الاثنين 27 ربيع الثاني 03 جمادى

الاثنين 27 ربيع الثاني 03 جمادى الأولى 1439هـ /الموافق لـ 15 - 21 جانفي 2018 العدد 893




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 85 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, May 31
· نيل المرام في تحقيق مقاصد الصيام
· ابن باديس في فيلم سينمائي
· ترامب يحصد الدولارات من السعودية ويقدم الدعم لإسرائيل!
· "ترامب" في الرياض
· يوسف زيدان..التعبان..؟ا
· صيام الاحتساب..!
· عادي!
· شبابنا والطريق البديل
· المسلمون وبناء صروح العلم والحضارة
· استقبال شهر رمضان المبارك
Tuesday, May 23
· عسر الامتحان.. على نواب البرلمان
· انتقل الحبيب اللمسي إلى رحمة الله
· الشيخ البشير الإبراهيمي: موسوعة ثقافية ومنارة علمية
· الإشاعة.. والسياسة
· ذكرى العلامـــــــــة الإبــــــــراهيمي...
· لن تسلم البلاد إلا بالقضاء على أسباب الفساد...
· الرجل ـ الكتيبة
· هكذا يكون المؤمن حقا
· غيرة عمر..ومسارعة الوحي في هواه
· آخر من يدخل إلى الجنة
Tuesday, May 16
· جمعية العلماء: عظمت وما هرمت
· مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الثالثة والثمانينذ
· إيمانويل ماكرون ينقذ فرنسا من كارثة سياسية !
· الإشاعة.. والسياسة
· ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
· "ترامب" في فلسطين
· أزمة وعي...
· ليلة القبر الأولى
· القيمة الحضارية والشرعية للسلم الاجتماعي
· فضائــل شهــر شعبــان

مقالات قديمة


  
التطبيع عن طريق الجيل الثاني
بتاريخ 22-12-1437 هـ الموضوع: تاريخ و حضارة
تاريخ و حضارة

لا يعنيني المعنى الذي قصده أصحاب مشروع الجيل الثاني، بهذا المصطلح، فالمعنى مبهم رغم كثافة التفسيرات التي ساقها القوم منذ بَشَّرُونا بمشروعهم التنويري المشبوه، لكنني سأسوق تفسيراً رأيت أنه الأقرب لما يريد القوم  لهذه البلاد، فالتفسير الذي أراه مناسباً لمعنى هذا المصطلح، هو أن المقصود بالجيل الثاني، الجيل الذي لا يرتبط بأي معنى من معاني دولة الاستقلال، التي انفصلت عن دولة الاحتلال، بثورة عارمة فاجأت العالم، وألقت إعجاب كلّ الشرفاء، لذا جاء الجيل الأول بعد الاستقلال، جيل مسكون بثقافة الانتصار، وحب الذات والدفاع عن القيم الحضارية، رغم الإمكانات البسيطة التي كان يملكها غداة الاستقلال، كان من الصعب بمكان مسخ هذا الجيل، وتشكيل وعيه بعيداً عن تلك القيم الذي رسخ معالمها مشروع جمعية العلماء المسلمين، والحركة الوطنية الجزائرية، لقد كانت اللغة الفرنسية حاضرة بقوة في الواقع الثقافي الجزائري، وكان بالإمكان استغلال هذا الوضع، لفرض الثقافة الفرنسية على حساب ثقافة الأمة، التي لم تكن موجودة بالقدر الذي يجعلها ناسخة للغة فرضت على الشعب لأكثر من قرن من الزمن، لكن الذين تسلموا زمام القيادة الثقافية، والذين يرتبطون بالمجال الثقافي الفرنسي ايدلوجيا، لم تتح لهم الفرصة لتكريس هذا الواقع، وظلّ الصراع الثقافي في الجزائري بين شدّ وجذب، ورغم المكائد والدسائس، فإنّ القوم فشلوا في أن يفرضوا ثقافة الاستعمار، ورأوا بأعينهم كيف تسربت الثقافة الأصيلة إلى الواقع الثقافي الجزائري رغم حربهم لها، وأصبحت العربية لغة التعليم في أغلب المراحل التعليمية، وانحسر الاستخدام الفج للغة المستعمر، وساعد ذلك ظهور الحركة الإسلامية الأصيلة التي عملت على انتشار اللغة العربية والسعي لاستعمالها باعتبارها لغة الدين، وتغير الواقع الثقافي في الجزائر، لكن خُدَّام مشروع فرنسا لم ييأسوا في النّضال من أجل مشروعهم الخبيث، وظلوا يمارسون نضالهم رغم أنّهم قلّة قليلة إلاّ أنهم يتحكمون في أكثر مفاصل الدولة الجزائرية.



واليوم ومع التحولات الجديدة التي ظهرت في العالم، أصبح المجال أكثر قابلية لإعادة توظيف خطاب الحداثة والتنوير الناسخ لخطاب الأصالة والذات، يحاول القوم إعادة الكرَّة مرة ثانية، لكن بروح استئصالية شرسة، ومشروع الجيل الثاني يقرأ في هذا الإطار، وهو بناء الجيل المفصول عن الذات الحضارية، والمخالف لذلك الجيل القديم الذي تشكَّل مع بروز الدولة الوطنية. هذا الجيل (الثاني) هو المعول عليه في إفشال ما تبقى من الدولة الجزائرية الوطنية. والله المستعان.

 

 

29

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.16 ثانية