الاثنين 20 - 26 ربيع الثاني 1439

الاثنين 20 - 26 ربيع الثاني 1439هـ /الموافق لـ 08 - 14 جانفي 2018 العدد 892




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 114 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, May 31
· نيل المرام في تحقيق مقاصد الصيام
· ابن باديس في فيلم سينمائي
· ترامب يحصد الدولارات من السعودية ويقدم الدعم لإسرائيل!
· "ترامب" في الرياض
· يوسف زيدان..التعبان..؟ا
· صيام الاحتساب..!
· عادي!
· شبابنا والطريق البديل
· المسلمون وبناء صروح العلم والحضارة
· استقبال شهر رمضان المبارك
Tuesday, May 23
· عسر الامتحان.. على نواب البرلمان
· انتقل الحبيب اللمسي إلى رحمة الله
· الشيخ البشير الإبراهيمي: موسوعة ثقافية ومنارة علمية
· الإشاعة.. والسياسة
· ذكرى العلامـــــــــة الإبــــــــراهيمي...
· لن تسلم البلاد إلا بالقضاء على أسباب الفساد...
· الرجل ـ الكتيبة
· هكذا يكون المؤمن حقا
· غيرة عمر..ومسارعة الوحي في هواه
· آخر من يدخل إلى الجنة
Tuesday, May 16
· جمعية العلماء: عظمت وما هرمت
· مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الثالثة والثمانينذ
· إيمانويل ماكرون ينقذ فرنسا من كارثة سياسية !
· الإشاعة.. والسياسة
· ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
· "ترامب" في فلسطين
· أزمة وعي...
· ليلة القبر الأولى
· القيمة الحضارية والشرعية للسلم الاجتماعي
· فضائــل شهــر شعبــان

مقالات قديمة


  
دارسة: الصلاة والعبادة تقوي جهاز المناعة
بتاريخ 20-3-1428 هـ الموضوع: روضة البصائر
روضة البصائر أثبتت الدراسات أن الدعاء والتقرب إلى الله من الأمور المهمة التي تبعد القلق وتزيل التوتر، فقد أشارت دراسة أمريكية أن الصلاة تقوي مناعة المواظبين عليها ضد الأمراض ومنها السرطان، وأكدت الدراسة وجود فوائد روحية وجسمية وأخلاقية كبيرة لمن يواظب على الصلاة وهذا وفق ما جاء في مجلة طبيبك الخاص المصرية الشهرية.

واكتشف الباحثون في المركز الطبي بجامعة "بيوك" الأمريكية أن الأشخاص الذين يواظبون على حضور الصلاة ولو مرة في الأسبوع يتمتعون بجهاز مناعة أشد نشاطاً من أولئك الذين لا يفعلون هذا. كما وجد أن أجسام المصلين قلما تحتوى على نسبة غير طبيعية من البروتين المناعي أنترلوكين-6 مقارنة مع غير المصلين.
واستناداً إلى هؤلاء الباحثين فإن لهذا البروتين ارتباطاً بمختلف أمراض الشيخوخة، كما أخذ الباحثون بعين الاعتبار الآثار الممكنة الأخرى على الجهاز المناعي كالاكتئاب والأمراض المزمنة.
ويرى هؤلاء أن العبادة تقوي المناعة بتشجيع المرء على الصبر، وتحمل المصائب بروح سمحة راضية، ومع أن آلية هذا الأثر لم تتضح للعلماء بعد، ولكن هناك العديد من الأدلة على ما يعرف بسلطان العقل على الجسم ربما من خلال الهرمونات الطبيعية التي يطلقها الدماغ في الجسم.
وتعليقاً على الدراسة السابقة يقول الأستاذ مسعود صبري عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين:
هناك أبحاث علمية تشير إلى فوائد الصلاة الصحية، وهي لا بأس بها، مادامت قامت على أبحاث علمية معتبرة، دون تعسف في إثبات الفوائد الصحية للصلاة، لأن الفوائد الصحية لا تهم كثيرا، لأن الصلاة في أصلها عبادة، يتقدم بها الإنسان لله تعالى من باب الطاعة الخالصة، لا يرتجي بها شيئا من الدنيا سوى طاعة الله تعالى.
ويضيف الأستاذ مسعود : ولسنا في حاجة أن نربط كل شيء ببعض الاجتهادات العلمية، ولكن هذا لا ينفي قبولها إن ثبتت بطريق علمي صحيح، ولكنها تكون تبعا لمقصود الشارع من الصلاة، يعني أننا لا نصلي لأجل أن للصلاة فوائد صحية، ولكن نصلي لأنها فريضة محكمة من الله تعالى، وهي آخر ما يبقى من الإسلام، كما قال صلى الله عليه وسلم :" لتنقضن عرى الإسلام عروة عروة، أولها الحكم وآخرها الصلاة".
وعن الصلاة يقول الأستاذ مسعود: والصلاة عبادة في المقام الأول، ولكننا نؤمن أن لها فوائد روحية، وفوائد اجتماعية، وفوائد صحية، وغيرها من الفوائد، ولكن كل هذا يدخل في مجال الاجتهاد الذي قد يصيبه البعض، ويخطئ فيه آخرون، فإذا قال أحد الناس مثلا: إن من فوائد الصلاة كذا، ثم اكتشف العلم أن هذه المعلومة ليست صحيحة، فإن الخطأ عند من قال بفائدة معينة، ولا يكون الطعن في الصلاة.
لأجل هذا أحب أن نأخذ الصلاة على أنها عبادة في المقام الأول، ثم بعد ذلك ليكن فيها من الفوائد ما يكون أو لا يكون. ولو أن الصلاة لم يكن بها غير أنها طاعة لله، لكفانا شرفا الوقوف بين يدي الله تعالى في اليوم خمس مرات فريضة، ولمن شاء أن يقف أزيد، فالباب مفتوح، وهذا لا يقلل من قيمة الصلاة في الجوانب غير العبادية.06

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية