الاثنين 16 - 22 شعبان 1437هـ/ 23

الاثنين 25 شعبان 02 رمضان 1438هـ/22 - 28 ماي 2017 العدد 859




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 43 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Sunday, February 03
· صلة الأرحام تصل بالرحمن
Sunday, January 13
· كفالة الأيتام ورفقة النبي
Monday, January 07
· عناية الإسلام بتحقيق الأمن والأمان
Sunday, December 23
· الكلمة تدل على صاحبها
Sunday, November 18
· المعينات على الثبات وسط الأزمات
Sunday, November 04
· حياة الشرف لا حياة الترف
Sunday, October 28
· ما بعد رمضان
Monday, October 22
· في مبادرة من المجلس الإسلامي الأعلى وجمعية مشعل الشهيد: الشيخ شيبان يكرّم في يوم الـمعلم
Sunday, October 07
· العيد عبادة وشكر
Tuesday, September 18
· رمضان شهر الجود والإحسان:
Monday, September 10
· شهر التجارة الرابحة
Monday, September 03
· بشارة رسول الله صلى الله عليه وسلم
Sunday, August 19
· وقفة تربوية
Wednesday, August 08
· عناية الإسلام بتحقيق الأمن والأمان
Sunday, July 29
· بيت بلا زوجة وأبناء كأنه قبر الكلمــة البغيضــة !
Thursday, July 26
· كيف عظّموا الله؟!:
Sunday, July 15
· الحلم من أخلاق الرجال
Sunday, July 08
· الكلمة الطيبة
Sunday, June 10
· قمة أخلاق الإسلام
Sunday, April 08
· دارسة: الصلاة والعبادة تقوي جهاز المناعة


  
موقع جريدة البصائر: روضة البصائر

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

كيف نستثمر ما تبقى من أيام رمضان..إيمانيا؟
روضة البصائر لا ينبغي لمسلم عاقل يعرف فضل ومكانة العشر الأواخر من شهر رمضان، أن يفوّت هذه الفرصة الثمينة على نفسه وأهله، فما هي إلا ليال معدودة ربما يُدرك الإنسان فيها نفحة من نفحات المولى فتكون سعادة في الدنيا والآخرة. ويكفينا لبيان فضلها ما رواه مسلم في صحيحه عن عائشة رضي الله عنها:( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجتهد في العشر الأواخر مالا يجتهد في غيرها)، وفي الصحيح عنها قالت:( كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر شد مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله) .


روضة البصائر العدد 398
روضة البصائرقالوا في الدنيا
* قال بكر بن عبد الله: المستغني عن الدنيا بالدنيا كالمطفئ النار بالتبن.
* وقال ابن مسعود: الدنيا كلها غموم، فما كان فيها من سرور فهو ربح.
* وقال محمد بن الحنفية: من كرمت عليه نفسه هانت عليه الدنيا.
* وقال بعض الحكماء: مثل الدنيا والآخرة مثل رجل له ضرتان، إن أرضى إحداهما أسخط الأخرى.
* وقال وهيب بن الورد: من أراد الدنيا فليتهيأ للذل
.




روضة البصائر العدد 397
روضة البصائرعكرمة صبري : اختلاف الفتـاوى باب للرحمة بين المسلمين
أكد الدكتور الشيخ عكرمة صبري مفتي القدس السابق عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن الدين الإسلامي في حاجة إلى التجديد والتنقية من كل الأفكار التي شابته، مؤكدا أن الدين الإسلامي صالح لكل زمان ومكان. وقال إن الاختلاف بين العلماء فيما يتعلق بالفتوى يأتي من باب الرحمة بين المسلمين، مشيراً في نفس الوقت إلى أهمية الحوار فيما بين المسلمين بعضهم البعض قبل حوارهم مع الآخر.



إذا خشع جبار الأرض فقد رحم جبار السماء
روضة البصائرأصاب الناس قحط في أواخر عصر عبد الرحمن الناصر، فأمر القاضي منذر بن سعيد بالخروج إلى الاستسقاء، فتأهب لذلك واستعد، وصام قبل الخروج ثلاثة أيام، واستغفر الله من ذنبه، وأحصى حقوق الناس عليه فردّها أو سألهم السماح بها، وخرج وخرج معه الناس جميعاً رجالاً ونساءً وولداناً. وقال لصديق له وهو خارج:


روضة البصائر العدد 384
روضة البصائرمن محاسن الأخلاق : تفريج الكرب
إن السعي في تفريج الكرب وقضاء الحاجات من أعظم الطاعات و القربات وسبب لنيل الرضى من الله والمحبة من الناس، فالإنسان بطبعه كائن اجتماعي ومصالحه لا تتم إلا بالتعاون مع الآخرين، فاحتياجاته كثيرة وكرباته عديدة.



روضة البصائر
روضة البصائرهذا خير من سؤال الناس
جاء رجل من الأنصار إلى رسول الله ص يسأله أن يعطيه ما يقتات به، فقال له الرسول عليه السلام: أما في بيتك شيء؟ قال: بلى، حلس نلبس بعضه ونبسط بعضه، وقعب نشرب به الماء، قال له الرسول ص: ائتني بهما، فأخذهما رسول الله ص وقال: من يشتري هذين؟ فقال رجل: علي بدرهم، وقال آخر: أنا آخذهما بدرهمين، فأعطاهما إياه، وأخذ الرسول ص الدرهمين، وأعطاهما للأنصاري وقال له: اشتر بأحدهما طعاماً لأهلك، واشتر بالآخر قدوماً وائتني به، فلما أتاه به شد عليه الرسول ص عوداً ثم قال: اذهب واحتطب ولا أرينك خمسة عشر يوماً، فذهب الرجل، ثم جاء وقد ربح عشرة دراهم، فاشترى ببعضها طعاماً، وبالبعض الآخر ثوباً، فقال له الرسول ص: هذا خير أن تأتي المسألة نكتة في وجهك يوم القيامة.
نقلاً عن " مسابقات إسلامية



كيف يقي نفسه من الحسد؟
روضة البصائرالمؤمن معرَّض لأنْ يَحْسُده إنسان آخر، وما عليه إلا أن يتحصَّن بقوة الإيمان بالله، والثقة به، وقراءة القرآن وبخاصَّة آية الكرسي، وأواخر سورة البقرة وسورة يس، ويدعو الله أن يَقِيَهُ شرَّ الحاسدين ويقرأ أيضا: "قل هو الله أحد، وقل أعوذ بربِّ الفلق، وقل أعوذ برب الناس"،


الغدر صفة اللئيم
روضة البصائرإن الغدر صفة تدل على خسة النفس و حقارتها، بل هو خصلة من خصال النفاق التي قال فيها الرسول صلى الله عليه وسلم: "أربع من كنَّ فيه كان منافقًا خالصًا؛ ومن كانت فيه خصلة منهنَّ كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها: إذا ائتمن خان، وإذا حدث كذب، وإذا عاهد غدر، وإذا خاصم فجر". [ البخاري ومسلم].فأي شيء أقبح من غدر يسوق إلى النفاق، وأي عار أفضح من نقض العهد إذا عدت مساوئ الأخلاق!!.


سعادة المسلم في الدارين
روضة البصائر كلنا نتساءل ما يسعدنا؟ سعادة المسلم الحقيقي ليست قصور فرعون ولا جيوش هارون، لا كنوز قارون ليست رصيد في البنوك ولا مقام الملوك بل هي راحة الضمير واستقرار القلب، وانشراح الصدر، وغنى النفس وصفاءها، لا يكون هذا إلا بالتمسك بدين الله وتقوى الله مصداقا لقول الله عز وجل:} فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ{تقوى الله هي الطريق الصحيح  يشرق وجهك بنور الإيمان، فهذا هو المصعد الذي ترقى إلى مقام الصديقين، فهل هناك سعادة تعادل هذه السعادة؟ فالإسلام سعادة لبني الإنسان ما أعظم وأجمل هذا الدين الذي جاء به سيد الأولين.


الإسلام بين الغلاة والمفرطين
روضة البصائرالإسلام دين وسط بين الغلاة والمفرطين فقد جاءت شريعة الإسلام لتكون وسطا، والوسط هو خير الأمور وأعدلها، والأمة الإسلامية مأمورة بالاعتدال بين الأمم ، ومأمورة بأن تفصل بين الأمم، وتقوِّم اعوجاجها .


  




روابط أخرى
السيرة الذاتية للشيخ عبد الرحمن شيبان
كلمة الرئيس
الإعلانات
الإشتراكات
التبرعات
الأرشيف
راسلنا


أخبار متفرقة

قافلة الجزائر- غزة
[ قافلة الجزائر- غزة ]

·ملحمة قافلة الجزائر – غزة
·نـــداء من أجل المساهمة في دعم قافلة الجزائر المتوجهة إلى غزة
·المراكز المتواجدة على مستوى الشعب
·قـائمة الأدوية
·المستودعات التي تتلقى فيها التبرعات العينية
·قافلة الجزائر - غزة


الإستفتاءات
كيف ترى موقعنا ؟

ضـعـيـف
مـقـبـول
جـيــد
مـمـتــاز



نتائج
تصويتات

تصويتات 7921


مواقع صديقة
 
  موقع عبد الحميد بن باديس
  ابن نبي
  موقع الشهاب
  الشبكة الإسلامية
  طريق الإسلام
  موقع يوسف القرضاوي
  موقع عمرو خالد
  موقع عمر عبد الكافي
  قراء القرآن
  موقع التهامي مجوري
  موقع معهد المناهج
  موقع نظرات مشرقة



  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية