الاثنين 27 ربيع الثاني 03 جمادى

الاثنين 27 ربيع الثاني 03 جمادى الأولى 1439هـ /الموافق لـ 15 - 21 جانفي 2018 العدد 893




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 101 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, May 31
· نيل المرام في تحقيق مقاصد الصيام
· ابن باديس في فيلم سينمائي
· ترامب يحصد الدولارات من السعودية ويقدم الدعم لإسرائيل!
· "ترامب" في الرياض
· يوسف زيدان..التعبان..؟ا
· صيام الاحتساب..!
· عادي!
· شبابنا والطريق البديل
· المسلمون وبناء صروح العلم والحضارة
· استقبال شهر رمضان المبارك
Tuesday, May 23
· عسر الامتحان.. على نواب البرلمان
· انتقل الحبيب اللمسي إلى رحمة الله
· الشيخ البشير الإبراهيمي: موسوعة ثقافية ومنارة علمية
· الإشاعة.. والسياسة
· ذكرى العلامـــــــــة الإبــــــــراهيمي...
· لن تسلم البلاد إلا بالقضاء على أسباب الفساد...
· الرجل ـ الكتيبة
· هكذا يكون المؤمن حقا
· غيرة عمر..ومسارعة الوحي في هواه
· آخر من يدخل إلى الجنة
Tuesday, May 16
· جمعية العلماء: عظمت وما هرمت
· مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الثالثة والثمانينذ
· إيمانويل ماكرون ينقذ فرنسا من كارثة سياسية !
· الإشاعة.. والسياسة
· ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
· "ترامب" في فلسطين
· أزمة وعي...
· ليلة القبر الأولى
· القيمة الحضارية والشرعية للسلم الاجتماعي
· فضائــل شهــر شعبــان

مقالات قديمة


  
قريش والمعاني المستفادة من اصطفائها
بتاريخ 30-5-1435 هـ الموضوع: مقامات البصائر
مقامات البصائر

إنّ معرفة من أنزل فيهم القرآن وبعث منهم الرسول الخاتم عليه الصلاة والسلام لمن موجبات التفكر في أمر الرسالة الخاتمة التي ستظهر الاسلام على الدين وتظهر المسلمين على الناس أجمعين، وهو التفكر الذي يستعين بتقلبات التاريخ وضبط الأنساب والتفرس في الخصائص الفطرية والكسبية.



وبيّن أنّ قريشا هي التي حازت هذا الفضل لتكون النواة الأولى لتشكيل الأمّة الموعودة بتغيير مسار الإنسانية وحملها على استعادة وظيفتها الكونية. ولكن من هي قريش؟ وما نسبها؟ وما خبرها؟

يذهب أهل اللسان إلى أنّ قريشا مأخوذة من التقريش بمعنى التجميع، ويؤوّلون ذلك بأنّ النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان هو أوّل من جمع ذويه فسمي قريشا لتجميعهم، وقد قال ابن خلدون في تاريخه:" النضر هو الذي يسمى قريشا. وإنما انتسبوا إلى فهر لأن عقب النضر منحصر فيه لم يعقب من بني النضر غيره فهذا وجه القول بأن قريشا من بني فهر بن مالك أعني انحصار نسبهم فيه وأما الذي اسمه قريش فهو النضر".

ولكنّ خزاعة غلبت على مساكنهم في مكة، حتى استردّها منهم قصي بن كلاب، ولذلك يسمى قريشا الأصغر، فجعل ذويه قسمين الأباطح (الذين يسكنون بطحاء الحرم وهم بنو قصي وبنو عدي وبنو زهرة وبنوتيم وبنو مخزوم)  والظواهر وهم الذين يسكنون البادية.

وكانت السيادة في بني مخزوم من بني قصي، وكانت سدانة البيت الحرام في عبد الدار من بني قصي، وصارت النبوة في بني هاشم من بني قصي. فكأنّ بني قصي من بني كنانة من بني إسماعيل هم الصفوة المختارة والفئة المجتباة لحمل الرسالة وحفظها.

وقد حفظ القرآن هذه الوقائع بتركيز دلالي معجز في سورة قريش ((لإِيلاَفِ قُرَيْشٍ * إِيِلاَفِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ * فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا البَيْتِ * الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ )) قريش 1-4.

دلّ الايلاف على معنى الائتلاف وهو بمعنى التجميع وفيه إخبار بدور كنانة وقصي في تجميع القبائل والعمائر والبطون، وفيها تنبيه إلى رحلتي الشتاء والصيف وهو تنبيه إلى ضربهم في الأرض ومعرفتهم بالآفاق واطلاعهم على أحوال غيرهم، وفيها تركيز على موضع سكناهم وهي البيت الذي بمكة  وهو خبر عن امتداد نسبهم إلى إسماعيل عليه السلام، وهي تذكير بفضل الله على قريش حيث أطعمها وآمنها وهو خبر عن استقرارها ومنعتها.

وفي هذا البيان القرآني المعجز ما يومئ إلى الارهاص الأول بأنّ النبوة الخاتمة ستكون في هذه الديار، فالدار هي مكة التي بناها إبراهيم أبو الأنبياء صلى الله عليه وسلم، والقوم هم بنو إسماعيل الذبيح عليه السلام، والقبيلة هم قريش أهل المنعة والقوة والأمن.

28

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.06 ثانية