نهاية الدولة الشمولية
التاريخ: 11-5-1438 هـ
الموضوع: تاريخ و حضارة


يبدو أن هذا الكلام سابق لأوانه، لكن ملامح العالم الجديد توضح شيئاً من غبش الصورة، أو هكذا يمكننا أن نقرأ التحول الذي طرأ على شكل الدولة الحديثة في صيغتها المشوهة -الدولة الشمولية- والانتقال العسير من نموذجها المشوه إلى حالة أكثر تشوها، نعم بدأ أفول الدولة القومية الشمولية، وبنظرة إلى جغرافيا العالم نتأكد أن ما بقي من هذا النموذج المشوه لم يعد يعطي أكثر من إشارة بدء العد التنازلي لمحوه تماما، والخروج من إطاره إلى نماذج أخرى، قد تكون أكثر تشوها، لكن هذه النماذج ليست إلاّ نتائج لاستمرار نموذج الدولة الشمولية في تاريخنا المعاصر، حتى غدت الفوضى واللادولة الصورة التي تطبع الواقع السياسي في هذه الدول التي عرفت شكل الدولة الحديثة في صيغتها المشوهة...



لقد عرفت كثير من الأقطار العربية شكل هذا النموذج من الدولة الحديثة، حتى أصبح الطابع الأبرز للمجال السياسي لهذه الأقطار، وانحسرت كثير من مفاهيم السياسة، التي ترتبط بمنظومة القيم المتوارثة عندنا، كما غابت تماماً قيم الدولة الحديثة التي عرفها المجال التداولي الغربي، فقد استوردنا الهيكل، وأبعدنا روح الدولة، ومن ثمَّ تسرب التشوه الذي صاحب أقطارنا العربية والإسلامية في نظمها الحاكمة منذ تشكلت، بعد نهاية الاستعمار المباشر لهذه الأقطار، وبعيداً عن القراءات المألوفة في الواقع الثقافي والاجتماعي العربي، التي تؤكد أنَّ الاستعمار هو المسؤول المباشر عن إبراز هذا النموذج المشوه لشكل الدولة، وأنه مسؤول -أيضاً- عن صناعة أنظمة تابعة لمشروعه الاستعماري، فإن القراءة الصائبة التي تتخطى مجمل هذه القراءات -وإن كانت تقرّ ببعضها-، تؤكد على حقيقة ينبغي أن تكون عنوان المراجعة والتقييم لمسار الدولة عندنا، وهي أن الدولة الشمولية بقدر عجزها على صناعة التنمية، نجحت في توفير فرص التعليم والتكوين حيث أصبحت الطبقة المتعلمة تشكل الوجه الأبرز لكثير من هذه الدول(مصر، سوريا، العراق، الجزائر، المغرب...)، وكان من المفروض أن تكون هذه الطبقة -من النخب المتعلمة- الأداة الأكثر فعالية في عملية التغيير، لكن هذه النخب –إلاّ القليل منها- كانت وفيّة لهذه الأنظمة وليس للأمة، وارتبطت بمسار الأنظمة بدل أن ترتبط بمسار الدولة،  وللحديث بقية

 

 



29



أتى هذا المقال من موقع جريدة البصائر
http://www1.albassair.org

عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://www1.albassair.org/modules.php?name=News&file=article&sid=5128