الاثنين 16 - 22 شعبان 1437هـ/ 23

الاثنين 27 رجب - 03 شعبان 1438هـ/24 - 30 أفريل 2017 العدد 855




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 48 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, April 19
· عيد العلم في رحاب مسلمي فرنسا..
· الشلف ولاية القرآن وعلوم الشريعة
· الجمعية الجامعة
· البعد السياسي للحركة العلمية الإصلاحية
· عن محاولة احتكار التاريخ لأغراض انتخابية
· بمناسبة يوم العلم: الدكتور مولود عويمر يلقي محاضرة تذكيرية بمسار الشيخ عبد الرحمن شيبان
· طبعة تتكرر..!
· ما هذه الجرأة على الله...
· مختصر تفسير ابن عاشور (سورة التوبة)
· شهـر رجب... ويـوم الأسيــر الفلسطيـني
Wednesday, April 12
· جمعية العلماء... والمرجفون في المدينة
· الشيخ الزبير طوالبي يوارى الثري بمقبرة واد الرمان
· وقفة مع مؤسسة مؤمنون بلا حدود- 03
· الجنرال ديغول والحنين إلى "الجزائر الفرنسية " (2)
· الكلمة التأبينية في جنازة الفقيد زبير الثعالبي لـ : الشيخ عبد الرزاق قسوم
· في ذمة الله يا زبير... الأستاذ الهادي الحسني
· اللقاء الأخير مع الشيخ الزبير
· هنا جمعية العلماء!!
· الأستاذ إبراهيم بن ساسي في حوار له مع جريدة البصائر: "حلمي أن أزور وأكتب عن منطقة الزواوة التي أنجبت للجزائر علماء، حفظوا دينها وثوابتها"
· حُسْــن اختيـــار الأصـــدقاء
Monday, April 03
· الأستاذ المربي الزبير طوالبي الثعالبي في ذمة الله
· قل موتوا بغيظكم...!
· ظهر ما كان خفيا!
· تضحياتنا وعقلية الدشرة!!
· الجنرال ديغول والحنين إلى "الجزائر الفرنسية " (1 )
· كبرت كلمة تخرج من أفواههم..!(3)
· بين الانتخاب والمقاطعة والانسحاب...
· قمة عربية في أدنى الأرض
· البصائر: تنشر حوارا غير معروف مع مالك بن نبي ينشر لأول مرة
· رسـالة إلى كلِّ تاجـر

مقالات قديمة


  
مسار القضية الفلسطينية.. إلى أين..!؟
بتاريخ 27-3-1438 هـ الموضوع: بالمختصر المفيد
بالمختصر المفيد

رغم كل الضغوطات والخيانات هاهو مجلس الأمن في الأمم المتحدة قد صادق بالأغلبية على قرار منع "الكيان الصهيوني" من الاستمرار في تطبيق سياسة التوسع الاستيطاني التي أتت على مساحات عريضة مما تبقى من الأرض الفلسطينية في القدس وما حولها..!



لقد تفاجأ الناس، عربهم وبعض عجمهم، من الموقف المصري الذي سعى في الساعات الأخيرة إلى سحب الملف المقدم إلى مجلس الأمن لإدانة التوسع الاستيطاني، طلبا لرضا السيد الجديد للبيت "الأبيض" الرئيس القادم "ترامب"، المجاهر بمساندته المطلقة للكيان الصهيوني المجرم، وبمعاداته العرب والمسلمين...

وأيضا طمعا في دعم "الكيان الصهيوني" وعلى رأسه السفاح "نتنياهو" الذي عبر أكثر من مرة عن مؤازرته للانقلاب العسكري بقيادة "السيسي"، الذي وأد أول تجربة ديمقراطية حقيقية في مصر بعد سقوط "محمد حسني مبارك" في ثورة 25 يناير..!

والظاهر وراء امتناع الولايات الأمريكية المتحدة عن التصويت، هو تخوف الرئيس الراحل عن البيت الأبيض"براك"، ومن معه من صناع القرار، من التوجه السياسي الجديد على مستوى الرئاسة الأمريكية، حيث أعلن "ترامب" في حملته الانتخابية عن حق "الكيان الصهيوني" في بناء المستوطنات على أرض فلسطين من دون رقيب أو حسيب...

وهذا ما دفع "باراك" وطاقمه الرئاسي لاغتنام فرصة وجودهم في البيت الأبيض لوضع إطار قانوني دولي يحد من اندفاع رجلين متطرفين، الأول قابع في"الكيان الصهيوني" والثاني سيجلس على كرسي رئاسة أقوى دولة في العالم..!

إن امتناع الولايات الأمريكية المتحدة عن التصويت في مجلس الأمن، وعدم استعمال حق "الفيتو"، فيما يخص القضية الفلسطينية، للأول مرة بعد 36 سنة، محاولة استباقية لسد نافذة مفتوحة قد تدخل منها ريح هوجاء تزلزل بعض أركان البيت العالمي في المشرق والمغرب، وفي أوروبا وأمريكا..!

لقد ظهر جليا من الموقف المصري المخزي في مجلس الأمن أن القضية الفلسطينية بالنسبة للسيسي ونظامه، ولمن هم على شاكلته في العالم العربي، لم تعد قضية مقدسة..قضية  عقيدة ومبدإ وحق، بقدر ما تحولت إلى "سلعة" للمقايضة والمزايدة، فمن يدفع أكثر يُصيب مرغوبه، ولا اعتبار لأي شيء آخر..!

إننا نعيش السنين الخداعة...فالأيام القادمة حبلى بالمفاجآت، بعد تربع الرئيس المتطرف "ترامب" على كرسي البيت "الأبيض"، وتمكن اليمن المتطرف وعودته بقوة في أوروبا، واهتزاز المنطقة العربية وتفككها بسبب المؤامرات والخيانات، وهذا ما يؤكد أننا على وشك دخول "مرحلة تاريخية" قد كشف كثيرا من تفاصيلها "الوحيان"...نسأل الله السلامة.

 

01

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية