الاثنين 03 - 09 رمضان 1438هـ/ 29

الاثنين 29 شوال 06 ذو القعدة 1438هـ/ 24 - 30 جويلية 2017 العدد 868




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 165 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, May 31
· نيل المرام في تحقيق مقاصد الصيام
· ابن باديس في فيلم سينمائي
· ترامب يحصد الدولارات من السعودية ويقدم الدعم لإسرائيل!
· "ترامب" في الرياض
· يوسف زيدان..التعبان..؟ا
· صيام الاحتساب..!
· عادي!
· شبابنا والطريق البديل
· المسلمون وبناء صروح العلم والحضارة
· استقبال شهر رمضان المبارك
Tuesday, May 23
· عسر الامتحان.. على نواب البرلمان
· انتقل الحبيب اللمسي إلى رحمة الله
· الشيخ البشير الإبراهيمي: موسوعة ثقافية ومنارة علمية
· الإشاعة.. والسياسة
· ذكرى العلامـــــــــة الإبــــــــراهيمي...
· لن تسلم البلاد إلا بالقضاء على أسباب الفساد...
· الرجل ـ الكتيبة
· هكذا يكون المؤمن حقا
· غيرة عمر..ومسارعة الوحي في هواه
· آخر من يدخل إلى الجنة
Tuesday, May 16
· جمعية العلماء: عظمت وما هرمت
· مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الثالثة والثمانينذ
· إيمانويل ماكرون ينقذ فرنسا من كارثة سياسية !
· الإشاعة.. والسياسة
· ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
· "ترامب" في فلسطين
· أزمة وعي...
· ليلة القبر الأولى
· القيمة الحضارية والشرعية للسلم الاجتماعي
· فضائــل شهــر شعبــان

مقالات قديمة


  
إسلام "ترانكيل"
بتاريخ 29-10-1437 هـ الموضوع: مع رئيس التحرير
مع رئيس التحرير

حان الوقت "لأن يعي المسلمون في فرنسا ما لا يتطابق مع نظرة العالم للإسلام، وعلى المسلمين الاستعداد لإعادة تأهيلهم في المسائل الدينية العلمية لتكون أكثر نضجاً مما هي عليه اليوم، وتسهيل على المؤسسات الإسلامية أن تكون في المستوى المطلوب في مثل هذه الأحداث"



 

 

هذه الفقرة لعميد مسجد باريس دليل بوبكر، قالها في ندوة صحفية، بمناسبة أحداث العنف التي شهدتها فرنسا في الأيام القليلة الماضية، وهي موجهة إلى مسلمي فرنسا بطبيعة الحال..، ومعنى هذا الكلام عندما  يصدر من شخص يمثل "الإسلام في فرنسا" او قل يقوله من استأمنته فرنسا على الإسلام، فمعنى ذلك ليس المراد مجرد الاحتجاج على الأفعال العنيفة التي يقوم بها فرنسيون مسلمون أخطأوا او ضلوا، وإنما المراد هو تعديل الإسلام نفسه وفق ما تقتضيه المنظومة الفرنسية، ومن ثم يجب على المسلمين الفرنسيس أن يتبنوا هذا الإسلام المطلوب وليس الإسلام الذي جاءوا به من الجزائر والمغرب وتونس.

إن الإسلام هو دين الله الذي لا يقبل الله غيره من أحد من الناس، وأحكامه ثابتة غير قابلة للتغيير والتكييف، ومن حق المسلم الفرنسي أن يحافظ على دينه كما هو وكما أراده الله منه، وليس كما تفرضه الجمهورية الفرنسية؛ بل من حقه على الدولة الفرنسية أن تكيف قوانينها وفق معتقدات مواطنيها مسلمين وغير مسلمين؛ لأن ذلك من خصوصيات الأفراد والمجموعات البشرية التي لا تتضرر منها الأطراف المغايرة.

أما قصة العنف التي ألصقها الغرب بالإسلام، سواء عن طريق الخطاب الاستشراقي خلال قرنين من الزمان على الأقل، من أن الإسلام انتشر بالقوة والسيف، أو من خلال الخطاب الحداثي العولمي المسوق لفكرة الإرهاب الإسلامي، بعدما افتضح الأمر وأضحى العالم كله يؤمن إيمان اليقين بأن الإسلام ينتشر بالفكر والإقناع؛ بل يزداد انتشارا عندما يشتد الهجوم عليه وتتسع رقعة محاربته.

والإسلام الذي يريده دليل بوبكر الذي هو تكييف المسلمين الفرنسيين معه هو الإسلام الذي دعا إليه الرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا ميتران وهو "لسلام ترانكيل"، أو الإسلام الذي أطلق عليه الأستاذ الشهيد سيد قطب رحمه الله "الإسلام الأمريكاني"، وكلا هذين الإسلامين، يمثل إسلاما يرضى عنه الغرب، إسلام فاقد لقيمه ولمبادئه ولخصائصه.. وبالمختصر غير المخل، إسلام مائع لا يوقظ نائما ولا يشغل منتبها ولا يحرك ساكنا ولا ينطق ساكتا.. نسأل الله العافية.

لو قال هذا الكلام الذي ذكره دليل بوبكر، مسؤول فرنسي لاعتذرنا له بالجهل بقيم الإسلام اما أن يقوله مسؤول عن الإسلام والمفترض أنه مسلم قبل ذلك.. فمعنى ذلك أن الإرادة مع سبق وإصرار... ولو كان عاقلا لاكتفى ببعض ما يقوله فرانسوا بورجا الباحث الفرنسي، من ان للجنوب صوت ينبغي أن يسمعه الشمال ويتفهمه... وليس مجرد أن الجنوب متخلف ولا بد من تحديثه بما يملي عليه الغرب من قيم قد تصل إلى مطالبته بتبديل دينه وتغييره.

وهناك أمر آخر يضغط على الغربي وهو أن الغرب الآن في انحدار متواصل في الجانب القيمي الأخلاقي والديني، وبناء على ذلك دق الكثير من الباحثين والمفكرين الغربيين ناقوص الخطر، وإعلان الخوف عن الجمهورية من الانقراض.. فمن ذلك توقع بعضهم أن قيام دولة إسلامية في محور الشمال محتمل في أفق سنة 2050، وهذا حتى إذا كان حتميا في نظر البعض، فإن مثل تصريح دليل بوبكر، يعطل عجلة السير ويبطئ خطوها.  

 

32

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.06 ثانية