نور الدين ثنيو (قسنطينة) إشكالية الشهادات والمذكرات في كتابة تاريخ الثورة الجزائرية. كما درس الدكتور أحمد صاري (قسنطينة) كتاب "تشريح حرب"لفرحات عباس. وقدم الدكتور صالح فركوس قراءة لدراسة أعدها جوزيف كارلان عن الشهيد باجي مختار.

ودرست الأستاذة فريدة قاسي (قسنطينة) الثورة الجزائرية في مذكرات محمد بوضياف. كذلك درس الأستاذ بشير فيلالي (قسنطينة) مذكرات الشيخ محمد خير الدين. وناقش الأستاذ حسين بوبيدي (قسنطينة) مذكرات علي كافي من زاويتين: التأريخ وبناء الذاكرة الجماعية.

كما تعرض الدكتور عزيز حداد (قسنطينة) لدور القاعدة الشرقية وهيأة الأركان من خلال مذكرات الشاذلي بن جديد. أما الدكتور محمد شرقي (قالمة) فقد تناول بالعرض والنقد مذكرات العقيد مارسيل بيجار الذي كان من أكبر الضباط الفرنسيين الذين أشرفوا على ارتكاب جرائم ضد الجزائريين خلال الثورة التحريرية.

الثورة التحريرية في مرآة الإعلام

وحظي الإعلام بعدة مداخلات. فقدم الدكتور أحميدة عميراوي محاضرة حول أبعاد قضية الصحراء من خلال جريدة المجاهد. وتابع الدكتور العربي بوعمامة (مستغانم) تطور الثورة الجزائرية في الصحافة العربية مؤكدا على أهميتها في تعبئة الرأي العام العربي لمناصرة هذه الثورة التحررية.

وقدم الدكتور لخضر شريط (الجزائر) قراءة في كتاب "الثورة الجزائرية في الصحافة الدولية" للدكتور عبد الله شريط، مقتصرا على أحداث سنة 1958 التي تزامنت مع عودة الجنرال شارل ديغول إلى الحكم في فرنسا. وتحدث الدكتور خير الدين شترة (المسيلة) عن دعم المعسكر الاشتراكي للثورة التحريرية.

التاريخ المحلي للثورة

وفي مجال التاريخ المحلي، درس الأستاذ هواري مختار (باتنة) بعض الكتابات التاريخية التي تناولت منطقة الأوراس. ومن خلال استعراضه لها خلص المحاضر إلى أن الأوراس حظيت بدراسات كثيرة ربما تجاوز عددها ما كتب عنالمناطق الجزائرية الأخرى وذلك بفضل فعالية مجموعة من الجمعيات التاريخية المحلية التي اهتمت بجمع الوثائق وتسجيل الشهادات وتنظيم الندوات والملتقيات وإصدار الكتب والمجلات المتعلقة بالثورة.

القضايا المسكوت عنها

أما فيما يخص القضايا المسكوت عنها أو المهملة، فتحدث الدكتور رشيد باقة (باتنة) عن موضوع الحركى، وتابع تطوّر هذا المصطلح، وبيّن دورهم في ترسيخ الوجود الاستعماري في الجزائر، ومساهمتهم في محاربة جيش التحرير خلال الثورة، وتجندهم لمعاقبة كل المتعاطفين والمتعاونين معه.

تعقيبات واستفسارات

واختتمت فعاليات كل جلسة علمية بتعقيبات من طرف الأساتذة، فجلهم كان هادئا متزنا زاد الموضوع إثراء وبيانا، وقليل منهم من كان متسرعا وخاض في قضايا لا علاقة لها بالتاريخ، وبعيدة عن الطرح العلمي.

أما الطلبة فقد ترددوا كثيرا في البداية على طرح الأسئلة ثم استجابوا لإلحاح رؤساء الجلسات الذين حرصوا على إشراكهم في أعمال الملتقى بما يضمن نجاحه وتحقيق أهدافه المنشودة. وقد كانت أسئلتهم مفيدة تدل على أن صمتهم كان صمت حكمة.

وأشير هنا إلى أن جامعة الأمير عبد القادر سبق لها وأن نظمت عدة ملتقيات حول الثورة الجزائرية، وأذكر هنا بالخصوص ندوة حول " فلسفة التحرير والتغيير في الوطن العربي الثورة الجزائرية نموذجا" المنعقدة في 20 سبتمبر 2012. وصدرت أعمالها في كتاب، وزع على الأساتذة المحاضرين.

تكريم الدكتور محمد الصغير غانم

وبادر المنظمون إلى تكريم أحد ركائز البحث التاريخي في الجزائر خاصة في مجال التاريخ القديم، وهو الدكتور محمد الصغير غانم أستاذ التاريخ بجامعة قسنطينة. وعرض بهذه المناسبة العلمية شريط وثائقي تناول حياة الدكتور غانم وأعماله التاريخية.

ونحن نثمن هنا هذه المبادرة تجاه العلماء الأحياء. فتكريم الدكتور غانم وهو حي بين أصدقائه وتلامذته تعبير صادق عن تقديرهم له وعرفانهم الصريح للمجهودات التي بذلها ومازال يبذلها في خدمة التاريخ وارتقاء المعرفة ونشر العلم النافع.

 


 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية