الاثنين 16 - 22 شعبان 1437هـ/ 23

الاثنين 25 شعبان 02 رمضان 1438هـ/22 - 28 ماي 2017 العدد 859




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 49 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Tuesday, May 16
· جمعية العلماء: عظمت وما هرمت
· مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الثالثة والثمانينذ
· إيمانويل ماكرون ينقذ فرنسا من كارثة سياسية !
· الإشاعة.. والسياسة
· ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
· "ترامب" في فلسطين
· أزمة وعي...
· ليلة القبر الأولى
· القيمة الحضارية والشرعية للسلم الاجتماعي
· فضائــل شهــر شعبــان
Tuesday, May 09
· جهاد الماء والملح
· مؤتمر المجمع في دورته الثالثة والثمانين 28 رجب 1438 هـ/ 24 أفريل 2017م
· مجازر8 ماي 1945: هل سيمتلك قادة فرنسا شجاعة الاعتراف بالجريمة؟
· ما جدوى تشريعيات بلا ثقافة سياسية؟
· على العهد...
· لماذا قاطع الشباب انتخابات 04 ماي 2017 ...
· كلمات عن الحلّ
· هل سيبتز إسرائيل؟
· التوحيد..سبيل النجاة والسعادة
· ابن صائد والدجال بين البخاري ومسلم
· من فضائــل الأمــة الإســلامية
Wednesday, May 03
· الانتخاب ... والاكتئاب
· من سقطات الأحمديين..
· أعطاب في عملنا الإصلاحي ..
· مجلات فرنسية تقود معركة عدائية ضد الإسلام والمسلمين
· "الإنسان" صانع التغيير
· مختصر تفسير ابن عاشور208
· بعد خيانة أوروبا لقيمها، هل تصبح كندا نموذجا للديمقراطية الحقيقية؟
· القضاء الأمريكي يوجه تهمة لإسرائيلي
· إنه لمن التعاسة أن تفلس السياسة...

مقالات قديمة


  
أزمة وعي...
بتاريخ 20-8-1438 هـ الموضوع: بالمختصر المفيد
بالمختصر المفيد

نعمة العقل لا يجحدها إلا امرئ بهيمي الهوى ولا يجلّها سوى أهل الرسوخ في العلم، والبون شاسع بين من يمشي من أجل بطنه، ومن يمشي على رجلين مُقَدِّرًا مواضع خَطْوِه بتشغيل آلة التفكير التي كُرِّمَ بها، ومن يكاد يمشي على أربع مَثلُه كمَثل العير في البيداء يقتلها الضما والماء فوق ظهورها محمول… 



ولا يكون من زمرة العاقلين العارفين الشاكرين مَنْ سخر هذه النعمة الجليلة التي آتاه ربُّه ليهلك الحرث والنسل وينشر في أفانين الأرض الفساد، وإذا قيل له: لا تفسد في الأرض، قال:إنما أنا من المصلحين، وأخذته العزة بالإثم..!

الإبداع الفكري الحر في كل الميادين منطلق هام لبناء الحضارة، وأي أمة عَدِمَت الحرية و حُوصرت في سَمِّ الاستبداد والقهر لن تستطيع الخروج من ظلمات الجهل والتخلف إلى نور الرقي والتقدم، ولا يمكنها التحول من سيطرة الاستعباد والحَجْرِ إلى سعة العزة والكرامة والاستقلال الـتَّام ..

 إنني أتابع باهتمام مكتشفات الغرب العلمية والمخترعات الحديثة في مجالات تكنولوجية كثيرة، فالعقل الغربي لا يؤمن بالمستحيل، فهو يفتح العنان لفكره حتى يُبْدِع ويأتي بالجديد الذي صَعُبَ الإتيان به على الأوائل والأواخر.!

إن هؤلاء القوم لم يكتفوا ببلوغ السحاب والسير في دروب القمر حتى أرسلوا مراكبهم الفضائية إلى المريخ ليتحسسوا من أخباره، ولم يكتفوا بصناعة الجواري المنشآت في البحر كالأعلام حتى انطلقوا غائصين في أعماق المحيط ليكتشفوا أغواره، ويفقهوا أسراره، ويُسَخِّروا ما يخرج من بطنه من أنواع الخيرات ليزدادوا قوة إلى قوتهم..ورحم الله الإمام ابن الجوزي الذي قال من قرون ناصحا الأمة الإسلامية كي تكون سبَّاقة في كل ميدان، وإلى كل فضل: "ينبغي للعاقل أن ينتهي إلى غاية ما يمكنه، فلو كان يتصوَّر للآدمي صعود السموات لرأيت من أقبح النقائص رضاه بالأرض، ولو كانت النبوة تُحصَّل بالاجتهاد رأيت المقصر في تحصيلها في حضيض".  

قال الشيخ محمد الغزالي في كتابه (مشكلات في طريق حياتنا الإسلامية) معلقا على كلام الإمام ابن الجوزي –رحمهما الله تعالى-:"وابن الجوزي من علماء القرن السادس الهجري ولو رأى المسلمين الآن في عصر الفضاء ينظرون إلى غزاة الجوِّ ببلاهة لحمل السوط و جلد به الظهور، ولبرَّأ الإسلام من هذا الانتماء المخزي"!!!

 أجل، كيف السبيل إلى إعادة مجد الأمة الإسلامية التليد في عَصْرٍ كل مخترعاته جَادَت بها عقول الغرب وصنعتها أيديهم، وفي المقابل نجد في زاوية من زوايا المكتبة في البلاد الإسلامية مهندسا أو طبيبا أو صيدلانيا أو فيزيائيا أو كيميائيا مشغولا بالرد على المعتزلة والجهمية وباقي الفِرَقِ المنقرضة منذ قرون خَلَت !؟

 

 

01

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية