الاثنين 16 - 22 شعبان 1437هـ/ 23

الاثنين 28 جادى الثانية 05 رجب 1438هـ/27 مارس 02 أفريل 2017 العدد 851




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 67 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Wednesday, December 21
· مع اليوم العالمي للغة العربية: هل اللغة العربية في الجزائر بخير...؟
Tuesday, December 13
· ما حك جلدك مثل ظفرك...
Tuesday, December 06
· هل التاريخ يعيد نفسه من جديد كما زعموا...؟
Tuesday, November 29
· ما الذي يعيق التنمية في الجزائر...؟
Wednesday, November 23
· جرائم إبادة جماعية ترتكب في حلب تحت سمع وبصر العالم
Tuesday, November 15
· اللهم إنا نعوذ بك من الشياطين الذين يتسترون بلباس الدين...
Tuesday, November 08
· لنعيد النظر فيما يتهددنا من خطر...
Wednesday, November 02
· تعليل لا يهدف إلا للتضليل والتمكين لهيمنة الدخيل...
Saturday, October 15
· هل بتنا في حاجة إلى نظام دولي جديد...؟
Wednesday, October 05
· أسرار وخفايا حروبنا التي تودي بالملايين من الضحايا...
Saturday, September 24
· الصدق أولى... والعدل أليق...يا أمين الزاوي
Wednesday, September 07
· إصلاح منظومتنا التربوية في حاجة إلى ضبط غاياته ومقاصده قبل المبادرة به...
Tuesday, August 23
· لو كان سهما واحدا لاتقيته ولكن...
Tuesday, August 16
· علينا أن نحسن التعامل مع القانون الدولي والمنظمات الحقوقية...
Wednesday, August 10
· مَنْ المسؤول عن قتل النساء والرجال والأطفال...؟
Wednesday, August 03
· كفانا سكوتا عن التلاعب بالسياسة التعليمية في الجزائر...
Tuesday, July 26
· مجتمعاتنا العربية بين التغيير والتغير...
Wednesday, July 20
· الشعب التركي وأردوغان ينجحان بامتياز في الامتحان...
Wednesday, July 13
· إن أولى أولويات الأمن الاجتماعي في الجزائر تقتضينا: مقاومة ظاهرة التشيع عامة والفارسي منه خاصة...
Tuesday, June 28
· زمن إدارة الأزمات...
Wednesday, June 22
· إنما تسوء الأوضاع حين تسوء الطباع
Wednesday, June 15
· ماذا وراء تسريب أسئلة باكالوريا 2016؟
Saturday, June 11
· يمكرون ...ويمكر الله... وإن غدا لناظره لقريب...
Wednesday, May 25
· شروط النهضة الاقتصادية للجزائر...
Wednesday, May 18
· حرية الإعلام شرط أساس لاستقرار النظام
Wednesday, May 11
· أحداث الثامن ماي 1945: كيف استحالت من محنة إلى منحة...؟
Friday, May 06
· هل الجزائر اليوم في حاجة إلى جمعية العلماء...؟
Wednesday, April 27
· الأهداف الخفية للحروب الجارية في المنطقة العربية...
Wednesday, March 30
· يسألونك عن الإرهاب...؟
Tuesday, March 22
· ليس لك أن تتكلم كما تريد وباللغة التي تحب ...

مقالات قديمة


  
موقع جريدة البصائر: محطات

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

ما ذا وراء فساد السياسي وصلاحه...؟
محطات

إن للساسة الأثر الذي لا ينكره أحد فيما يتحقق للمجتمع من رُقي وازدهار، أو ما ينجر إليه من ضعف وتخلف فانهيار، ولذا حرصت الأمم في الماضي والحاضر على أن لا يترشح إلى المناصب السياسية المهمة، إلا خيرة أبنائها، وأن يكونوا من أفضلهم خلقا، وأكثرهم كفاءة، وأشدهم إخلاصا للمجتمع والنهوض بحاجاته، وأكثرهم تفانيا في خدمته.




من مقدمات انهيار الدول وزوالها...
محطات

قد يظن الكثير من الناس، أن من الأسباب المباشرة والأكيدة لهلاك الدول وزوالها تلك الحروب التي تبادر بها أو تفرض عليها، لكن الواقع التاريخي قديما وحديثا، يكاد ينفي ذلك جملة وتفصيلا، بل قد تراه يقدم لنا ما يثبت أن الحروب قد تكون سببا لاكتساب الدول أسباب النهوض والتطور والازدهار، ففارس وروما في القديم بل والدولة الإسلامية في القديم كانت الحروب التي خاضتها من الأسباب المباشرة لنهضتها حضاريا، وكذلك هو الشأن بالنسبة للعصور الحديثة، حيث نجد أن معظم الدول الأوروبية الحالية أسهمت الحروب الاستعمارية التي خاضتها في بناء قوتها الاقتصادية والعلمية والصناعية، وها هي أمريكا تتخذ من الحروب التي تشعلها هنا وهناك وسيلة لتطوير صناعتها الحربية وأداة لتوجيه الجبهة الداخلية وإبقائها يقظة متحفزة، وها هي روسيا تتخذ من الحرب في أوكرانيا وسوريا أداة هامة لتأكيد دورها السياسي في العالم وتذكير أوروبا وأمريكا على أن زوال الاتحاد السوفييتي  لا يعني زوال الروس، باختصار ليس من المحتم أن تكون الحروب مدعاة للفناء والزوال، بل هي في كثير من الأحيان تكون سببا للنهوض والعودة إلى الحياة بقوة.




ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل...
محطاتليس هناك على ظهر هذه البسيطة من إنسان أسوأ حال، من الإنسان العربي والمسلم، فكليهما ضاقت بهما سبل العيش الكريم في أوطانهما، ولما طلباه خارجها هناك في أوروبا، شاءت الأقدار أن تتوالى على أوروبا أحداث حملت مواطنيها، أو على الأقل فئة منهم على إبداء ضيقهم بمن هاجر إليهم،


فلسطين لن تذل ولن تستكين وستنتصر ولو بعد حين...
محطات

قد يكون الموقف الذي عبّر عنه "ترنمب" من حل الدولتين قد ساء بعض الفلسطينيين والكثير من العرب والمسلمين، في حين كان يجب أن يسرهم، لأنه كشف لهم عن الوجه الحقيقي للإدارة الأمريكية التي لطالما كانت في الماضي تراوغهم وتتظاهر بالوقوف إلى جانبهم، بينما كانت تغرر بهم وتخدعهم وتسعى جاهدة لترجيح كفة خصومهم، كما أن هذا الموقف الذي كشف عنه "ترنمب" قد وضع حدا للآمال الكاذبة التي كان يعلقها بعض الفلسطينيين على الحلول التفاوضية مع الإسرائيليين، فها هم يريدون اليوم الانتقال بهم من التفاوض على حل الدولتين، إلى التفاوض على حل الدولة الواحدة، وكأنهم يقولون لهم بصريح العبارة: لا شيء آخر لكم عندنا.




عندما يكون القانون فوق الجميع الكل يسمع له وبطيع...
محطات

إن استقلالية القضاء هي الضامن الأهم لمنع النظم الحاكمة من التعسف، والتحول من نظم ديموقراطية تشاركية إلى نظم جبرية فردية، يتحول فيها الحاكم إلى طاغية جبار، يصول ويجول في البلاد، يصادر حريات العباد، ويستأثر وحده بخيرات البلاد.




أول رسالة دكتوراه حول الشيخ عبد الرحمان شيبان
محطات

لقد زرت مدينة باتنة في عام 2007 مع وفد من جمعية العلماء المسلمين الجزائريين برئاسة الشيخ عبد الرحمن شيبان لحضور فعاليات تكريمه من طرف جمعية التاريخ والتراث الأثري التي كان يترأسها آنذاك الباحث والمؤرخ الأستاذ مختار فيلالي. ولم يدر في خلدي أن أعود إلى هذه المدينة المجاهدة بعد عشر سنوات للمشاركة في مناقشة أول رسالة دكتوراه عن الشيخ عبد الرحمن شيبان رحمه الله.




عجبا لسكوت الجميع عن التصرف الروسي المريع...
محطات

عجبا لوفد النظام السوري إلى مفاوضات الأستانة، الذي لم يحتج على الوفد الروسي الذي اقترح على الحاضرين، مناقشة مسودة الدستور الذي وضعه لسوريا، وترك ذلك للمعارضة، وكأنه تناسى تماما أن عدم احتجاجه على التصرف الروسي، يعني قبول نظامه بالمقترح، وأن ذلك يعني أن سوريا ذاتها قد تنازلت عن سيادتها لحساب روسيا، وأن دعاة إسقاط النظام، هم على حق فيما كانوا ينادون به من وجوب إسقاط النظام، لأنه نظام بات عاجزا عن حماية سيادة الدولة السورية.




مع تنصيب ترامب على رأس أمريكا، هل بدأت الكارثة؟
محطات

       لعل أبرز حدث في العشر الأواخر من شهر جانفي 2017م هو تنصيب  الملياردير دونالد ترامب على رأس الولايات المتحدة الأمريكية، ورغم مئات الملايين من الدولارات التي صرفت على فعاليات حفل التنصيب لجعله حدثا عظيما في التاريخ السياسي الأمريكي، إلا أن الرياح جرت بما لم تشتهيه سفن دونالد ترامب وفريقه الرئاسي، حيث بدأ الرئيس الأمريكي الجديد عهدته الرئاسية بأدنى نسبة شعبية لرئيس أمريكي منذ أكثر من أربعين سنة، و سجل انخفاضا كبيرا في شعبية ترامب، إذ وصل إلى حدود 32٪ في حين أنهى سلفه باراك أوباما آخر يوم له كرئيس بشعبية تقارب 61٪، ومن المرجح أن يدخل دونالد ترامب التاريخ كأول رئيس أمريكي لاحقته الاحتجاجات بعد إعلان فوزه بالرئاسة، وفي يوم تنصيبه في الرئاسة وحتى بعد تنصيبه. 




"ترامب" يبادر بالهجوم
محطات

الأستاذ محمد الحسن أكـــيـــلال

 

البداية .. بأوروبا

 

قبل خمسة أيام بالضبط من استلامه العهدة الرئاسية من سلفه "أوباما"، بادر الرئيس الجديد للولايات المتحدة الأمريكية "دونالد ترامب" بالهجوم على الاتحاد الأوروبي بتأييده لقرار المملكة المتحدة (بريطانيا) الانسحاب من هذا الاتحاد، ثم انتقاد ألمانيا الاتحادية على قرارها للسماح للمهاجرين العرب والمسلمين إليها.




بين ماض فات... ومستقبل آت...
محطات

ها هو عام 2016 قد مضى وانقضى، بكل ما حفلت به أيامه من حلو ومر، ومن يسر وعسر، عام قد يراه البعض أسوأ عام عاشه العرب، والحقيقة أنه كان عاما شديدا عليهم، ولكنه لم يكن أشد من غيره من الأعوام، ولا من أسوئها، ولكنه عام تجرعت فيه سوريا العلقم، ونكب فيه العراق، وازدادت نار الحرب في اليمن اشتعالا ولهيبا، وتفاقمت الأمور في ليبيا، وبدأ الإرهاب المفتعل يطرق أبواب تونس والجزائر.




  
بيان عن الجامعة الصيفية الأولى




روابط أخرى
السيرة الذاتية للشيخ عبد الرحمن شيبان
كلمة الرئيس
الإعلانات
الإشتراكات
التبرعات
الأرشيف
راسلنا


أخبار متفرقة

المواضيع
[ المواضيع ]

·ملف مالك بن نبي


الإستفتاءات
كيف ترى موقعنا ؟

ضـعـيـف
مـقـبـول
جـيــد
مـمـتــاز



نتائج
تصويتات

تصويتات 7872


مواقع صديقة
 
  موقع عبد الحميد بن باديس
  ابن نبي
  موقع الشهاب
  الشبكة الإسلامية
  طريق الإسلام
  موقع يوسف القرضاوي
  موقع عمرو خالد
  موقع عمر عبد الكافي
  قراء القرآن
  موقع التهامي مجوري
  موقع معهد المناهج
  موقع نظرات مشرقة



  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية