الاثنين 16 - 22 شعبان 1437هـ/ 23

الاثنين 25 شعبان 02 رمضان 1438هـ/22 - 28 ماي 2017 العدد 859




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 41 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
Monday, March 24
· خبران عن العرب
Tuesday, March 18
· هل العرب بنو اسماعيل؟
Monday, March 10
· بيت إسماعيل
Monday, March 03
· بيت إسحاق وشرط الامامة
Monday, February 24
· بيتان للنبوة
Monday, February 17
· المنجز الحضاري
Monday, February 10
· المنجز الثقافي
Monday, February 03
· في استعادة الوعي بالمنجزات
Monday, January 27
· المستضعفون
Monday, January 20
· المنافقون
Wednesday, January 15
· الأعراب
Monday, January 06
· أكابر المجرمين
Monday, December 30
· في معرفة العوائق
Monday, December 23
· أولو اللسان الفصيح
Tuesday, December 17
· أولو الأيدي
Tuesday, December 10
· أولو الأبصار:
Tuesday, December 03
· أولو الحكمة
Tuesday, November 26
· أولو العزم
Tuesday, November 19
· الصفات الواجبة
· الحاجة الى جمال النبوة
Monday, November 04
· الحاجة الى سياسة النبوة
Sunday, November 03
· الحاجة الى الاجتماع بالنبوة
Tuesday, October 22
· الحاجة إلى عقل النبوة
Tuesday, October 08
· الحاجة الأخلاقية
Tuesday, September 24
· الحاجة إلى النبوة
Wednesday, September 18
· ثمرات الاقتداء
Wednesday, September 04
· مظاهر الاقتداء
Monday, August 26
· مقاصد الاقتداء
Tuesday, August 20
· حاجتـــــــنا إلــى الاقتــداء
Tuesday, August 13
· آخر المقامات

مقالات قديمة


  
موقع جريدة البصائر: مقامات البصائر

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

الشيخان والأفّاكان
مقامات البصائر

ليس القصد من هذه الكلمات الدفاع عن الشيخين "قسوم والحسني" فمثلهما يستعصي على إفك الأفاكين وينتصر على كيد الكائدين، وقد عرفهم القاصي والداني عالمين عاملين استعصما بحبل من الله وثيق ونهجا نهج الدعوة الحقيق. فوجب أن تسري عليهما سنن الابتلاء كما جرت على من كان قبلهما ومن يكون بعدهما، ألم يقيض الله لكل نبي عدوا من أكابر المجرمين؟ ألم يقيض لكل عالم واشيا أكله حسد الحاسدين؟ ألم يقيض لكل مصلح متآمرا كذابا من أشداء المبتدعين؟ وكلّ يعرفون بسيماهم، يعرف الصادقون بسيماهم، ويعرف المجرمون بسيماهم.

Bourdime2013@gmail.com




التذكير بتوبة فولتيير
مقامات البصائر

يعرف كثير من الناس فولتيير معرفة سطحية عابرة رسمها له الإعلام المسكين الذي خضع لمقصّ الرقابة الكنسية أولا ثمّ غطرسة الماسونية ثانيا. فيبرزونه في صورة نمطية واحدة هي صورة الفيلسوف الملحد الذي بدأ التمرّد على الدين ليقيم عالما للإنسان الجديد، فيذيعون مسرحيته القبيحة عن نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم ويغفلون عن قذعه لليهود في ثلاثة وثلاثين موقفا.




التاجر الصدوق
مقامات البصائر

تقلّبت العرب في بلاد الحجاز مع الحضارة فكان يغلب عليها في كلّ طور نمط غالب. ومن يستأنس بالقرآن الكريم ليلفينّهم شهدوا أنماطا أربعة للعمران البشري، نمطا رعويا أنجزته ثمود ((قَالَ هَٰذِهِ نَاقَةٌ لَهَا شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَعْلُومٍ )) الشعراء 155، ونمطا زراعيا أنجزته سبأ((لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ ۖ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ)) سبأ 15، ونمطا صناعيا تفوقت فيه عاد ((وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ ))الشعراء 129، ونمطا تجاريا غلب على حياة أهل مكة ((لإِيلافِ قُرَيْشٍ * إِيْلافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ ))قريش 1،2.




الشاب الذي تأبى نفسه الظلم
مقامات البصائر

إن تكن قريش قد رضيت من محمد صلى الله عليه وسلم أن يكون حكما بين شيوخها، وهو لا يزال بينهم شابا طري العود، فإنّها قد شهدته في موقعين اثنين، فعرفت أنّه مجبول على نصرة الحقّ وبغض الباطل، وعلمت أنّ نفسه قد فطرت على إباء الظلم.




الشاب الذي احتكم إليه الشيوخ
مقامات البصائر

القصد من هذه الوقفة أن نتبين ما كان عليه محمد صلى الله عليه وسلم بعد أن شبّ عن طوق الطفولة ودرج إلى الشباب واحدا من بني قومه يحنو على فقرائهم ويحترمه كبراؤهم، يحنو على ضعيفهم ويهابه أقوياؤهم. 




طفل في ظلال الكعبة
مقامات البصائر

إنّ النفس التي ذاقت اليتم مرات ثلاث: الأولى من فقد الأب والثانية من فقد الأم والثالثة من فقد الجدّ، كانت مثالا للنفس الهادئة المطمئنّة. وإنّ الطفل الذي نشأ يتيما ليشدّ إليه بصائر قومه، وهم يرونه ينشأ -في توازن فريد وتكامل مهيب- صبيّا يفوق أقرانه وطفلا يبذّ أصحابه، إذا استهواهم اللعب لم يكن معهم وإذا دعتهم المروءة كان سابقهم.




يتيم في البادية
مقامات البصائر

عبد الحفيظ بورديم

 

كانت لقريش عادة يرونها حسنة في تنشئة أبنائهم، يرسلونهم إلى المراضع في البادية ابتغاء أن يشبّوا على جلد عيشها والقاسي من أيامها وأن يشربوا من عذب مائها وطيب هوائها، حتى إذا رجعوا إلى ذويهم استجمعوا أسباب القوّة والشرف، وفي هذا بعض التفسير لعظمة ذلك الرعيل الأول الذي كان في زمان النبوة.




يتيم في أمّ القرى
مقامات البصائر

كانت قريش تعرف لعبد المطلّب نسبه فيها، ولكنّهم يؤذونه بألسنتهم إذ لم يكن له من الولد ما لهم ولا يحرص على جمع الحطام من الدنيا كما يحرصون.  ولكنّ بطولته الكبرى، يوم واجه أبرهة الحبشي وطغيانه، غلبت كبرياء قريش فرأوا أنّ البطولة فيه جبلّة وفطرة -ومن عادات الناس المعلومة إجلالهم لمن يحمي ذمارهم ويعمل على بقائهم-، وعلموا  أنّه ليس كأولئك الذين يتقدّمون في ساعات اليسر حتى إذا اشتدّ الخطب تواروا.




وفي حادثة الفيل عبرة
مقامات البصائر

لم يكد أمر قريش ينتظم في اجتماعها حتى صارت أكثر قبائل العرب منعة، يدير شؤونها شيوخها في دار الندوة – وذلك مظهر متقدم من مظاهر الحكم الجماعي- وتوزّعت الوظائف الاجتماعية على بطونها: منهم المكلّفون بالحرب ومنهم المكلّفون بقوافل التجارة ومنهم المكلّفون بسدانة البيت ومنهم المكلّفون بسقاية الحجاج.




قريش والمعاني المستفادة من اصطفائها
مقامات البصائر

إنّ معرفة من أنزل فيهم القرآن وبعث منهم الرسول الخاتم عليه الصلاة والسلام لمن موجبات التفكر في أمر الرسالة الخاتمة التي ستظهر الاسلام على الدين وتظهر المسلمين على الناس أجمعين، وهو التفكر الذي يستعين بتقلبات التاريخ وضبط الأنساب والتفرس في الخصائص الفطرية والكسبية.




  




روابط أخرى
السيرة الذاتية للشيخ عبد الرحمن شيبان
كلمة الرئيس
الإعلانات
الإشتراكات
التبرعات
الأرشيف
راسلنا


أخبار متفرقة

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·وقفة مع مؤسسة مؤمنون بلا حدود- 03
·إن لصبر هذا الشعب حدود...
·الخيارات الحضارية الكبرى: "من العمالة الحضارية إلى العمالة السياسية"
·فلسطين.. اللعب الجديد
·العرب وقضاياهم الضائعة
·هل الفرنسة هي الحل السليم لمشاكل التعليم...؟
·أوباما.. يَتَوَسَّلُ
·الصهيونية... تعيد الروح للاستعمار
·فرنسا... الدور للذي لا دور له


الإستفتاءات
كيف ترى موقعنا ؟

ضـعـيـف
مـقـبـول
جـيــد
مـمـتــاز



نتائج
تصويتات

تصويتات 7921


مواقع صديقة
 
  موقع عبد الحميد بن باديس
  ابن نبي
  موقع الشهاب
  الشبكة الإسلامية
  طريق الإسلام
  موقع يوسف القرضاوي
  موقع عمرو خالد
  موقع عمر عبد الكافي
  قراء القرآن
  موقع التهامي مجوري
  موقع معهد المناهج
  موقع نظرات مشرقة



  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية