الاثنين 03 - 09 رمضان 1438هـ/ 29

الاثنين 21-27 ذو القعدة 1438هـ/14 - 20 أوت 2017 العدد 871




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 168 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, May 31
· نيل المرام في تحقيق مقاصد الصيام
· ابن باديس في فيلم سينمائي
· ترامب يحصد الدولارات من السعودية ويقدم الدعم لإسرائيل!
· "ترامب" في الرياض
· يوسف زيدان..التعبان..؟ا
· صيام الاحتساب..!
· عادي!
· شبابنا والطريق البديل
· المسلمون وبناء صروح العلم والحضارة
· استقبال شهر رمضان المبارك
Tuesday, May 23
· عسر الامتحان.. على نواب البرلمان
· انتقل الحبيب اللمسي إلى رحمة الله
· الشيخ البشير الإبراهيمي: موسوعة ثقافية ومنارة علمية
· الإشاعة.. والسياسة
· ذكرى العلامـــــــــة الإبــــــــراهيمي...
· لن تسلم البلاد إلا بالقضاء على أسباب الفساد...
· الرجل ـ الكتيبة
· هكذا يكون المؤمن حقا
· غيرة عمر..ومسارعة الوحي في هواه
· آخر من يدخل إلى الجنة
Tuesday, May 16
· جمعية العلماء: عظمت وما هرمت
· مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الثالثة والثمانينذ
· إيمانويل ماكرون ينقذ فرنسا من كارثة سياسية !
· الإشاعة.. والسياسة
· ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
· "ترامب" في فلسطين
· أزمة وعي...
· ليلة القبر الأولى
· القيمة الحضارية والشرعية للسلم الاجتماعي
· فضائــل شهــر شعبــان

مقالات قديمة


  
هل بتنا في حاجة إلى نظام دولي جديد...؟
بتاريخ 13-1-1438 هـ الموضوع: محطات
محطات إن توالي الصراعات الدولية، وازدياد وتيرتها وارتفاع حدتها، وتفاقم نسبة ضحاياها من المستضعفين من النساء والرجال والولدان، الذين هم يصرخون في وجوهنا كل يوم مستنجدين:" ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها " وعجز مؤسسات العالم أجمع عن أن تضرب على يدي ظالميهم، وأن ينقذوهم مما هم فيه من عذاب، لدليل على أن العالم بات هو الآخر في حاجة ماسة إلى تبني نظاما دوليا جديدا، فقد تأكد اليوم للجميع، أن منظمة الأمم المتحدة قد تجاوزها الزمن، وأنها تحولت من هيئة تتكفل بحل الصراعات وحسم أسبابها، إلى منظمة لتفجير الصراعات، وتوليد أسبابها، وهذا الوضع جره عليها،

احتكار الدول الخمس الكبرى لحق الفيتو، مما أتاح لها الفرصة لتتخذ من هذا الحق، وسيلة وأداة لتسخير مختلف هيئات منظمة الأمم المتحدة، لخدمة مصالحها الخاصة بها، ولوكان ذلك على حساب المبادئ والمثل التي أنشئت منظمة الأمم المتحدة لخدمتها، إن ما يجري اليوم من قتل وتشريد وتهجير قسري، في كل من العراق، وسوريا، وفي إفريقيا الوسطى، وفي تايلاند وبورما، لأمر جلل، خاصة في عصرنا هذا الذي ندعي فيه انتشار الوعي الديموقراطي والتفتح على حقوق الإنسان، ملايين المستضعفين من كل جنس من كل لون، يستنجدون وما من منجد، يستغيثون وما من مغيث، والسبب أن الذين يبطشون بهم ويسومونهم سوء العذاب يتمتعون بحماية إحدى الدول الكبرى التي تمتلك حق الفيتو، فهذه إسرائيل استولت على فلسطين وهجرت شعبها وراحت تنكل به كل يوم على مرأى ومسمع من العالم، ولا احد استطاع أن يمنعها من ذلك لأنها تنعم بحماية الولايات المتحدة التي تمتلك حق الفيتو، وهذه روسيا تدك بيوت السوريين على رؤوسهم تقتل نساءهم وتفتك برجالهم وأطفالهم هي وحليفها الأسد ولكن ما استطاع أحد عن أن يكفكف من غلوائها لأنها تمتلك حق الفيتو، إذن أصبح امتلاك حق الفيتو هو ذريعة للخروج عن الحق، والانزلاق إلى الجبروت والطغيان وظلم الأخرين، وهذا ما يدعو إلى وجوب إعادة النظر في هذه المنظمة وإصلاح ما فسد منها، إذا كان لايزال قابلا للإصلاح، أو العمل على استبدالها بمنظمة أخرى تسترشد بنظم وقوانين جديدة كليا تأخذ بعين الاعتبار ما طرأ على العالم من تحولات وتغيرات وما يترتب على ذلك من حقوق وواجبات، وتضع حدا لاحتكار حق الفيتو من قبل زمرة بعينها مما جعلها تعيث هي وحلفاؤها في الأرض فسادا، إن ما تقوم به روسيا اليوم في سوريا وما يقوم به الحلف الأطلسي في العراق وأفغانستان وباكستان وليبيا، تحت غطاء مكافحة الإرهاب وما ينجم عنه من ضحايا وخسائر في الأرواح والأملاك، وما يترتب عنه من تشرد وتهجير لأمر يدعونا بالفعل إلى ضرورة التفكير الجدي باستبدال نظامنا الحالي بنظام عالمي جديد...

 

08

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.06 ثانية