الاثنين 03 - 09 رمضان 1438هـ/ 29

الاثنين 24 - 30 رمضان 1438هـ/ 19- 25 جوان 2017 العدد 863




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 175 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, May 31
· نيل المرام في تحقيق مقاصد الصيام
· ابن باديس في فيلم سينمائي
· ترامب يحصد الدولارات من السعودية ويقدم الدعم لإسرائيل!
· "ترامب" في الرياض
· يوسف زيدان..التعبان..؟ا
· صيام الاحتساب..!
· عادي!
· شبابنا والطريق البديل
· المسلمون وبناء صروح العلم والحضارة
· استقبال شهر رمضان المبارك
Tuesday, May 23
· عسر الامتحان.. على نواب البرلمان
· انتقل الحبيب اللمسي إلى رحمة الله
· الشيخ البشير الإبراهيمي: موسوعة ثقافية ومنارة علمية
· الإشاعة.. والسياسة
· ذكرى العلامـــــــــة الإبــــــــراهيمي...
· لن تسلم البلاد إلا بالقضاء على أسباب الفساد...
· الرجل ـ الكتيبة
· هكذا يكون المؤمن حقا
· غيرة عمر..ومسارعة الوحي في هواه
· آخر من يدخل إلى الجنة
Tuesday, May 16
· جمعية العلماء: عظمت وما هرمت
· مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الثالثة والثمانينذ
· إيمانويل ماكرون ينقذ فرنسا من كارثة سياسية !
· الإشاعة.. والسياسة
· ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
· "ترامب" في فلسطين
· أزمة وعي...
· ليلة القبر الأولى
· القيمة الحضارية والشرعية للسلم الاجتماعي
· فضائــل شهــر شعبــان

مقالات قديمة


  
المؤتمر العاشر لحركة النهضة
بتاريخ 6-9-1437 هـ الموضوع: كلمة حق
كلمة حق

يبدو أن حركة النهضة في تونس دخلت مرحلة جديدة في حياتها الدعوية والسياسية، ولعل الظروف الراهنة العالمية والإقليمية والمحلية التونسية جعلتها تنهج هذا النهج الجديد، وتفصل بين السياسي والدعوي، ولعل العنصر الدعوي ساءت سمعته، وشوهها الإعلام العالمي، والإقليمي، واتهم بتهمة الإرهاب، بحق أو بغير حق، وأصبح شعار الإخوان المسلمين مخيفا، كأنه نوع جديد من الاستبداد يتهم به قبل تجربته وسنوح الفرصة، ليعرف على حقيقته، وأصبح الإسلام نفسه يخاف منه، لا في الغرب وحده، وإنما عند بعض المسلمين، ويسمى عندهم بالإسلامي السياسي، كأنه مرداف للظلامية والتخلف، وربما يحسب أنه إرهابي في ذاته، ولم نجد في التاريخ عاملا أكثر تضليلا وتحريفا للحقائق مثل الإعلام في عصرنا هذا، كما صرح بذلك أحد الإعلاميين الإيطاليين المعاصرين الكبار.



 

وتكونت في العالم الإسلامي نخبة متغربة، تتعصب للعلمانية المتطرفة، كأنها دين أو عقيدة راسخة في أنفسها، وكأنها تعيش في القرن الثامن عشر الميلادي في أوروبا، وما نشأ فيها من عداوة ضارية للدين الكنسي المعادي للعلم، وللثورة والتغيير.

مع أننا نعلم اليوم أن التقارب بين العلم والدين أصبح أمرا واقعا، وعرفت حدود العلم، ونسبية نتائجه، وأن ما انتهى إليه اليوم من حقائق في الكون لا تتنافى مع الحقائق التي جاء بها الوحي.

إن المادية قد ضؤل أمرها، وأوهنها العلم الفيزيائي نفسه، وإن كانت ما تزال عداوة الدين راسخة في عقول بعض الناس لقلة شيوع الحقائق العلمية وتبسيطها لعامة الناس.

قد اختلطت الحقائق وشوهت، وأصبح الناس في حيرة من أمر ما يسمى بالإسلام السياسي، ذلك الاصطلاح المضلل الذي صنعه إعلاميون، يقصدون من ورائه التضليل والتشويه، وإبعاد حقائق الإسلام، وقيمه الواضحة التي تتصف بالعقلانية والإنسانية، ولا تخفى على أي دارس منصف متزن، يلتزم بمعايير الصدق والبعد عن التعصب، والتطرف العلماني، الأيديولوجي الأعمى، وأعطى هؤلاء الداعشيون البرهان لهم، لعل هذا الطريق الجديد يبعد عن الحركة هذا الخلط والتضليل والتشويه والتجويف، ويكتب لها التأثير في تنمية وعي الشعب التونسي وتقدمه الحضاري.

 

11

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية