الاثنين 16 - 22 شعبان 1437هـ/ 23

الاثنين 25 شعبان 02 رمضان 1438هـ/22 - 28 ماي 2017 العدد 859




القائمة الرئيسية
الصفحة الأولى
عـلى بصــيـرة
كلمة حق
مع رئيس التحرير
سانحـة
وراء الأحداث
بالمختصر المفيد
شعاع
مقامات البصائر
نظرات مشرقة
محطات
في رحاب القرآن
في رحاب السنة
عالــم الأفكــار
اسألوا أهل الذكر
ما قل و دل
حوارات
من نشاطات الشعب
خدمات
خواطر
روضة البصائر
الحديقة الأدبية
أخبر صديقك
المواضيع
المنتديات
راسلنا
معالجات إسلامية
متابعات
مـسـاهـمـات
قـافلة الجزائر-غزة
قضــايـا وآراء
الصحة والفقه
فـكرة قديمة


البحث




من يتصفح الآن
يوجد حاليا, 43 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


مقالات سابقة
لا يوجد محتويات لهذه المجموعة حاليا.


  
موقع جريدة البصائر: في رحاب القرآن

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]

أبو عبيدة: القائد و القدوة
في رحاب القرآن

جُبلت النفس على التطلع إلى من يلي أمرها أو يتقدّمها، من إمام و عالم ترصد أقواله و أفعاله، أو أمير و حاكم تراقب حركاته و سكناته، فإذا ما ندّ عن أحدهم مسلك يطعن في سيرته نالته السهام حتى قبل التحقق  والتثبت، أو لاحظت عليه بذخا في حال الشدة، أو يسارا فيمن يحيط به-و الناس مقلّون أو معسرون- طعنوا في براءته، و شككوا في إخلاصه، و لا يزال هذا الأمر ساريا بين العقلاء في كل دين و جنس، و ما أحسب الغربيين يُمدّ لهم في آجال البقاء و التميز إلا بأخلاق النزاهة و الشفافية.




إنكم مسؤولون
في رحاب القرآن  بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، عقد تجمع وطني بقصر الثقافة بالجزائر العاصمة، نشطته منظمة المجاهدين، بمشاركة المنظمات والهيئات والشخصيات الوطنية، وذلك يوم السبت 29 نوفمبر 2008، مثل فيه جمعية العلماء المسلمين الجزائريين نيابة عن رئيسها: النائب الأول للرئيس محمد الأكحل شرفاء، ورغبة منا في إفادة القارئ بما جاء في كلمة نائب الرئيس، وتلبية لرغبة الرئيس نفسه، ننشر نص الكلمة المرتجلة:


عالمية الإسلام..لا عولمة الغرب
في رحاب القرآن{وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ}(الأنبياء:106)
رغم أن التوجيه القرآني ينصّ قطعيا على وجوب التآزر والتشاور، ثم العزم والحزم والتوكل على الله في كل أمر يحزب المسلمين في أي ميدان كان، نرى الذين يتولون حاليا أمر المسلمين ينقادون للنصارى واليهود، فيتلقون ما يوحون به إليهم من املآت بجنوح وخضوع مذلين مهينين باسم النصائح الملزمة، ظاهرها فيه التقويم وباطنها فيه التهديم، والمصير محتوم إلى الجحيم. وفيما نشهد من أوضاع الأمة وخاصة فيما يحدث في الأرض المقدسة أسطع برهان وأوضح بيان.



عالمية الإسلام...لا عولمة الغرب
في رحاب القرآن{وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ} (الأنبياء/ 107).
من وحي هجرة المصطفى -صلى الله عليه وآله وسلم- بمناسبة حلول العام الهجري 1429هـ نستمد الهدى، ونتعظ بالأحداث، ومستقرئ الزمن، ونستخلص العظات. وهو حدث عظيم، يزودنا بالطاقة لمواجهة ما تعانيه أمتنا من هذه الأوضاع التي لا نجد في اللغة ما يصور واقعها دقة إلا ما أنذر به المنقذ الأعظم -صلى الله عليه وآله وسلم- عندما قال:" يوشك أن تتداعى عليكم الأمم كما تتداعى الأكلة على قصعتها، فقالوا أيكون ذلك من قلة فينا يا رسول الله؟ قال: بل أنتم كثير ولكنكم غثاء يقذف في قلوبكم الوهن، قالوا: وما الوهن يا رسول الله؟ قال حب الدنيا وكراهية الموت، ولينزعن الله من قلوب عدوكم المهابة منكم".
وصدق رسول الله.



رسالة..منيرة وهادية ومحررة
في رحاب القرآن}الر كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِن الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ{(إبراهيم:01).


الإسلام ...عقيدة ومنهج حياة
في رحاب القرآن}لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُتَّقُونَ{(البقرة: 176).


رسالة الأمة...رفض الخضوع لغير الله
في رحاب القرآن}فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِم يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِينَ{(المائدة: 52).


مع الفطرة السوية في البناء الاجتماعي
في رحاب القرآن}فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ{( الروم: 30).
عند النظر إلى كل ما جاء به الإسلام في كتابه المعجز، نرى بكل دقة ووضوح هذا الانسجام المحكم مع الفطرة التي فطر الله الناس عليها، وأن كل انحراف عن فطرة هذا الإنسان، أي هذا الكائن المتفرد، إنما هو حالة مرضية بحاجة ماسة إلى علاج..وإلا انحرف القطار عن سكته، وآل إلى هلاكه ودماره، ودمار من فيه وما فيه..وإن عوامل التدمير كلها على اختلافها إنما تأتي من الجهتين : الهوى والشيطان.



الـمصير الرعيب لـمن مارس الاختلاف بعد الائتلاف
في رحاب القرآن}وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُم الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ، يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ، وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللَّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ{( آل عمران:105–107).


إنها رسالة إشراق لمن أبصر
في رحاب القرآن}هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا{(الفتح: 28).


  




روابط أخرى
السيرة الذاتية للشيخ عبد الرحمن شيبان
كلمة الرئيس
الإعلانات
الإشتراكات
التبرعات
الأرشيف
راسلنا


أخبار متفرقة

محطات
[ محطات ]

·لن تسلم البلاد إلا بالقضاء على أسباب الفساد...
·ماذا وراء إدمان النساء وانتحار الأطفال...؟
·لماذا قاطع الشباب انتخابات 04 ماي 2017 ...
·إنه لمن التعاسة أن تفلس السياسة...
·من أراد أن يطاع فليطلب المستطاع...؟
·ما هذه الجرأة على الله...
·الشيخ الزبير طوالبي يوارى الثري بمقبرة واد الرمان
·ما ذا وراء فساد السياسي وصلاحه...؟
·من مقدمات انهيار الدول وزوالها...


الإستفتاءات
كيف ترى موقعنا ؟

ضـعـيـف
مـقـبـول
جـيــد
مـمـتــاز



نتائج
تصويتات

تصويتات 7921


مواقع صديقة
 
  موقع عبد الحميد بن باديس
  ابن نبي
  موقع الشهاب
  الشبكة الإسلامية
  طريق الإسلام
  موقع يوسف القرضاوي
  موقع عمرو خالد
  موقع عمر عبد الكافي
  قراء القرآن
  موقع التهامي مجوري
  موقع معهد المناهج
  موقع نظرات مشرقة



  • عنوان البصائر: 17 شارع محمد مربوش – حسين داي، الجزائر 16040
الهاتف: 021.49.52.67 – 021.49.51.19 / الفاكس: 021.23.33.73
البريد الالكتروني:   
info@albassair.org
info.bassair@gmail.com 


PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية