الاثنين 03 - 09 رمضان 1438هـ/ 29

الاثنين 24 - 30 رمضان 1438هـ/ 19- 25 جوان 2017 العدد 863




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 181 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Tuesday, February 21
· فلسطين لن تذل ولن تستكين وستنتصر ولو بعد حين...
Wednesday, February 08
· عندما يكون القانون فوق الجميع الكل يسمع له وبطيع...
Monday, January 30
· أول رسالة دكتوراه حول الشيخ عبد الرحمان شيبان
· عجبا لسكوت الجميع عن التصرف الروسي المريع...
Monday, January 23
· مع تنصيب ترامب على رأس أمريكا، هل بدأت الكارثة؟
· "ترامب" يبادر بالهجوم
Wednesday, January 04
· بين ماض فات... ومستقبل آت...
Wednesday, December 21
· مع اليوم العالمي للغة العربية: هل اللغة العربية في الجزائر بخير...؟
Tuesday, December 13
· ما حك جلدك مثل ظفرك...
Tuesday, December 06
· هل التاريخ يعيد نفسه من جديد كما زعموا...؟
Tuesday, November 29
· ما الذي يعيق التنمية في الجزائر...؟
Wednesday, November 23
· جرائم إبادة جماعية ترتكب في حلب تحت سمع وبصر العالم
Tuesday, November 15
· اللهم إنا نعوذ بك من الشياطين الذين يتسترون بلباس الدين...
Tuesday, November 08
· لنعيد النظر فيما يتهددنا من خطر...
Wednesday, November 02
· تعليل لا يهدف إلا للتضليل والتمكين لهيمنة الدخيل...
Saturday, October 15
· هل بتنا في حاجة إلى نظام دولي جديد...؟
Wednesday, October 05
· أسرار وخفايا حروبنا التي تودي بالملايين من الضحايا...
Saturday, September 24
· الصدق أولى... والعدل أليق...يا أمين الزاوي
Wednesday, September 07
· إصلاح منظومتنا التربوية في حاجة إلى ضبط غاياته ومقاصده قبل المبادرة به...
Tuesday, August 23
· لو كان سهما واحدا لاتقيته ولكن...
Tuesday, August 16
· علينا أن نحسن التعامل مع القانون الدولي والمنظمات الحقوقية...
Wednesday, August 10
· مَنْ المسؤول عن قتل النساء والرجال والأطفال...؟
Wednesday, August 03
· كفانا سكوتا عن التلاعب بالسياسة التعليمية في الجزائر...
Tuesday, July 26
· مجتمعاتنا العربية بين التغيير والتغير...
Wednesday, July 20
· الشعب التركي وأردوغان ينجحان بامتياز في الامتحان...
Wednesday, July 13
· إن أولى أولويات الأمن الاجتماعي في الجزائر تقتضينا: مقاومة ظاهرة التشيع عامة والفارسي منه خاصة...
Tuesday, June 28
· زمن إدارة الأزمات...
Wednesday, June 22
· إنما تسوء الأوضاع حين تسوء الطباع
Wednesday, June 15
· ماذا وراء تسريب أسئلة باكالوريا 2016؟
Saturday, June 11
· يمكرون ...ويمكر الله... وإن غدا لناظره لقريب...

مقالات قديمة


  
موقع جريدة البصائر: محطات

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

لن تسلم البلاد إلا بالقضاء على أسباب الفساد...
محطات

يعجب الناس من حال الجزائر، بلاد أكثر سكانها من الشباب، فسيحة الأرجاء، طيبة الهواء، كثيرة الثروات، متنوعة التضاريس، شبهها بعضهم بالقارة، ومع كل ذلك فاقتصادها متدهور، والكل فيها يشكو ويتذمر، يدعو ربه صارخا ضارعا:" ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها واجعل لنا من لدنك وليا واجعل لنا من لدنك نصيرا"فلا أحد فيها راض بما قسمه الله له من نصيب، ولا أحد للعيش فيها يستطيب، بل الجميع يشكو من سوء الحال، ويتوجس خيفة من بؤس المآل، حتى أن أكثرهم فر منها هاربا، يطلب لنفسه النجاة، من شدة ما يلقاه فيها من ضنك الحياة، وما كانتلتنتهي إلى هذا المآل، مع ما خصها الله به من خيرات، وحباها به من إمكانيات، لولا ما انتشر فيها من فساد، عم وطم، فأربك المشاريع والأعمال، وبدد الثروات والأموال، وأعيت مقاومته النساء والرجال، حتى أن بعضهم بات يرى، أن ليس لها شفاء، من هذا المرض والداء، إلا بمعجزة من رب الأرض والسماء، أما أن يتولى إصلاح حالها الرجال فذلك هو المحال.




ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
محطاتاستوقفني مقال وخبر وردا في جريدة الشروق اليومي، الصادرة بتاريخ 14 ماي 2017، أما المقال فيتعلق بتزايد نسبة النساء المدمنات على تعاطي المخدرات ومعاقرة الخمور، التي بلغت 50 بالمائة قياسا للرجال، وأما الخبر فهو يتعلق بعدد التلاميذ المنتحرين لسنة 2016والتي بلغت 80 تلميذا، مما جعلني أتساءل عن العوامل والمؤثرات التي جرّت على المجتمع الجزائري مثل هذه الكوارث الفظيعة، والتي تدل دلالة قاطعة على أن مجتمعنا ليس بخير، وأنه بات بحاجة ماسة لتدخل مؤسسات مختصة لدراسة هذه الظواهر الخطيرة، التي فرضت نفسها عليه، والتي تحتاج منا إلى معرفة أسبابها والعوامل المؤثرة فيها حتى يمكن التحكم فيها والعمل على تحييدها وإبطال مفعلوها، ومنع تفاقمها،


لماذا قاطع الشباب انتخابات 04 ماي 2017 ...
محطات

إن مقاطعة الشباب الجزائري لانتخابات ماي 2017 قضية تستحق منا التوقف عندها، والتأمل فيها، لمعرفة أسبابها والعوامل التي تقف وراءها، وما تخفي من الدلالات، كم أن عدما الالتفات إليها ينجر عنه عدم تمكن السلطة من معرفة الأخطاء التي تورطت فيها، فدفعت الشباب إلى  مقاطعة الانتخابات التي تنظمها وتشرف عليها، وليست السلطة وحدها المدعوة إلى دراسة هذه الظاهرة بعمق وجدية، فأحزاب المعارضة هي الأخرى مطلوب منها أن توليها ما تستحقه من الاهتمام، وأن تعكف على تحليلها، لأن الرسائل التي تتضمنها المقاطعة ليست موجهة إلى السلطة بوجه خاص، بل هي موجهة إلى المعارضة بنفس القدر من الإلحاح، بناء على ذلك، فإن الحاجة ماسة إلى فهم ما تعنيه هذه المقاطعة، وما تريد إن تبلغه لجميع الأطراف ( سلطة ومعارضة ) من رسائل ذات أهمية بالغة، ولعل من أهم الرسائل التي عبرت عنها تلك المقاطعة ما يلي:




إنه لمن التعاسة أن تفلس السياسة...
محطات

لقد كشفت الحملة الانتخابية لتشريعات الرابع من ماي 2017، عن تدني فظيع لدى المترشحين في التعاطي مع الحياة السياسية، ومقتضيات الدعاية لبرامجهم، وكيفية الترويج لها، وافتقارهم لأساليب التفاعل مع جمهور الناخبين، وعجزهم الكلي عن استقطابهم، لدرجة أن كثيرا منهم بات يعمل ضد نفسه، وهذا في حد ذاته مؤشر قوي على أن هذا الصنف من المترشحين لا يصلح لتمثيل الشعب في المجالس التشريعية وهو أعجز من أن يكون عضوا في حكومة تتحمل مسؤولية تسيير الشأن العام، والتي تتطلب القدرة على إقناع المجتمع بتقبل سياستها التي ارتضتها لتسييره، ورعاية مصالحه، وتنفيذ برامجه، في هذا المجال أو ذاك.




من أراد أن يطاع فليطلب المستطاع...؟
محطات

لا أدري لماذا سعى الإخوة الفلسطينيون للضغط على بريطانيا للاعتذار عن وعد بلفور المشؤوم، الذي كان وراء إنشاء الكيان الإسرائيلي على أرض فلسطين المحتلة، وهم خير من يعلم أن بريطانيا لن تفعل ذلك حتى لو أرادته، لأن الأمر ليس بيدها، فاللوبي الصهيوني الذي ضغط على بلفورليعطي ذلك الوعد المشؤوم لهرتزل، مازال موجودا إلى اليوم، ولايزال له سلطانه على الساسة والسياسة البريطانية، بل هو اليوم أشد وأقوى مما كان عليه في الماضي،ثم ألم يضعوا في حسابهم أن اعتذار بريطانيا عن ذلك الوعد، هو بمثابة إقرار منها بمخالفة القوانين الدولية التي تضبط وتنظم علاقة الدولة المستعمِرة بالدولة المستعمَرة؟ وأنها بقطعها لذلك الوعد قد تصرفت فيما لا يحق لها التصرف فيه، وأنها أعطت أرضا لا تملكها لمن لا حق له فيها، ومن ثم تغدو مجبرة على أن تعيد الأمور إلى وضعها الطبيعي، وهو أمر يمتنع عليه ولا تقدر عليه حتى لو أرادت.




ما هذه الجرأة على الله...
محطات

يبدو أن الناس في الجزائر قد استمرأوا الجرأة على الله وعلى دينه، وذلك ليس بمستغرب البتة، فقد عودنا الكثير من الناس على شتم الله وسب الدين في شوارعنا على رؤوس الملأ، وغرهم من الله حلمه عليهم، حتى أن الشعب الجزائري يكاد أن يكون هو الوحيد من بين الشعوب العربية الذي لا يتحرج من التلفظ بالشتم والسباب في حق الله والدين.




الشيخ الزبير طوالبي يوارى الثري بمقبرة واد الرمان
محطات

حضور جمع غفير يتقدمهم رئيس الجمعية الدكتور عبد الرزاق قسوم ووزير الشؤون الدينية ورئيس المجلس الإسلامي الأعلى...


ووري الثرى يوم الاثنين 06 رجب 1438هـ الموافق لـ 03 أفريل 2017م الشيخ الزبير طوالبي الثعالبي بمقبرة واد الرمان بالجزائر العاصمة، في جنازة مهيبة، وألقيت آخر نظرة عليه في بيته العائلي ثم في مقر جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بالجزائر العاصمة، وبحضور جمع غفير من كلّ أرجاء الوطن، وبحضور أغلب وفود شعب جمعية العلماء المسلمين الجزائريين عبر التراب الوطني، إضافة إلى شخصيات وطنية وإسلامية، كما حضر وفد عن وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ووزيرها السيد محمد عيسى ورئيس المجلس الإسلامي الأعلى بو عبد الله غلام الله. وحضر أيضا بعض الشخصيات السياسية السابقة كرئيس الحكومة السابق علي بن فليس والوزير السابق للثقافة لمين بشيشي، كماحضر مدير ديوان الوزير الأول سيف الإسلام نجل الشيخ الراحل محمد الأكحل شرفاء، وما ميز الحضور هو الشيخ الطاهر آيت علجت وهذا الأخير الذي أم المصلين في جنازة الشيخ الزبير طوالبي الثعالبي -رحمه الله، وذلك بعد صلاة الظهر بمسجد مالك بن نبي قبل أن ينقل جثمانه إلى مثواه الأخير بمقبرة واد الرمان بالجزائر العاصمة.




ما ذا وراء فساد السياسي وصلاحه...؟
محطات

إن للساسة الأثر الذي لا ينكره أحد فيما يتحقق للمجتمع من رُقي وازدهار، أو ما ينجر إليه من ضعف وتخلف فانهيار، ولذا حرصت الأمم في الماضي والحاضر على أن لا يترشح إلى المناصب السياسية المهمة، إلا خيرة أبنائها، وأن يكونوا من أفضلهم خلقا، وأكثرهم كفاءة، وأشدهم إخلاصا للمجتمع والنهوض بحاجاته، وأكثرهم تفانيا في خدمته.




من مقدمات انهيار الدول وزوالها...
محطات

قد يظن الكثير من الناس، أن من الأسباب المباشرة والأكيدة لهلاك الدول وزوالها تلك الحروب التي تبادر بها أو تفرض عليها، لكن الواقع التاريخي قديما وحديثا، يكاد ينفي ذلك جملة وتفصيلا، بل قد تراه يقدم لنا ما يثبت أن الحروب قد تكون سببا لاكتساب الدول أسباب النهوض والتطور والازدهار، ففارس وروما في القديم بل والدولة الإسلامية في القديم كانت الحروب التي خاضتها من الأسباب المباشرة لنهضتها حضاريا، وكذلك هو الشأن بالنسبة للعصور الحديثة، حيث نجد أن معظم الدول الأوروبية الحالية أسهمت الحروب الاستعمارية التي خاضتها في بناء قوتها الاقتصادية والعلمية والصناعية، وها هي أمريكا تتخذ من الحروب التي تشعلها هنا وهناك وسيلة لتطوير صناعتها الحربية وأداة لتوجيه الجبهة الداخلية وإبقائها يقظة متحفزة، وها هي روسيا تتخذ من الحرب في أوكرانيا وسوريا أداة هامة لتأكيد دورها السياسي في العالم وتذكير أوروبا وأمريكا على أن زوال الاتحاد السوفييتي  لا يعني زوال الروس، باختصار ليس من المحتم أن تكون الحروب مدعاة للفناء والزوال، بل هي في كثير من الأحيان تكون سببا للنهوض والعودة إلى الحياة بقوة.




ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل...
محطاتليس هناك على ظهر هذه البسيطة من إنسان أسوأ حال، من الإنسان العربي والمسلم، فكليهما ضاقت بهما سبل العيش الكريم في أوطانهما، ولما طلباه خارجها هناك في أوروبا، شاءت الأقدار أن تتوالى على أوروبا أحداث حملت مواطنيها، أو على الأقل فئة منهم على إبداء ضيقهم بمن هاجر إليهم،


  




روابط أخرى
السيرة الذاتية للشيخ عبد الرحمن شيبان
كلمة الرئيس
الإعلانات
الإشتراكات
التبرعات
الأرشيف
راسلنا


أخبار متفرقة

اسألوا أهل الذكر
[ اسألوا أهل الذكر ]

·مشيخة الزاوية القاسمية الهامل الشيخ محمد المأمون القاسمي* يدعو قيادة الطريقة العلاوية إلى مراجعة موقفها
·ركن الفتوى العدد 428
·ركن الفتوى العدد 427
·ركن الفتوى العدد 426
·ركن الفتوى العدد 424
·فتاوى العدد 423
·فتاوى العدد 422
·فتاوى العدد 418
·ركن الفتوى


الإستفتاءات
كيف ترى موقعنا ؟

ضـعـيـف
مـقـبـول
جـيــد
مـمـتــاز



نتائج
تصويتات

تصويتات 7943


مواقع صديقة
 
  موقع عبد الحميد بن باديس
  ابن نبي
  موقع الشهاب
  الشبكة الإسلامية
  طريق الإسلام
  موقع يوسف القرضاوي
  موقع عمرو خالد
  موقع عمر عبد الكافي
  قراء القرآن
  موقع التهامي مجوري
  موقع معهد المناهج
  موقع نظرات مشرقة



  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.16 ثانية