الاثنين 27 ربيع الثاني 03 جمادى

الاثنين 27 ربيع الثاني 03 جمادى الأولى 1439هـ /الموافق لـ 15 - 21 جانفي 2018 العدد 893




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 138 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, May 31
· نيل المرام في تحقيق مقاصد الصيام
· ابن باديس في فيلم سينمائي
· ترامب يحصد الدولارات من السعودية ويقدم الدعم لإسرائيل!
· "ترامب" في الرياض
· يوسف زيدان..التعبان..؟ا
· صيام الاحتساب..!
· عادي!
· شبابنا والطريق البديل
· المسلمون وبناء صروح العلم والحضارة
· استقبال شهر رمضان المبارك
Tuesday, May 23
· عسر الامتحان.. على نواب البرلمان
· انتقل الحبيب اللمسي إلى رحمة الله
· الشيخ البشير الإبراهيمي: موسوعة ثقافية ومنارة علمية
· الإشاعة.. والسياسة
· ذكرى العلامـــــــــة الإبــــــــراهيمي...
· لن تسلم البلاد إلا بالقضاء على أسباب الفساد...
· الرجل ـ الكتيبة
· هكذا يكون المؤمن حقا
· غيرة عمر..ومسارعة الوحي في هواه
· آخر من يدخل إلى الجنة
Tuesday, May 16
· جمعية العلماء: عظمت وما هرمت
· مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الثالثة والثمانينذ
· إيمانويل ماكرون ينقذ فرنسا من كارثة سياسية !
· الإشاعة.. والسياسة
· ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
· "ترامب" في فلسطين
· أزمة وعي...
· ليلة القبر الأولى
· القيمة الحضارية والشرعية للسلم الاجتماعي
· فضائــل شهــر شعبــان

مقالات قديمة


  
شبهات حول الإسلام والأمازيغية في الجزائر (الأخيرة)
بتاريخ 11-10-1435 هـ الموضوع: الصحة والفقه
الصحة والفقه

لم تكف الأركان الستة التي خصصناها لتصحيح الشبهات التي حيكت وروجت بشتى الوسائل حول موقف جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في عهد الاحتلال من اللغة القبائلية أن نتعرض لكل الشبهات حول الإسلام والأمازيغية فهذه الشبهات جلها مبني على افتراضات غير صحيحة.



أن جل الأدبيات لهذه القضية يكتب باللغة الفرنسية ويطبع الكثير منه خارج البلاد.

وتركت هذه الأطروحات بدون تصحيح فتسممت الأجواء وتربى قسم كبير من الشباب الجزائري في حالة تشبه حالة المرض المسمى "المناعة الذاتية" auto-immunite حين تتكون في الجسم جزئيات معادية لذاته فتدمره.

إن رواج هذه الأخطاء بدون تصحيح أعطى لها المصداقية الكافية لتغذية الكارثة التنموية في الميدان الفكري التي عرفتها 3 ولايات من ولايات الوطن على الأقل مدة سنة كاملة, أعني عدم تمدرس الأطفال والمراهقين.

ومن جانب آخر إن النشرات المعاكسة للتيار الداعي إلى النهوض بمستوى استعمال اللغة الأمازيغية, يكتب جلها بالعربية ولا ينشر خارج البلاد وقليلا ما يصل إلى من عساه أن يتناوله بالدراسة ويستفيد منها من بين الناشطين في المسألة الأمازيغية.

وهذا؛ لا ييسر التفاهم والوصول إلى اتخاذ  قرارات حكيمة تكون وليدة التشاور لخدمة الصالح العام.

إنه يغيب في هذه الأحاديث الفردية أو المسارّات للنفس- MONOLOGUES

(01) علم مشترك، متقاسم للتاريخ القديم والحديث لسكان هذا الشمال الإفريقي من الناحية السياسية والثقافية

(02) تصور وتعريف متفق عليه للمصطلحات المستعملة:  

عربي - غير عروبي

عروبة - غير جنس العرب

(03) تاريخ اللغات وتطورها

 

ليتعرف المرء على حقيقة موقف الأمازيغ تجاه اللغة العربية وهو موقف المنتمي لها والغير مبني على العرق فليتدبر على سبيل المثال: ما تميزه اللغة القبائلية بين عربيين: عربي قبائلي وعربي مرابط، وبين قبائليين: قبائلي قبائلي وقبائلي مرابط.

وأن ما يسمى بأعرابن Aaraven هم الرحل أي الأعراب.

إنه اشتهر في الأثر: أن النبي (ص) قال (ليست  العربية لأحدكم بأم ولا أب, إنما العربية لسان فكل من تكلم العربية فهو عربي..) أو كما قال.

هذه هي العربية التي تلبسها المصريون والسودانيون والتشاديون وكل سكان الشمال الإفريقي منذ 14 قرنا, ولا علاقة بين هذه التسمية بالعرق والأصل.

-        وهذا التوجه الوحدوي بين الشعوب ذات الأعراق المختلفة سبق على الأقل في التسمية شعوب أوروبا الذين  لم يصلوا إلى تقبل هذه التسمية الوحدوية إلا في النصف الثاني من القرن العشرين, لكنهم جسدها في أرض الواقع ولا يرى أحدهم  في يومنا هذا أي تناقض بين انتماءه الوطني والانتماء الأوروبي .

ويجب ألا يغيب عن أذهان الجميع أن تحقيق التنمية الثقافية يحتاج إلى لسان مشترك بين جميع أفراد المجتمع وإتقان لغات العالم على قدر الإمكان من ناحية الوقت والوسائل للأخذ من والعطاء للجميع.

أود أن أشير إلى مؤلفات أرى أن دراستها تفيد في التنمية الثقافية للأمة:

 

-        اللغة وبناء الذات لعبد الرحمان بودرع واحمد شوقي

-        الخطيب وعبد الله آيت الأعشير (من المغرب الأقصى) كتاب الأمة 101 جمادى الأولى 1425- 2004.

-         المستشار طارق البشري: "بين الإسلام والعروبة" بجزئين دار القلم الكويت 1988.

-        Lahcen Serick , identite Amazigh

 Corpus et bibiographie Alger 2002.

 

D Abderhman Benatia

Iberie et Berberie Alger 2002

 

الأستاذة بن تريدي أستاذة بجامعة دحلب –البليدة

اللغة الأمازيغية ومشكل الأبجدية "مجلة التبيين للجاحظية العدد 20- 2003"

  Elites Questions Identitaires Casbah Editions Alger 1997

31

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.12 ثانية