الاثنين 16 - 22 شعبان 1437هـ/ 23

الاثنين 27 رجب - 03 شعبان 1438هـ/24 - 30 أفريل 2017 العدد 855




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 50 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, April 19
· عيد العلم في رحاب مسلمي فرنسا..
· الشلف ولاية القرآن وعلوم الشريعة
· الجمعية الجامعة
· البعد السياسي للحركة العلمية الإصلاحية
· عن محاولة احتكار التاريخ لأغراض انتخابية
· بمناسبة يوم العلم: الدكتور مولود عويمر يلقي محاضرة تذكيرية بمسار الشيخ عبد الرحمن شيبان
· طبعة تتكرر..!
· ما هذه الجرأة على الله...
· مختصر تفسير ابن عاشور (سورة التوبة)
· شهـر رجب... ويـوم الأسيــر الفلسطيـني
Wednesday, April 12
· جمعية العلماء... والمرجفون في المدينة
· الشيخ الزبير طوالبي يوارى الثري بمقبرة واد الرمان
· وقفة مع مؤسسة مؤمنون بلا حدود- 03
· الجنرال ديغول والحنين إلى "الجزائر الفرنسية " (2)
· الكلمة التأبينية في جنازة الفقيد زبير الثعالبي لـ : الشيخ عبد الرزاق قسوم
· في ذمة الله يا زبير... الأستاذ الهادي الحسني
· اللقاء الأخير مع الشيخ الزبير
· هنا جمعية العلماء!!
· الأستاذ إبراهيم بن ساسي في حوار له مع جريدة البصائر: "حلمي أن أزور وأكتب عن منطقة الزواوة التي أنجبت للجزائر علماء، حفظوا دينها وثوابتها"
· حُسْــن اختيـــار الأصـــدقاء
Monday, April 03
· الأستاذ المربي الزبير طوالبي الثعالبي في ذمة الله
· قل موتوا بغيظكم...!
· ظهر ما كان خفيا!
· تضحياتنا وعقلية الدشرة!!
· الجنرال ديغول والحنين إلى "الجزائر الفرنسية " (1 )
· كبرت كلمة تخرج من أفواههم..!(3)
· بين الانتخاب والمقاطعة والانسحاب...
· قمة عربية في أدنى الأرض
· البصائر: تنشر حوارا غير معروف مع مالك بن نبي ينشر لأول مرة
· رسـالة إلى كلِّ تاجـر

مقالات قديمة


  
علماء الأمس واليوم
بتاريخ 5-3-1430 هـ الموضوع: ما قل و دل
ما قل و دل زارني طلبة جامعيون بمناسبة عيد الأضحى لهذه السنة (2007) وقد أنهوا دراستهم، فمنهم من بدأ العمل ومنهم من ينتظر!

وانطلقنا في الحديث عن أوضاعهم الدراسية والعملية، إلى قضايا مختلفة، تشغل الرأي العام الراهن، فراقني منهم حبهم لوطنهم، وغيرتهم عليه، واستعدادهم لخدمته، واطلاعهم على ما ينصب له –من الداخل أو الخارج- من مكائد، وما يوضع له في طريقه من عراقيل ومعطلات، وكنت في حديثي معهم أسوق من حين لآخر آيات قرآنية، أو أحاديث نبوية، أو أبيات شعرية، أو حكما أو أمثالا أدعم بها الوقائع والأحداث التي كان يدور حولها الحديث، فكأنهم تعجبوا من ذلك، ولم يروا قبل من كان يحفظ مثل هذا القدر من القرآن والحديث والشعر، فقال أحدهم: إنه لمثير بحق أن تحفظ كل هذا من القرآن والحديث والأدب، ونحن يصعب علينا حفظ آية أو حديث أو بيت واحد من الشعر!
فقلت لهم: إنني بالنسبة إلى مشاهير في الحفظ والتحصيل لا يحسب لي أي حساب، إنني أحفظ القرآن كله وأحفظ مئات الأحاديث النبوية، وأحفظ آلافا من الأبيات الشعرية، ومثل هذا القدر من الحكم والأمثال، ولكن كل ذلك لا يذكر إزاء ما كان يحفظه أهل العلم والأدب المشاهير!
لقد كان عالم الحديث يحفظ عشرات الآلاف من الأحاديث، وعالم الأدب يعرف كل ما اتصل به من لغة، وصرف، وبلاغة، وغيرها، ثم يحفظ ما لا يتصوره الآن إنسان، وقد كان حماد الرواية مثلا لذلك، سأله الوليد مرة: بم استحققت هذا الوصف؟ فقال: بأني أروي لكل شاعر تعرفه أو سمعت عنه، ثم أروي لمن لم تعرفه ولم تسمع عنه، وإني أنشدك على أي حرف شئت من حروف العجم مائة قصيدة غير الشعر الجاهلي!
وكان الأصمعي يحفظ ستة عشر ألف أرجوزة غير الشعر والأخبار، وأخبار أعلام الفكر الإسلامي، الذين اشتهروا بمحاصيل فكرية ضخمة، تثير الدهشة وتدعو إلى التواضع، والتضاؤل أمامهم!
وأذكر لكم من أدباء هذا العصر من حفظ (نهج البلاغة) للإمام علي عن ظهر قلب، وتتضاعف دهشتكم عندما تعلمون، أنه حفظه في الحافلة، عندما توظف في مدينة بعيدة عن مقر سكناه، فاغتنم وقت التنقل في حفظ هذا الكتاب البلاغي المبين!
إنه الكاتب الإسلامي المرحوم مصطفى صادق الرافعي، صاحب (وحي القلم)، وغيره من الكتب الأدبية القيمة. 16

 

  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.13 ثانية